..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

نشرة أخبار سوريا- الإعلان عن تشكيل "جيش الشام" لقتال داعش والنظام، والسعودية ستزود ثلاثة فصائل في سوريا بأسلحة مضادة للدروع وربما للطيران-(8/9_10_2015)

أسرة التحرير

9 أكتوبر 2015 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 2379

نشرة أخبار سوريا- الإعلان عن تشكيل
438.jpg

شـــــارك المادة

عناصر المادة

48 قتيلاً على يد الطيران الروسي الأسدي معظمهم في دمشق وريفها وحماة، ومقتل وجرح العشرات من عناصر الأسد بعد تفجير بناء كانوا يتحصنون به في حي جوبر، بالمقابل، الإعلان عن تشكيل "جيش الشام" لقتال داعش والنظام، أما في الشأن الإنساني: هولندا تمنح 4 دول عربية 110 ملايين يورو لدعم استضافتها للسوريين، من جهتها.. السعودية ستزود ثلاثة فصائل في سوريا بأسلحة مضادة للدروع وربما للطيران.

الفعاليات والاحتجاجات:

مظاهرات في عدة مدن سورية تندد بتدخل الروس في سوريا:
خرجت عشرات المظاهرات في المدن البلدات السورية الخارجة عن سيطرة النظام، في جمعة أطلقوا عليها اسم "التدخل الروسي لن يوقف ثورة شعب"، استنكروا فيها ما أسموه "الاحتلال الروسي لسوريا"، وطالبوا المجتمع الدولي بالسعي لإيقافه، وخرجت مظاهرات في مدينة إدلب وفي مدينتي معرة النعمان والدانا في ريفها، بالإضافة لخروج مظاهرتين في مدينتي سقبا وعربين في ريف دمشق، ومظاهرة أخرى في مدينة إنخل في ريف درعا، وغيرها العديد من المدن والبلدات السورية، وفي مدينة الدانا في ريف إدلب حثّ خطباء المساجد المصلين على الخروج في المظاهرة، وذلك للتنديد بالتدخل الروسي إلى جانب للنظام الذي يقتل شعبه، كما دعوا إلى وحدة الصف، ونبذ الخلافات البينية، وعودة الثورة إلى مسارها الصحيح، ووجهوا رسالة إلى العالم على أن الشعب السوري دعاة حرية وسلام، وليسوا إرهابيين كما يصفهم النظام.

جرائم حلف الاحتلال الأسدي- الإيراني- الروسي:

ضحايا القصف:
48 قتيلاً: (نسأل الله أن يتقبلهم في الشهداء)

قتلت قوات الأسد يومنا هذا الجمعة 48 شخصاً معظمهم في دمشق وريفها وحماة، ومن بين القتلى 6 أطفال و4 نساء وشخصان تحت التعذيب.
وتوزع القتلى على مناطق وبلدات سورية كالتالي:
في دمشق وريفها قتل 11 شخصاً، وفي حماة قتل 10 أشخاص، وفي حلب قتل 9 أشخاص، وفي إدلب قتل 7 أشخاص، وفي درعا قتل 5 أشخاص، وفي اللاذقية قتل شخصان، وفي دير الزور قتل شخصان، كذلك في حمص قتل شخصان.
مناطق القصف
في دمشق وريفها، ألقت مروحيات الأسد بالبراميل المتفجرة على أحياء مدينة داريا وعلى أطراف وادي بردى، فيما شن الطيران الحربي غارات جوية على مدينة الباب بريف حلب الشرقي، كما تعرضت عدة قرى بسهل الغاب لقصف صاروخي عنيف، وفي إدلب، شن الطيران الحربي غارات جوية على بلدة الهبيط ومحيط قرية النقير بالريف الجنوبي، وفي حمص، استهدفت طائرات الأسد الحربية والمروحية مدينة الرستن بالبراميل المتفجرة والصواريخ، وشنت الطائرات الحربية أيضاً غارات على قرى السعن والمكرمية في ريف تلبيسة وعلى منطقة عز الدين، وفي درعا، تعرضت بلدات الغارية الغربية والصورة ومدينة بصرة الشام لقصف مدفعي وبقذائف الهاون من قبل قوات الأسد، وفي دير الزور، شنت طائرات الأسد الحربية غارات جوية على مدينة الميادين وبلدة البوعمر.

عمليات المجاهدين:

الإعلان عن تشكيل "جيش الشام" من عدة فصائل:
أعلنت مجموعات من عدة فصائل عسكرية مقاتلة أمس الجمعة، عن تشكيل  "جيش الشام"، بهدف قتال "الغلاة والطغاة".
يبلغ تعداد التشكيل الجديد ألف مقاتل، ويقوده القيادي السابق في أحرار الشام محمد بازرباشي الملقب "أبو عبد الرحمن السوري" ويعتمد على مرجعية شرعية لعدد من العلماء وطلاب العلم أبرزهم أبو العباس الشامي وأبو بصير الطرطوسي، وهو مؤلف من مجموعات انفصلت مؤخراً عن الجبهة الشامية وعن حركة أحرار الشام الإسلامية وعن فيلق الشام بالإضافة إلى مجموعات مستقلة كانت تعمل بمفردها.
وأكد الجيش أنه لا يعتبر نداً أو بديلاً عن أي فصيل، وإنما تم تشكيله ليسد ثغراً غفل عنه الكثير وهو قتال الغلاة والتصدي لهم، وقد أكد ذلك قائد الجيش "أبو عبد الرحمن السوري" عبر حسابه على تويتر: "بكل وضوح للرؤية نطمئن إخواننا أن جيش الشام: يستهدف عشرات الكتائب الصغيرة والمبعثرة في عموم الساحة ممن لم ينضم إلى أي من الفصائل الكبيرة"، وعن الهدف من ذلك أوضح "السوري" قائلاً: "نهدف من دمج الفصائل الصغيرة بكيان واحد إلى ضبط حراكهم العسكري بقيادة تخطط وتوجه لجمعهم في قوة ضاربة تجعلهم عونا لإخوانهم في الجماعات الكبرى".

تدمير دبابتين واستهداف معاقل الأسد في حماة:
صد المجاهدون هجوماً شنته قوات الأسد على قرية عطشان في ريف حماة الشمالي الشرقي، حيث دارت اشتباكات بين الطرفين تمكن خلالها المجاهدون من استعادة السيطرة على أحد المباني التي كانت تتمركز فيها قوات الأسد جنوب غرب القرية، ودمروا دبابتين وعربة نقل جنود تابعة لقوات الأسد في القرية بصواريخ موجهة، كما استعادوا السيطرة على قرية البحصة الموالية في سهل الغاب بعد معارك مع قوات الأسد دمّروا فيها آلية عسكرية تابعة لها وقتلوا العديد من عناصرها، وكانت قوات الأسد سيطرت مساء أمس، على قرية البحصة بعد قصف مدفعي كثيف من معسكر جورين، واستهدفوا بقذائف الدبابات والمدفعية تجمعات لقوات الأسد على حاجز المغير جنوب قرية كفر نبوذة شمال حماة، ما أدى إلى تدمير دبابة في الحاجز، كما قصفوا مطار حماة العسكري بقذائف المدفعية الثقيلة.
مقتل العشرات من قوات أسد بتفجير بناء في حي جوبر بدمشق :
تمكن المجاهدون من قتل وجرح العشرات من عناصر الأسد بعد تفجير بناء كانوا يتحصنون به في حي جوبر، واستهدفوا معاقل شبيحة الأسد في ضاحية الأسد بعدد من قذائف الهاون.
استعادة السيطرة على تلال في الجب الأحمر بجبل الأكراد في اللاذقية:
استعاد المجاهدون السيطرة على التلال التي تمكنت قوات الأسد يوم أمس من السيطرة عليها في الجب الأحمر بجبل الأكراد.‬‬‬
استعادة السيطرة على قرية تل سوسين في حلب:
استعاد المجاهدون السيطرة على قرية تل سوسين قرب مدرسة المشاة بعد اشتباكات عنيفة مع عناصر التنظيم.
تدمير آلية عسكرية لقوات الأسد في درعا:
دمر المجاهدون آلية عسكرية تابعة لقوات الأسد بصاروخ حراري شرق مدينة بصرى الحرير.

المعارضة السياسية:

مناقشة العدوان الروسي على سورية وآخر تطورات العملية السياسية:
انطلقت أعمال اجتماعات الهيئة العامة للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية في دورتها الـ 25، اليوم الجمعة، وتناقش الهيئة العامة العدوان الروسي على سورية، وآخر تطورات العملية السياسية حول "مجموعات العمل" التي نصت عليها خطة دي ميستورا، وفق توصيات الهيئة السياسية، وأكدت الهيئة العامة أن العدوان الروسي هو احتلال وإرهاب ضد سورية وشعبها، وهو عامل زعزعة لاستقرار المنطقة برمتها، كما أكدوا أن عدوان روسيا وممارساتها الرعناء في سورية أجهضت جهود ومبادرات الحل السياسي، ولا يمكن للتسوية السياسية أن تتحرك من جديد دون خروج المحتل الروسي والإيراني من سورية.

الوضع الإنساني:

هولندا تمنح 4 دول عربية 110 ملايين يورو لدعم استضافتها للسوريين:
أقرت الحكومة الهولندية منحة مالية لأربع دول عربية عانت من تبعات الأزمة السورية بقيمة 110 ملايين يورو، وذلك لمساعدة مجتمعاتها في تحمل أعباء استضافة اللاجئين، وقالت مسؤولة الإعلام والاتصال بالسفارة الهولندية في الأردن زين الخصاونة لوكالة الأناضول، إن الحكومة الهولندية قررت منح كل من الأردن وسوريا والعراق ولبنان مبلغ 110 ملايين يورو عن طريق الأمم المتحدة لتخفيف أعباء وآثار أزمة اللجوء السوري على مجتمعات تلك الدول، وإن حصة الأردن منها 25 مليون يورو، وأضافت إن هذه المنحة تأتي ضمن خطة إنقاذ لتخفيف مشكلة اللجوء السوري إلى أوروبا، من خلال دعم الدول التي تستضيف وتتحمل أعباء اللجوء السوري والقريبة من مناطق النزاع.

المواقف والتحركات الدولية:

"أوغلو": هدف روسيا في سورية حماية النظام وليس محاربة تنظيم الدولة:
قال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو، إن هدف روسيا في سورية، هو حماية النظام السوري، وليس محاربة تنظيم "الدولة الإسلامية"، مؤكدا في الوقت ذاته، أن "العلاقات الروسية –  التركية، والتعاون بيننا من الممكن أن يساهم بشكل كبير في إيجاد حل للقضية السورية، وأضاف "داود أوغلو" في تصريحات، أدلى بها، خلال مقابلة تلفزيونية أجراها في إحدى القنوات المحلية، أن الطائرات الروسية انتهكت الأجواء التركية في منطقتي “يايلا داغي”، و”ريحانيه” جنوبي تركيا، وقرب أطمة شمالي سورية، التي لا تحوي أي عنصر لـ"تنظيم الدولة".
السعودية ستزود ثلاثة فصائل في سوريا بأسلحة مضادة للدروع وربما للطيران:
قال مسؤول سعودي لهيئة الإذاعة البريطانية إن السعودية ستزود ثلاثة فصائل في سوريا بأسلحة مضادة للدروع وربما للطيران، رداً على التدخل الروسي الأخير، وأكد المسؤول الذي لم تكشف الهيئة عن هويته، إن الأسلحة الجديدة ستقدم لكل من فصائل الجيش الحر وجيش الفتح والجبهة الجنوبية، ولم يستبعد المسؤول دعم الثوار بمضادات للطيران على الرغم من معارضة الغرب الكبيرة لذلك، وذلك خشية من وصولها إلى يد المتطرفين.
تحذير من سعي روسيا إلى إضفاء بعد ديني على تدخلها العسكري الحالي بسوريا:
حذر السفير التونسي السابق بسوريا، محمد العويتي، من أنه في حال سعت روسيا إلى إضفاء بعد ديني على تدخلها العسكري الحالي بسوريا، فإن ذلك من شأنه أن يستفز مشاعر العالم الإسلامي ويوسع مجال الصراع وقد يفتح أبواب الجحيم في المنطقة، وفي مقابلة مع الأناضول، أوضح العويتي في هذا الشأن أن الكنيسة الأرثودوكسية الروسية باركت هذا التدخل وقالت إن هذه حرب مقدسة، معتبراً أن هذا الأمر خطير جداً؛ لأنه من تعقيدات الملف السوري أنه يشمل بالفعل البعد الطائفي والبعد الإثني، فإذا ما أضفنا له الآن البعد الديني بما يجعل الحرب تبدو "صليبية" ما بين المسيحيين و الإسلام، يصير الأمر خطيراً، وتابع السفير التونسي السابق قائلاً بأنه ليس من مصلحة روسيا أو أي كان إقحام هذه الورقة في صراع ينبغي أن ينحصر في بعده السياسي.
بعض الصواريخ التي أعلنت روسيا عن إطلاقها الأربعاء تجاه سوريا سقطت في إيران:
قال مسؤولون أمريكيون، إن بعض الصواريخ التي أعلنت روسيا عن إطلاقها، الأربعاء، من سفن حربية في بحر قزوين تجاه سوريا، سقطت في إيران، وأضاف المسؤولون أن تقديرات الجيش الأمريكي والاستخبارات توصلت إلى أن 4 صواريخ على الأقل تحطمت خلال طيرانها فوق إيران، وبينما ذكر أحد المسؤولين أنه يحتمل أن يكون هناك ضحايا، قال مسؤول آخر إن ذلك ليس مؤكداً بعد، ولم يتضح على الفور أين سقطت الصواريخ بالتحديد في إيران، وتتمركز السفن الحربية الروسية جنوب بحر قزوين ما يعني أن المسار المحتمل للصواريخ حتى تصل إلى سوريا هو العبور فوق إيران والعراق.

آراء المفكرين والصحف:

روسيا تغامر:
سلامة كيلة

حطّت روسيا في سورية، يكون الشعب السوري بذلك قد هزم عدوين عملا على سحق ثورته، النظام الذي كان واضحاً ضعفه نهاية سنة 2012، ما استدعى جلب حزب الله الذي أُعدّ لقتال الجيش الصهيوني، فمنع انتصاره سنة 2006، وحشد من الميليشيا الطائفية العراقية (فصائل أبو العباس وحزب الله العراق وفيلق بدر وعصائب أهل الحق وغيرها)، وأيضاً الحرس الثوري الإيراني الذي بات ضباطه هم من يقودون الحرب ضد الشعب، ولميم من الأشتات من باكستان وأفغانستان واليمن، يظهر، الآن، أن كل هذا الحشد فشل، وظهر، في الأشهر الأخيرة، أن ميزان القوى العسكري اختلّ كثيراً لمصلحة الثورة والقوى التي تقاتل النظام، والتي تخضع لسيطرة دول إقليمية، كانت تريدها أن تحقق انتصارات لإقناع الروس والإيرانيين بضرورة الحل السياسي، مع إبعاد بشار الأسد فقط. ولهذا، أوقفت تقدم بعضها في سهل الغاب، وحاصر أخرى في درعا، عملت على تحقيق انتصارات من أجل المساومة فقط.
إذن، حرب روسيا هي ضد القوى التي تقاتل النظام، وليس على داعش التي هي من أدوات النظام وروسيا (عبر الشيشانيين المجندين في داعش ويلعبون دوراً قيادياً فيها)، ويبدو أن موسكو تريد أن تسحق الثورة وتكرّس النظام، مع إدخال مدّعي معارضة في "حكومة وحدة وطنية" بديلاً من هيئة الحكم الانتقالية كاملة الصلاحية، بالتالي، أتوا لكي يجربوا مغامرة حزب الله وإيران، اللذين هزما بقدرة الشعب السوري، على الرغم من حصار كل "الأصدقاء" بمنع التسليح، خصوصاً المتعلق بالصواريخ المضادة للطائرات، تلك الطائرات التي شكلت الخطر الأكبر ضد الثورة، سواء بعمليات القتل والتدمير، أو بمنع تقدم الكتائب المسلحة في عديد المناطق.
سيجرّب الروس حظهم للإبقاء على بشار الأسد، وأظن أنه لن يكون أحسن من حظوظ من سبقهم، على الرغم من أنهم يمتلكون قدرة نيرانية هائلة وتفوقاً تكنولوجياً أعلى. لكن، تحسم الحروب على الأرض وليس من الجو. لهذا سيواجهون ما واجهه حزب الله وإيران من حرب تستنزفهم، ربما كانوا يدخلون تجربة أفغانية جديدة، ويبدو أن غطرسة بوتين، وعقدة المواجهة التي تحكمه، سوف تقودانه إلى منزلق كبير يأتي على دولته، لأن الحرب، هنا، سوف تستنزف الاقتصاد الروسي، الضعيف والمحاصر والمأزوم، خصوصاً بعد انهيار أسعار النفط إلى أكثر من النصف، في بلد تكون نسبة النفط والغاز المصدّر هي 70% من الصادرات، وتبلغ 52% من ميزانية الدولة. الاتحاد السوفييتي حين دخل حرب أفغانستان كان مضعضعاً، ويعاني من مشكلات كبيرة أدت الحرب إلى انهياره. وروسيا الآن تعاني من ضعف شديد كذلك، سيقود التدخل إلى استهلاك قدراتها بالضرورة.
بعد ذلك، تدخل روسيا في تنافس عالي الحدة من دول إقليمية لها مصالح في سورية، وبالتالي، سوف سيكون هناك من يزيد دعمه الكتائب المسلحة، لكي تغرق روسيا في المستنقع فتخسر سورية، روسيا تغامر وستفشل، على الرغم من كل المآسي التي سوف يتعرض لها الشعب السوري، بعد مآسيه الكبيرة السابقة. ( العربي الجديد)
هل فقدت أمريكا هيبتها أم فقط غيرت استراتيجيتها؟
د. فيصل القاسم

يرى البعض، وخاصة، منذ اندلاع الثورة السورية، أن أمريكا فقدت هيبتها. لكن السخيف في هذا الرأي، ان أصحابه ربطوا هيبة أمريكا وجبروتها كله بترددها في التدخل في الأزمة السورية، وبناء على ذلك راحوا يتحدثون عن أن العم سام قد فقد أسنانه، خاصة بعد التدخل الروسي العسكري السافر في سوريا، لقد قالتها إدارة أوباما مرات ومرات ـ ليس في الفترة الرئاسية الأخيرة ـ بل في بداية الفترة الرئاسية الأولى، عندما أعلن أوباما عن خط سياسي مختلف تماماً عن خط سلفه جورج بوش الابن. لقد جاء أوباما أصلاً ببرنامج يناقض فيه سياسات بوش، الذي كلف أمريكا الكثير الكثير عسكرياً واقتصادياً وسياسياً، أعلنها أوباما صراحة أنه يريد أن يلعب بهدوء بعيداً عن الغوغائية السياسية التي ميزت عهد سلفه.
في الوقت الذي كانت فيه أمريكا تراقب كيف تمزق القوى المختلفة نفسها على الأرض السورية تماماً كما ترغب أمريكا، كنا نسمع الكثير الكثير في وسائل الإعلام عن ابتعاد الأمريكيين عن الأزمة السورية، لقد اعتمد الأمريكيون منذ مجيء أوباما إلى سدة الرئاسة على مبدأ "القيادة من الخلف" تاركين السائقين في المقاعد الأمامية يسوقون حسب التوجيهات والإرشادات والتعليمات الأمريكية، دون ضجة أو جلبة، إن الذين يصفون سياسة إدارة أوباما الحالية تجاه الشرق الأوسط خاصة "بالغباء لا يعرفون من السياسة شيئاً، ولا يعرفون ثعالبها، فالسياسة الأمريكية، التي يصفها البعض بـ"الغبية" جردت سوريا من السلاح الكيماوي الاستراتيجي ما لم تستطع تحقيقه كل حروب المنطقة، وهي ساعية لما بعد الكيماوي، والأهم من ذلك، أنها كبحت مشروع إيران النووي، دون أن تخسر دولاراً أو جندياً واحداً، قارنوا المبالغ التي أنفقتها أمريكا على مغامراتها في العراق وأفغانستان، وهي ترليونات الدولارات، مع ما أنفقته على الوضعين السوري والإيراني؟!
لقد أكد المعلق الأمريكي الشهير توماس فريدمان في صحيفة النيو يورك تايمز بعد التدخل الروسي في سوريا قائلاً: "برافو أوباما. ابق بعيداً. ودعهم يتورطون"، وقد قال من قبله مدير موظفي البيت الأبيض إن الوضع في سوريا مثالي بالنسبة لنا، حيث يحرق "الأشرار بعضهم بعضاً، صدق ما قال إن أمريكا تبدو وكأنها تنحني، لكنها تنحني لتنتصر. ( القدس العربي)

أسماء ضحايا العدوان الأسدي:

أسماء بعض الضحايا الذين قتلوا بنيران وأسلحة نظام الأسد ليوم أمس الخميس (نسأل الله أن يتقبل عباده في الشهداء)
محمد محمود هواش كمال الدين - ريف دمشق - سرغايا
عماد الدين عبد الحق مياسا - ريف دمشق - دوما
شاكر كبكب - ريف دمشق - دوما
سعيد العربيني - ريف دمشق - زملكا
جهاد أبو عدنان - ريف دمشق - داريا
نور الشيخ - دمشق - القابون
محمد عبد الله الدنيفات - درعا - جاسم
عبد الله أحمد الخطيب - درعا - درعا البلد
أبو يزن الدرعاوي - درعا
عمر فيصل الرفاعي-  درعا - جدية
خالد الخوالدة - درعا - قرية الشيخ سعد
رقيب عفي غزال الكحيلات - دير الزور - الشعيطات
أحمد نايف الحمد - دير الزور - البصيرة
ابن حمود الكليب - دير الزور
عبد الإله عبد الفتاح الحميد - دير الزور - البصيرة
عزام فارس الحمد - حماة - كفرنبودة

 

 

 

 

 


المصادر:
- لجان التنسيق المحلية
- جيش الإسلام
- مسار برس
- مرآة سوريا
- شبكة شام الإخبارية
- الائتلاف السوري المعارض
- كلنا شركاء
- السورية نت
- أورينت نت
- الأناضول
- السبيل
- العربية نت
- العربي الجديد
- القدس العربي
- مركز توثيق الانتهاكات بسوريا

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع