..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

"المجلس الإسلامي السوري" يعلن دعمه للهيئة العليا للتفاوض ويدعوها للثبات على مواقفها

أسرة التحرير

25 يناير 2016 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 1437

814702730_151821_7647719287178429983.jpg

شـــــارك المادة

أصدر المجلس الإسلامي السوري بياناً دعا فيه هيئة التفاوض إلى الثبات على مواقفها الثورية المشرفة، وسط الضغوطات التي يمارسها المجتمع الدولي عليها لتقديم تنازلات قبل الجلوس على طاولة المفاوضات.
واستنكر المجلس في بيانه، الذي وصل موقع نور سورية نسخة منه، صمت المجتمع الدولي عن الجرائم التي تمارسها روسيا، التي تزعم أنها تقوم بدور الوسيط وتحاول أن تفرض على المعارضة بتدخل سافر من يمثلها.
واستغرب المجلس موقف أمريكا "التي تظهر الاستكانة وأنها عاجزة عن فعل أي شيء، وهي في الوقت نفسه تهدد وتتوعد المعارضة للقبول بالشروط الروسية ولا تمارس أي ضغط على النظام المجرم القاتل لتلبية مطالب الشعب الثائر".
كما حيى المجلس "المواقف المشرفة" في الثبات على المبادئ الخمسة التي توافق السوريون عليها، وفي مقدمتها تنحية الطاغية بشار الأسد وطغمته الحاكمة وتقديمهم للمحاكمة العادلة، مبدياً في الوقت ذاته تأييده ودعمه لهيئة التفاوض معرباً عن شكره على ما أظهروه من ثبات وتصميم وحرص على مصالح الشعب السوري. كما قدم المجلس شكره لكل من قطر وتركيا والسعودية لدعمها الهيئة المنبثقة عن مؤتمر الرياض.
وذكّر المجلس في ختام بيانه المفاوضين بأن دماء الشهداء وأنين الثكالى والمكلومين ومئات الآلاف من اليتامى والأرامل أمانة في أعناقهم، وما مهمة تمثيلهم للشعب السوري إلا تشريف من الله لهم.

 

صورة البيان: 

 

 

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع