..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

نشرة أخبار سوريا- تدمير عدة آليات عسكرية للنظام في حلب، وقتل وجرح 25 عنصراً من قوات الأسد في منطقة المرج بالغوطة الشرقية -(10/11_12_2015)

أسرة التحرير

11 ديسمبر 2015 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 1664

نشرة أخبار سوريا- تدمير عدة آليات عسكرية للنظام في حلب، وقتل وجرح 25 عنصراً من قوات الأسد في منطقة المرج بالغوطة الشرقية -(10/11_12_2015)
-النظام.jpg

شـــــارك المادة

عناصر المادة

56 قتيلاً (نسأل الله أن يتقبلهم في الشهداء) على يد قوات الاحتلال الروسي الأسدي معظمهم في إدلب وحلب، والمجاهدون يدمرون عدة آليات عسكرية لقوات الأسد في حلب، ويقتلون 25 عنصراً من قوات الأسد في منطقة المرج بالغوطة الشرقية، بالمقابل، المجتمعون في مؤتمر الرياض يتفقون على تشكيل "هيئة عليا للتفاوض" مع النظام، من جهته.. أردوغان يصرح بأن على روسيا أن توضح للعالم سبب وجودها في سوريا.

جرائم حلف الاحتلال الروسي- الإيراني- الأسدي:

ضحايا القصف:
56 قتيلاً: (نسأل الله أن يتقبلهم في الشهداء)

قتلت قوات الأسد يوم الجمعة 56 شخصاً معظمهم في إدلب وحلب، ومن بين القتلى 9 أطفال و3 نساء وشخص واحد تحت التعذيب.
وتوزع القتلى على مناطق وبلدات سورية كالتالي:
في إدلب قتل 13 شخصاً، وفي حلب قتل 13 شخصاً، وفي دمشق وريفها قتل 11 شخصاً، وفي درعا قتل 8 أشخاص، وفي دير الزور قتل 8 أشخاص، وفي حماة قتل 3 أشخاص.
مناطق القصف
في دمشق وريفها، شن الطيران الحربي غارات جوية على حي جوبر ومدينة عربين وبلدة عين ترما، أما في داريا فقد ألقت المروحيات ما يقارب ال40 برميلاً متفجراً على أحياء المدينة، إلى حلب، حيث شن الطيران الحربي غارات جوية على أحياء كرم حومد والحرابلة والمرجة وعزيزة وكرم ‏الطراب وبني زيد والمواصلات، وألقت المروحيات براميها على أحياء الميسر وجبل بدرو والجزماتي وطريق الباب، وشن الطيران الروسي غارات جوية على منطقة قبر الإنكليزي ومدينة ‏تل رفعت ومحيط مدينة اعزاز، أما في حماة، فقد شن الطيران الروسي غارات جوية وألقت المروحيات برامليها المتفجرة وألغامها البحرية على مدن كفرزيتا واللطامنة ومورك وبلدات لحايا و معركبة والزكاة، وفي إدلب، استهدف الطيران الروسي مركز توزيع الخبز في بلدة القصابية بالريف الجنوبي أثناء تجمهر الأهالي لشراء الخبز، كما شن ذات الطيران غارات جوية على مدن إدلب وسرمين وخان شيخون ومعرة النعمان وبلدات تل مرق واحسم وعين لاروز وقريتي الناجية والكندة بريف جسرالشغور، أما بلدة الموزرة فقد تعرضت لقصف عنيف جداً بأكثر من 200 صاروخ عنقودي تلاها غارات جوية من الطيران الروسي، وفي حمص، قصفت الدبابات المدنيين عند خروجهم من المساجد في منطقة الحولة، وفي درعا، ألقت المروحيات براميلها المتفجرة على مدينة الشيخ مسكين وبلدتي الشجرة والغارية الغربية، وفي دير الزور، ارتكبت الطائرات الروسية مجزرة في قرية الزغير بالريف الغربي بعد استهداف مناطق لتصنيع المحروقات، وشنت المقاتلات الروسية غارات على قريتي السوسة و الباغوز بريف البوكمال وعلى مدينة هجين.

عمليات المجاهدين:

تدمير آليات عسكرية لقوات الأسد في حلب:
دمر المجاهدون رشاش 14.5 وسيارة مليئة بالعناصر في تل برنة بعد استهداف كل منهما بصاروخ تاو، ودمروا تركس عل جبهة البنجيرة بعد استهدافه بصاروخ تاو، ودكوا مواقع الميليشيات الشيعية في قرية زيتان بصواريخ الفيل وقذائف المدافع الثقيلة، مما أدى لمقتل عدد من العناصر، كما دكوا معاقل قوات الأسد في مطاري حلب الدولي والنيرب العسكري بصواريخ الغراد وقذائف الهاون.
استهداف معاقل الأسد في حماة:
استهدف المجاهدون معاقل قوات الأسد في معسكر ‏جورين بسهل الغاب بالريف الغربي بأكثر من 10 صواريخ غراد وحققوا إصابات مباشرة، كما استهدفوا بصواريخ الغراد معاقل قوات الأسد في قرية ‏تل سلحب وحققوا إصابات مباشرة، أما في الريف الشمالي فقد استهدف المجاهدون بالرشاشات الثقيلة معاقل قوات الأسد في صوامع كفرنبودة و تل الصخر.
تدمير دبابة لقوات الأسد في حمص:
استهدف المجاهدون كتلة تتجمع فيها قوات الأسد بقذائف "آر بي جي" على جبهات بلدة تيرمعلة وحققوا إصابات جيدة، كما دمروا دبابة "تي 62" على جبهة بلدة عيون حسين شرق مدينة تلبيسة في ظل معارك واشتباكات دارت في المنطقة.
استهداف عناصر الأسد في اللاذقية:
تصدى المجاهدون لمحاولة قوات الأسد التقدم في جبلي الأكراد والتركمان، واستهدفوا معاقل قوات الأسد في برج الإذاعة في بلدة صلنفة  بصواريخ الغراد وحققوا إصابات جيدة.‬‬
قتل وجرح 25 عنصراً من قوات الأسد في دمشق وريفها:
تصدى المجاهدون لمحاولة قوات الأسد التقدم على جبهات حي جوبر، كما تمكنوا من قتل وجرح 25 عنصراً من قوات الأسد في عملية نوعية بمنطقة المرج في الغوطة الشرقية.

المعارضة السياسية:

المعارضة السورية تتفق على تشكيل "هيئة عليا للتفاوض" مع النظام:
اتفقت المعارضة السورية أمس الخميس، على تشكيل "الهيئة العليا للمفاوضات" في ختام اجتماعاتها بالرياض، وكذلك على أن "يترك بشار الأسد وزمرته سدة الحكم مع بداية المرحلة الانتقالية وحل الكيانات السياسية المعارضة حال تكوين مؤسسات الحكم الجديد"، جاء ذلك في البيان الختامي لاجتماعات الرياض، تلقت الأناضول نسخة منه، حيث أكد المجمعون "أن الهيئة العليا للمفاوضات سيكون مقرها الرياض، وهي من ستحدد الوفد التفاوضي مع النظام، من أجل البدء بالمرحلة الانتقالية"، وجاء في البيان "أعرب المجتمعون عن تمسكهم بوحدة الأراضي السورية، وإيمانهم بمدنية الدولة السورية، ووحدة الأراضي على أساس اللامركزية الإدارية، وأكدوا على الديمقراطية من خلال نظام تعددي يمثل كافة أطياف الشعب السوري، وعدم الإقصاء على أساس ديني أو طائفي أو عرقي، ويركز على مبادئ احترام حقوق الإنسان والمساءلة والمحاسبة وسيادة القانون على الجميع".
العمل على الحفاظ على مؤسسات الدولة السورية:
وأوضح البيان أن المعارضة اتفقت أيضا على "العمل على الحفاظ على مؤسسات الدولة السورية، مع إعادة هيكلة الأجهزة الأمنية والعسكرية، ورفضهم للإرهاب بكافة أشكالة ومصادره والميليشيات الطائفية، والتأكيد على أن مؤسسات الدولة للشعب السوري عبر انتخابات حرة ونزيهة، وهي من يحتكر السلاح، ورفضوا وجود كافة المقاتلين الأجانب، بما من تم تجنيسهم من قبل النظام بغرض قتل الشعب السوري، والميليشيات والمجموعات المسلحة"، وشدد المجتمعون على أن "حل الأزمة السورية هو سياسي بالدرجة الأولى مع توفر ضمانات دولية، وأن عملية الانتقال السياسي في سورية هي مسؤولية السوريين وبدعم ومساندة المجتمع الدولي، وبما لا يتعارض مع السيادة الوطنية، وفي ظل حكومة شرعية منتخبة، واتفق المجتمعون على أن هدف التسوية السياسية، هو تأسيس نظام سياسي دون أن يكون لبشار الأسد وزمرته مكانا فيه"، كما أبدوا "استعدادهم للدخول في مفاوضات مع ممثلي النظام استنادا بمبدأ جنيف 2012، والقرارات الدولية كمرجعية للتفاوض، وبرعاية وضمان الأمم المتحدة، وبمساندة ودعم المجموعة الدولية لدعم سوريا، خلال فترة زمنية يتم الاتفاق عليها مع الأمم المتحدة، وتشكيل فريق للتفاوض مع النظام، على أن يسقط حق كل عضو في هذا الفريق بالمشاركة في هيئة الحكم الانتقالي"، وطالب المجتمعون، "الأمم المتحدة تنفيذ إجراءات حسن النوايا قبل بدء العملية التفاوضية، وهو يشمل إيقاف الأحكام الصادرة بحق المواطنين، وإطلاق سراح الأسرى والمعتقلين، وفك الحصار والسماح بوصول المساعدات، وعودة اللاجئين، والوقف الفوري لعمليات التهجير القسري، ووقف قصف التجمعات المدنية بالبراميل المتفجرة".
نظام الأسد الأكثر انتهاكاً لحقوق الإنسان السوري:
حثَّ ممثل الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية لدى الاتحاد الأوربي موفق نيربية؛ المجتمع الدولي، بما في ذلك الاتحاد الأوروبي، لإعطاء الأولوية لحماية المدنيين السوريين من القاتل الرئيسي لهم، ألا وهو القصف الجوي العشوائي الذي يشنه نظام الأسد وروسيا، وبمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان، شدّد نيربية على أن الشعب السوري بحاجة إلى حماية تلك الحقوق التي يظهر المجتمع الدولي اليوم التزامه بها، مضيفاً إن أهداف التحرر من الخوف، وحرية التعبير وحرية الاعتقاد والتحرر من الفاقة ما تزال أساس الثورة السورية، وأشار نيربية إلى أن السوريين تظاهروا في آذار عام 2011 سلمياً في الشوارع مطالبين بذات الحقوق التي يحتفى بها اليوم، إلا أن تلك المطالب قوبلت بالوحشية من قبل نظام الأسد، وعوقب السوريون لسعيهم نحو حلم الحرية والديمقراطية وسيادة القانون، وأكد نيربية على أن بعد قرابة خمس سنوات، تستمر بشكل يومي انتهاكات لحقوق الإنسان من قبل نظام الأسد بشكل ممنهج ومنتشر على نطاق واسع كما بيّنت صور قيصر، لافتاً إلى أن حكم الديكتاتور الأسد هو ما ولّد همجية المتطرفين مثل تنظيم داعش الذي يهدد الأمن العالمي، وأوضح نيربية أن بحماية المدنيين، سيضمن الاتحاد الأوروبي الحق الطبيعي في الحياة الذي يجب أن يتمتع به كل فرد، وسيساعد السوريين على بناء سورية مستقبلية تحترم الحريات المنصوص عليها في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

نظام أسد:

بشار الأسد لا يفكر بالخروج من سورية ويعتقد أن السوريين يؤيدونه!!
قال رأس النظام السوري بشار الأسد في مقابلة مع وكالة إسبانية، إنه مستعد للتحاور فقط مع من وصفها بـ "المعارضة الوطنية الحقيقية التي تمتلك قواعد شعبية في سورية وترتبط بالشعب السوري"، وذلك رداً على سؤال عن إمكانية إجراء حوار بين النظام وفصائل المعارضة التي اجتمعت في الرياض، واعتبر في الوقت نفسه، أن غالبية الشعب السوري يؤيد بقاءه في الحكم، مؤكداً أنه لم يفكر أبداً في مغادرة سورية، واتهم الأسد في معرض تصريحه، الولايات المتحدة بأنها “وفرت منذ البداية الغطاء السياسي للإرهاب في سورية وهي غير جادة في محاربته".

المواقف والتحركات الدولية:

السعودية حريصة على تحقيق الأمن والاستقرار والعدل في سوريا:
أكد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، أن بلاده حريصة على تحقيق الأمن، والاستقرار والعدل في سوريا، وأن تعود بلداً آمنة مستقرة جاء هذا خلال استقبال العاهل السعودي، مساء أمس الخميس، في قصر العوجا بالدرعية في العاصمة السعودية الرياض، أعضاء المعارضة السورية بعد اختتام اجتماعاتهم في الرياض، بحسب وكالة الأنباء السعودية، وبين العاهل السعودي، أن بلاده تستهدف جمع كلمة السوريين حتى ترجع كما كانت في الماضي، وقال في هذا الصدد: إننا نريد الخير لكم، نريد جمع الكلمة، نريد أن ترجع سوريا كما كانت في الماضي، وتابع العاهل السعودي قائلا إنني أؤكد أن سوريا عزيزة علينا وتاريخ علاقتنا مع سوريا تاريخية ويهمنا صمود سوريا وإخواننا السوريين، وأعرب عن تمنياته بالتوفيق للمعارضة وأن تتمكن من تحقيق الأمن والاستقرار والعدل في سوريا، وبيّن أنه ليس هناك أسباب لوقوف بلاده مع سوريا سوى تمني الخير لهم.
على روسيا أن توضح للعالم سبب وجودها في سوريا:
صرح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بأن على روسيا أن توضح للعالم سبب وجودها في سوريا، مبيناً أنه لا تربطها بسوريا أي حدود، وأضاف أردوغان خلال مؤتمر صحفي مع رئيس مجلس رئاسة البوسنة و الهرسك بكر عزت بيغوفيتش، في العاصمة أنقرة أن بلاده تربطها مع سوريا حدود بطول 911 كيلومتر، ومع العراق 390 كيلو متر، مبدياً استغرابه من تدخل روسيا في كلا الدولتين على الرغم من عدم وجود حدود بينها وبين سوريا والعراق، وأوضح أن روسيا أسست قاعدة عسكرية لها في طرطوس، وقامت بتأسيس قاعدة عسكرية أخرى شمال اللاذقية، داعيا روسيا أن توضح للعالم سبب تواجدها هناك، وأشار أردوغان إلى أن بلاده اختارت لنفسها العمل مع قوات التحالف الدولي، لتعقيب التطورات الإقليمية، مؤكدا أن بلاده لا تتدخل في شؤون الدول الأخرى.
أكراد سوريا يناشدون تركيا لتخليصهم من عناصر تنظيم حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي:
صرح وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، أنّ أكراد سوريا يناشدون تركيا لتخليصهم من عناصر تنظيم حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي، مشيراً إلى استياء الأهالي من ممارسات التنظيم الرامية إلى إرغامهم لتبني إيديولوجيته، وأوضح جاويش، خلال مشاركته في برنامج تلفزيوني، بُثّ على إحدى القنوات التركية الخاصة، أنّ الأهالي يؤكدون رغبة التنظيم الكردي في "تشكيل مجتمع كردي ملحد"، وأنّه يقوم بممارسة الظلم للفئات التي لا تتفق معه في التطلعات، وفيما يخص الخلاف الحاصل بين تركيا والعراق، بشأن تواجد القوات التركية في معسكر "بعشيقة" القريب من محافظة الموصل، قال جاويش أوغلو إنّ تواجد هذه القوات في المعسكر، ليست لدواع قتالية، إنما لتدريب الفصائل العراقية التي تحارب تنظيم "داعش".
ترحيب بالنتائج الإيجابية للقاء المعارضة السورية في العاصمة السعودية الرياض:
رحب وزير الخارجية الأمريكية جون كيري، أمس الخميس، بما دعاه النتائج الإيجابية للقاء المعارضة السورية في العاصمة السعودية الرياض، الذي استمر على مدار يومي الأربعاء والخميس الماضيين، وقال بيان لكيري، إننا نرحب بالنتائج الإيجابية لتجمع المعارضة السورية في الرياض، بما في ذلك التوصل إلى إجماع حول مبادئ سوريا تعددية وديمقراطية وكيفية دعم تسوية سياسية لإنهاء الصراع في سوريا، وتابع كيري في البيان، أنه قد أعرب لنظيره السعودي عادل الجبير، عن امتناننا للدور القيادي الذي لعبته الملكة العربية السعودية في جمع هذه المجموعة الواسعة والتمثيلية المكونة من 116 مشاركاً والذين وافقوا على هيكلية الكيان التفاوضي الذي يمثلهم في العملية السياسية، وأكد ترحيبه بوضع هذه المجموعة السورية المتنوعة، اختلافاتها جانباً من أجل بناء سوريا جديدة.

آراء المفكرين والصحف:

يا للهول! حلف الممانعة في خندق واحد مع إسرائيل!
د. فيصل القاسم

لم يخطئ الرئيس السوري بشار الأسد عندما قال لصحيفة "الصندي تايمز" البريطانية قبل أيام إن "لا مستحيل في السياسة"، وفي الواقع لم نكن بحاجة منه لهذا التصريح، فقد رأيناه بأم العين يفعل المستحيل عندما تحالف مع إسرائيل بطريقة مباشرة تحت المظلة الروسية قبل أسابيع قليلة. فعندما يقول الرئيس الروسي إن التنسيق مع الإسرائيليين في سوريا يسير على قدم وسائق، وعندما يقول نتنياهو إن الجيش الإسرائيلي ينفذ عمليات عسكرية داخل الأراضي السورية بتنسيق مع روسيا، وعندما يؤكد وزير الخارجية الإسرائيلي الأسبق جوزيف ليبرمان أن إسرائيل تنسق مع روسيا داخل سوريا، بعلم النظام السوري، أربعاً وعشرين ساعة، وسبعة أيام في الأسبوع، فهذا يعني عملياً أن الرئيس السوري وحلفاءه كإيران وحزب الله أصبحوا في خندق واحد مع العدو المزعوم "الكيان الصهيوني" حسبما كانوا يسمونه سابقاً، يا للهول! لقد انضمت روسيا واسرائيل إلى "محور المقاومة" بعد التنسيق الروسي الاسرائيلي في سوريا. ولا عجب، فقد درج إعلام ما يسمى الممانعة دائماً على القول إن روسيا هي جزء أساسي من محور "الممانعين"، الذي يحرص المنظرون له على أن يرسموا دائماً خريطته الممتدة من "حارة حريك" في ضاحية بيروت الجنوبية مروراً بسوريا الأسد، وصولاً إلى طهران فموسكو.
من كان يتصور أن يتحالف رافعو تحرير فلسطين من البحر إلى النهر مع من يحتل فلسطين في سوريا؟ عندما تصدر التعليمات للجيش السوري وميليشيا حزب الله والحرس الثوري الإيراني والجيش الإسرائيلي والقوات الروسية براً وجواً من غرفة علميات واحدة في مطار "حميميم" السوري القريب من القرداحة مسقط رأس الرئيس السوري، ماذا يمكن أن نسمي ذلك بربكم؟ ماذا نقول عندما نسمع مدير مركز موشيه ديان الإسرائيلي، إيال زيسر وهو يعلن "أن الرئيس الروسي بوتين يعانق نتنياهو في غرفة، ثم ينتقل إلى الغرفة الأخرى ليعانق بشار الأسد وحسن نصرالله وخامنئي"، مما يعني أن التحالف أصبح أمراً واقعاً بعد الغزو الروسي لسوريا، وقد علق أحد الساخرين على عناق الغرف المتجاورة قائلاً: «إذاً الممانعة مازالت موجودة طالما أنهم في غرفتين منفصلتين حتى لو كان الحمام مشتركاً".
وعندما طرحت سؤالاً للتصويت بعنوان: "هل أصبح النظام السوري وإيران وحزب الله في خندق واحد مع إسرائيل بعد التنسيق الروسي الإسرائيلي"، رد أحدهم غاضباً: "التصويت فيه مغالطة كبيرة، فهو يعني أنهم لم يكونوا في خندق واحد قبل التدخل الروسي، ولكن الحقيقة أنهم منذ تشكيل هذا المحور وهم في خندق واحد، بل هم خط الدفاع الأول عن إسرائيل، ولكن الذي تبدل اليوم أن التنسيق الروسي أسقط ورقة التوت الأخيرة عن الممانعة، فبان القبح كله، وظهرت السوءات كلها. فبعد أن كانت ممانعة في النهار ومماتعة في الليل، أصبحت اليوم مماتعة في الليل والنهار وعلى عينك يا تاجر، واللي استحوا ماتوا". ( القدس العربي)
الأسد جيد.. لا يقتل سوى السوريين:
غازي دحمان

من مفارقات في السياسة الدولية أنّ جميع الأحداث، وأياً يكن محتواها ومضمونها وأبعادها، تصب في كيس رأس النظام السوري، وتعود عليه بالفائدة، وسواء كان الحدث عملاً إرهابياً على شاكلة تفجيرات باريس، أو حادثاً عسكرياً على شاكلة إسقاط سلاح الجو التركي الطائرة الروسية، وعلى الرغم من أنّ الجذر المسبّب لكل هذه الأحداث هو نظام الأسد، بوصفه القطب الذي استدعى دائرة النار تلك، وصنعها بمزاجٍ عالٍ وتقنيات معقّدة، وبالتالي، يفترض أن تقلل هذه الأحداث من رصيده عند حلفائه الذين يفترض أنّهم سئموا من مجاراة سلوكه الخطر، وتزيد من حدة إصرار خصومه على زواله، بعدما تبيّن صحة موقفهم منه، فإنّ العكس هو ما يحصل دائماً، يطرح تراجع دول أوروبا عن شعاراتها ومطالبها بضرورة رحيل نظام الأسد، والذهاب، بدل ذلك، إلى تكريسه في المعادلة السورية، أسئلة حول المغزى السياسي والأهداف الحقيقية لهذا التغيير، وطبيعة الوسائل والسياسات التي ستترجم هذا التحول إلى وقائع على الأرض، ومدى تأثيرها تالياً على صيرورة الأحداث.
ولمعرفة حجم المشكلة الحاصلة، لنتخيّل حصول حادثة أخرى في أوروبا، وهو أمر يقع في إطار الاحتمالات، فما الذي سيحصل في الموقف تجاه الأسد والقضية برمتها؟ ألا يعني أن أوروبا وضعت نفسها على سكة رحمة التغيرات والتطورات، وإنّها، تبعاً لذلك، ستجد نفسها مضطرّة بشكل أكبر لتقديم تنازلات خطيرة على هذا الصعيد. والسؤال هل سلسلة التنازلات التدرجية ستفضي إلى حل للمشكلة، ليس بالنسبة للسوريين، وإنما من باب القضاء على داعش؟ ألا تؤدي هذه التنازلات الانهزامية في مواجهة تحالف روسيا إيران إلى اختلال في موازين القوى العالمية، وخضوع للقوى الخطأ، بما يفتح الباب أمامها لتشكيل خطر على الأمن والسلم الدوليين؟ ( العربي الجديد)

أسماء ضحايا العدوان الأسدي:

أسماء بعض الضحايا الذين قتلوا بنيران وأسلحة نظام الأسد ليوم الخميس(نسأل الله أن يتقبل عباده في الشهداء)
مهدي باسم قطيني - إدلب - خان شيخون
محمد أحمد الفرهود - إدلب - تلمنس
يوسف الصالح - إدلب - كفرومة
باسل حسين الكنوح - إدلب - كفرومة
باسل عبد الرحمن قنطارح - إدلب - كفرومة
هاني خير الله جبانيج - إدلب - كفرومة
أحمد محمد الشرتح - إدلب - كفرومة
حسن علي سعد الحريري - درعا - الصورة
ياسين سليمان الصلخدي - درعا - جاسم
أيمن نومان قناطرة - درعا - جاسم
عبد الكريم محمد التمكي - درعا - الشيخ مسكين
أحمد محمد التمكي - درعا - الشيخ مسكين
حمزة محمد التمكي - درعا - الشيخ مسكين
محمد أحمد الخليل - درعا - الشيخ مسكين
رهام عدنان صويص - حمص - تلبيسة
عمار أحمد النجوم - حلب - جرابلس
أحمد إبراهيم السيد عمر - حلب
عبد الكريم عبد اللطيف المحمد - حماة - اللطامنة  
زوجة فيصل الأحمد الخليفة - دير الزور - القورية
فايز قبقجي - اللاذقية - جبل التركمان
أسماء بعض الضحايا الذين قتلوا بنيران وأسلحة نظام الأسد ليوم الجمعة(نسأل الله أن يتقبل عباده في الشهداء)
مراد حسين العلوش - درعا
أحمد محمد عبد الرحمن الحريري - درعا - الحراك
حسين محمد النعيمات - درعا - درعا البلد
محمد زهير طه زريقات - درعا - درعا البلد
أحمد شقران - درعا - تل شهاب
محمد سمير الصالح-  درعا - انخل
محمود صلاح الحريري - درعا - ابطع
ماجدة قدور - ريف دمشق - العبادة
ريم قدور - ريف دمشق - العبادة
أمل بركات - ريف دمشق - العبادة
سارة الشعلان - ريف دمشق - النشابية
عبد الله عبد القادر آدم - ريف دمشق - دوما
هدية العيروط - ريف دمشق-  دوما
أبو اليمان - ريف دمشق - المرج
محمد حامد حيدر - ريف دمشق - التل
محمد أبو قتادة - ريف دمشق-  داريا
محمد أمين الشطي - ريف دمشق - حرستا
أيهم عارف الديري - ريف دمشق - الشيخ مسكين
علي عيدو الشيخ-  إدلب
سامي عبدو السامي السيد - إدلب
حسين عامر عفارة - إدلب  
مأمون النعسان - الرقة - الرقة المدينة
رمضان البرغوث - دير الزور - الشحيل
ماجد إبراهيم المجول - دير الزور - البوكمال

 

 

 

 


المصادر:
- لجان التنسيق المحلية
- مسار برس
- جيش الإسلام
- أحرار الشام
- شبكة شام الإخبارية
- الائتلاف السوري المعارض
- الاتحاد برس
- السورية نت
- أورينت نت
- الأناضول
- الجزيرة نت
- العربية نت
- فرنس برس
- السبيل
- القدس العربي
- العربي الجديد
- مركز توثيق الانتهاكات بسوريا

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

استطلاع الرأي

برأيك .. كيف ستنتهي الحملة الروسية الأسدية على ريفي إدلب وحماة؟

نتيجة
..
..