..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

قادة الحرس الثوري يتساقطون في سورية، والنظام السوري يواصل حصار مخيم اليرموك

أسرة التحرير

5 إبريل 2016 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 1687

قادة الحرس الثوري يتساقطون في سورية، والنظام السوري يواصل حصار مخيم اليرموك

شـــــارك المادة

عناصر المادة

 

قادة الحرس الثوري يتساقطون في سورية:

كتبت صحيفة عكاظ السعودية في العدد 5406 الصادر بتأريخ 5_4_ 2016م، تحت عنوان(قادة الحرس الثوري يتساقطون في سورية):
كشفت مصادر مطلعة في المعارضة السورية، أمس، "أن خسائر فادحة تلقاها الحرس الثوري الإيراني وحزب الله في المعارك الدائرة في ريف حلب الجنوبي وهناك مؤشرات على انهيار كبير في بنية هذه القوات على تلك الجبهات"، وقالت المصادر في تصريحات إلى "عكاظ": "إن ثلاثة قياديين من الحرس الثوري قتلوا، عرف منهم، العقيد ماشاءالله شمسة، كما قتل القيادي الأول في ميليشيا حزب الله اللبناني، المدعو فوزي طه".
بالمقابل أكد قائد المجلس العسكري بحلب عبد السلام حميدي لـ "عكاظ" أن "ما تشهده حلب هو رد على خروقات النظام للهدنة وهذا الهجوم الذي نفذه الثوار أعاد المبادرة اليوم بيد الثوار"، وأشار إلى أن "هناك أرقاما كبيرة جدا عن خسائر في العتاد والأرواح عند حزب الله والحرس الثوري ولكن ليس هناك أرقام رسمية بعد، بالإضافة إلى أننا نشهد انهيار الروح المعنوية لدى جيش النظام وكل أعوانه وخصوصا خسائر في صفوف حزب الله".

مقتل قياديين كبيرين في "حزب الله":

كتبت صحيفة السياسة الكويتية في العدد 17049 الصادر بتأريخ 5_ 4_2016م، تحت عنوان( مقتل قياديين كبيرين في "حزب الله"):
أعلنت وسائل اعلامية تابعة لـ"حزب الله" عن مقتل قياديين كبيرين في الحزب خلال اليومين الماضيين من المعارك المستمرة في سورية، وأكدت مواقع الكترونية تابعة لـ"حزب الله" مقتل أكبر قيادي عسكري للحزب في سورية علي فوزي طه، وهو المسؤول العسكري عن حصار مدينة مضايا.
وأشارت مواقع لبنانية إلى أن العديد من عناصر الحزب قتلوا في سورية في اليومين الماضيين بعد المعارك التي سيطرت فيها "جبهة النصرة" على مواقع في ريف حلب الجنوبي، كما قتل القيادي بميليشيات "حزب الله" بلال نضير خير الدين، الملقب بـ"أبي جعفر" في سورية، وسقط أبو جعفر قتيلا في معارك بلدة القريتين في ريف حمص الشرقي، وهو من أبرز القياديين العسكريين لميليشيات الحزب بسورية، كما كان أحد المؤسسين لـ"قوات الرضا"، التي تعتبر الجناح السوري من "حزب الله"، وكان له دور بارز في عملية التدريب والتجهيز والتحضير والتعبئة والإشراف القيادي والعسكري لميليشيات "حزب الله" المقاتلة بسورية.

النظام السوري يواصل حصار مخيم اليرموك:

كتبت صحيفة العربي الجديد في العدد 579 الصادر بتأريخ 5- 4- 2016م، تحت عنوان( النظام السوري يواصل حصار مخيم اليرموك):
أعلنت مجموعة "العمل من أجل فلسطينيي سورية"، أن مخيم اليرموك، أكبر تجمع للاجئين الفلسطينيين في العالم، ما زال تحت حصار قوات النظام السوري ومجموعة القيادة العامة لليوم 1024 على التوالي، مع انقطاع التيار الكهربائي منذ أكثر من 1085 يوماً وانقطاع المياه قابلة للشرب 574 يوماً، وارتفع عدد ضحايا الحصار لنحو 186 ضحية، وتمنع قوات النظام، وفق تقرير صدر عن المجموعة، "الأهالي من العودة إلى منازلهم في مخيم السبينة جنوبي دمشق منذ حوالى 879 يوما، فيما يشهد مخيم درعا انقطاعا تاما للمياه مع دمار بنيته التحتية ومبانيه بنسبة 70 %، منذ نحو 732 يوما".
كذلك، يشهد مخيم خان الشيح، انقطاعا كاملا لكافة الطرق الواصلة بينه وبين المناطق المجاورة، بينما منفذه الوحيد زاكية – خان الشيح جنوب دمشق، ولفت التقرير إلى أن كلاً من "مخيمات جرمانا شرقي مدينة دمشق، والسيدة زينب جنوبي مدينة دمشق ومخيم الرمل في اللاذقية والعائدين في مدينة حماة، وضعها هادئ نسبياً مع استمرار الأزمات الاقتصادية التي يعانيها القاطنون فيها".
وفي سياق متصل، ذكر فريق الرصد والتوثيق في مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية، أنه استطاع توثيق بيانات 196 طفلاً فلسطينياً قضوا، منذ بداية الصراع الدائر في سورية، بينهم 107 أطفال قضوا من جراء القصف، و14 برصاص قناص، وسبعة بطلقات نارية، وطفل تحت التعذيب، و21 طفلاً غرقاً، بينما قضى طفل لأسباب مجهولة ، و17 طفلاً نتيجة تفجير سيارات مفخخة، و24 طفلاً نتيجة الحصار ونقص الرعاية الطبية، وآخر حرقاً، كما قضى طفل اختناقاً، وآخر دهساً، وطفل بعد اختطافه ثم قتله، ورجح الفريق أن يكون العدد الحقيقي أكبر من ذلك بسبب عدم تمكن المجموعة ومراسليها على توثيق أعمار جميع الضحايا نتيجة الأوضاع المتوترة التي ترافق حالات القصف والاشتباكات في كثير من الأحيان، وتشير إحصاءات مجموعة العمل إلى أن عدد اللاجئين الذين قضوا منذ بداية الصراع في سورية قد بلغ 3194 ضحية.
إلى ذلك، وصل عدد الفلسطينيين السوريين في الأردن إلى نحو 15500 ألف لاجئ، وفقاً لمجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية، فيما وصل عددهم في لبنان إلى نحو 42500 لاجئ، وفي مصر نحو 6000، وفقاً لإحصاءات وكالة الأونروا لغاية يوليو/تموز عام 2015، وقال تقرير صادر عن مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية إن "فلسطينيي سورية وصل عددهم في أوروبا نحو 71.2 ألف لاجئ".

اعتراف أميركي باغتيال قيادي في النصرة بسوريا:

كتبت صحيفة السبيل الأردنية في العدد 3308 الصادر بتأريخ 5_4_ 2016م، تحت عنوان(اعتراف أميركي باغتيال قيادي في النصرة بسوريا):
قال مسؤولون أميركيون لرويترز إن الولايات المتحدة الأميركية نفذت الغارة الجوية التي استهدفت الأحد إدلب شمالي سوريا وأسفرت عن مقتل القيادي في جبهة النصرة أبو فراس السوري ونجله ومقاتلين آخرين، ولم يقدم المسؤولون -الذين رفضوا الكشف عن هوياتهم- المزيد من التفاصيل عن الغارة الأميركية وما إنْ كانت قد نفذت بطائرة عادية أم بـطائرة مسيرة، ولم يصدر بعد أي تعليق رسمي أميركي حول الغارة.
وقالت مصادر محلية لوكالة الأناضول إن سماء إدلب شهدت الأحد تحليقًا كثيفا لطائرات استطلاع يعتقد أنها تابعة للتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، ويعد أبو فراس السوري أحد أهم قادة جبهة النصرة، فقد تولى في فترة مبكرة مسؤولية المكتب العسكري، وهو عضو مجلس شورى الجبهة، وكان الناطق الرسمي باسمها، ثم تولى مسؤولية "المعاهد الشرعية" فيها.
وأبو فراس من مواليد 1950 في بلدة مضايا في ريف دمشق، وهو ضابط سابق برتبة رائد في الجيش السوري، خاض صراعا مسلحا مع النظام في ثمانينيات القرن الماضي، وعمل في تدريب المجاهدين الأفغان، وعاد إلى سوريا بعد انطلاق الثورة السورية، ويأتي مقتل أبو فراس السوري ورفاقه بعد ثلاثة أيام على سيطرة جبهة النصرة على بلدة استراتيجية في ريف حلب الجنوبي، وبعد مرور أكثر من شهر على اتفاق وقف الأعمال العدائية في سوريا الذي يستثنيها مع تنظيم الدولة.

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

استطلاع الرأي

برأيك .. كيف ستنتهي الحملة الروسية الأسدية على ريفي إدلب وحماة؟

نتيجة
..
..