..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

"صدى الشام" معركة جديدة تشعل جبهات ريف حماة، وتكبد النظام خسائر فادحة

أسرة التحرير

28 مارس 2017 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 1069

1.jpg

شـــــارك المادة

أعلنت عدة فصائل في الجيش الحر -اليوم الثلاثاء- بدء عملية عسكرية في ريف حماة ضمن غرفة عمليات مشتركة باسم "صدى الشام".
ووفقاً للبيان الذي نشرته غرفة العمليات على حساباتها، فإن المعركة تهدف إلى تحرير الريف الغربي الشمالي لمدينة حماة والسيطرة عليه بشكل كامل.
وفور انطلاقها حققت العملية مكاسب كبيرة حيث بدأت منذ الصباح الباكر بتمهيد مدفعي على طول المحور الممتد من قرية المغيّر وحتى تل ملح، كما استطاعت تحرير منطقة القرامطة والسيطرة على حاجزها بالقرب من مدينة محردة، بعد تحرير قرية الصخر.
وكبد الثوار قوات النظام وميلشياته خسائر فادحة تمثلت بتدمير دبابتين في قرية الجديدة وثالثة في قرية الصخر، وإعطاب واحدة أخرى بريف حماة الشمالي الغربي، فضلاً عن تدمير قاعدتي م.د لميليشيات الأسد بصاروخ م.د داخل قرية الصخر بريف حماة قبيل تحريرها، في حين تمكن الثوار من تفجير مستودع ذخيرة وقتل وجرح العديد من عناصر قوات النظام.
ويشارك في العملية -التي تشهد استنفاراً كبيراً- كل من (حركة أحرار الشام الإسلامية وفيلق الشام وأجناد الشام وجيش النصر وجيش النخبة والفرقة الوسطى).
وكان الناطق العسكري باسم "أحرار الشام" ربط -في وقت سابق- تشكيل غرفة عمليات صدى الشام، بامتداد معارك حماة على مساحات واسعة وعدم قدرة ضبطها من خلال غرفة عمليات واحدة.
وتأتي هذه المعركة نصرة لفصائل الثوار في دمشق ضمن معركة معركتهم "يا عباد الله اثبتوا"، وفقاً لبيان بدء انطلاق المعركة.
خريطة توضيحية:

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع