..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

الأمم المتحدة تناقش "مناطق خفض التوتر" في سوريا

أسرة التحرير

12 مايو 2017 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 781

الأمم المتحدة تناقش
thumbs_b_c_6341b8f075b139d92aa4af2feef67bd6.jpg

شـــــارك المادة

أعلنت الأمم المتحدة إجراء محادثات مع  إيران وروسيا وتركيا، حول الجهة التي يُفترض أن تسيطر على مناطق خفض التصعيد في سوريا، مضيفة أن هذه النقطة  تُعد محورية خصوصاً بعد رفض نظام الأسد انتشار أي مراقبين دوليين.
وقال مستشار الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة يان إيغلاند للصحافيين "التقيت الموقعين الثلاثة على مذكرة أستانا وقالوا إن علينا الآن الجلوس للتحادث، وسيقررون من سيضبط الأمن والمراقبة مع أخذ آرائنا في الاعتبار".
وأوضح إيغلاند أن أحد خيارات المراقبة يقضي بتشكيل قوة من الدول الثلاث ومن "أطراف ثالثة"، مضيفاً "لدينا ملايين الأسئلة والمخاوف لكن لا يسعنا القول إن العملية ستفشل، بل إن نجاحها حاجة لنا".
واعتبر المستشار الإنساني أن تراجع القتال والهجمات الجوية يعد من أهم النتائج لمباحثات أستانة، لكن "إلى الآن لا يسمح إلا بدخول قافلة إغاثة واحدة أسبوعيا مع عدم ورود خطابات سماح من الحكومة".
ووقعت كل من روسيا وطهران وتركيا في الجلسة الختامية من مؤتمر أستانة الذي عقد الأسبوع الماضي في العاصمة الكازاخستانية "أستانة"، اتفاقاً على إقامة أربع مناطق لخفض التوتر في سوريا، تمهيداً لوقف القتال فيها بشكل نهائي.

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع