..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

طيران النظام وروسيا يحرق درعا، و يرتكب مجزرة مروعة ببلدة اليادودة

أسرة التحرير

١٨ ٢٠١٧ م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 1693

طيران النظام وروسيا يحرق درعا، و يرتكب مجزرة مروعة ببلدة اليادودة
1.jpg

شـــــارك المادة

ضمن الحملة الشرسة على مدينة درعا وريفها، شن الطيران الحربي الروسي وطيران النظام غارات كثيفة على أحياء المدينة وقراها، مما أسفر عن وقوع قتلى وجرحى و تسبب بدمار هائل في البنى التحتية للمدينة.
وقال ناشطون إن 4 مدنيين قتلوا فيما أصيب آخرون -جراح بعضهم خطرة- جراء قصف جوي بالبراميل المتفجرة على بلدة "أم المياذن" بريف درعا.
وكانت بلدة اليادودة -في ريف درعا الغربي- على موعد مع مجزرة مروعة -اليوم السبت- إثر غارة جوية ذهب ضحيتها 6 أشخاص، بينهم امرأة، مع احتمال ارتفاع حصيلة الضحايا لخطورة الإصابات.
وتأني هذه الحملة انتقاماً لنظام الأسد والميلشيات الطائفية من المدنيين في درعا، ومحاولة للضغط على الثوار من أجل ثنيهم عن المعركة التي أطلقوها مطلع الأسبوع الجاري، وأسفرت عن تحرير أجزاء واسعة من حي المنشية الاستراتيجي، الذي يشرف على بقية أحياء درعا.
وكان مركز حميميم -التابع لروسيا- أعلن في وقت سابق أن روسيا نفذت 340 غارة جوية منذ خمسة أيام حتى الآن في محافظة درعا.

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع