..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

نشرة أخبار سوريا- جيش الفتح يواصل إرسال تعزيزات عسكرية لمعركة الفوعة وكفريا، وإخوان سوريا يعلنون رفض خطة ديمستورا -(6_9_2015)

أسرة التحرير

6 سبتمبر 2015 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 1948

نشرة أخبار سوريا- جيش الفتح يواصل إرسال تعزيزات عسكرية لمعركة الفوعة وكفريا، وإخوان سوريا يعلنون رفض خطة ديمستورا -(6_9_2015)
0214.jpg

شـــــارك المادة

عناصر المادة

68 قتيلاً على يد قوات أسد معظمهم في إدلب، وجيش الفتح يواصل إرسال تعزيزات لمعركة الفوعة وكفريا، بالمقابل، إخوان سوريا يعلنون رفض خطة ديمستورا، أما في الشأن الإنساني: مؤسسة "عيد الخيرية" ترصد 30 مليون ريال لإغاثة السوريين خلال فصل الشتاء، من جهته.. الرئيس الإيطالي ينتقد بعض الدول الأوروبية لإغلاق حدودها أمام اللاجئين السوريين. 

جرائم النظام الأسدي:

ضحايا القصف:
68 قتيلاً: (نسأل الله أن يتقبلهم في الشهداء)

قتلت قوات الأسد يومنا هذا الأحد 68 شخصاً معظمهم في إدلب، ومن بين القتلى 15 امرأة و13 طفلاً و3 أشخاص تحت التعذيب.
وتوزع القتلى على بلدات ومناطق سورية كالتالي:
في إدلب قتل 31 شخصاً، وفي دمشق وريفها قتل 14 شخصاً، وفي السويداء قتل 9 أشخاص، وفي دير الزور قتل 5 أشخاص، وفي حلب قتل 4 أشخاص، وفي حمص قتل 3 أشخاص، وفي الحسكة قتل شخص واحد، كذلك في درعا قتل شخص واحد.
مناطق القصف
في دمشق وريفها، شن الطيران الحربي 3 غارات جوية استهدف فيها منازل المدنيين في حي جوبر وسط قصف مدفعي استهدف الحي أيضاً، وألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على بلدتي بقين ومضايا وعلى مدينتي الزبداني وداريا، بينما سقط صاروخ أرض أرض على بلدة زبدين أدى لدمار في المنازل والممتلكات، إلى حماة، حيث شن طيران الأسد الحربي غارات جوية على بلدات المنصورة والقاهرة وقسطون والحميدية وسط قصف مدفعي ومن الرشاشات الثقيلة استهدف قرية الجزنية ومدينة كفرزيتا وقرية ‫‏جسر بيت الراس وقرية ‫‏الحويز، أما في إدلب، فقد شن الطيران الحربي غارات جوية على بلدات الموزرة وبليون وكفرعويد وكنصفرة والغفر، في حين استهدف الطير ان المروحي بحاوية متفجرة من الحجم الثقيل منطقة سكنية في مدينة أريحا، وفي درعا، ألقت مروحيات الأسد براميلها على بلدة نصيب والمليحة الغربية والصورة ومنطقة غرز ومدينة الحراك، وأخيراً في اللاذقية، ألقى طيران الأسد المروحي براميل متفجرة على قرية سلمى بجبل الأكراد.

عمليات المجاهدين:

مقتل عدد من قوات الأسد وحزب الله في ريف دمشق:
تصدى المجاهدون لمحاولة قوات الأسد المدعومة من حزب الله اقتحام مدينة الزبداني، حيث تمكنوا من قتل وإصابة العديد من عناصر قوات الأسد والحزب في محور النابوع، واستهدفوا بناءً كانوا يتحصنون فيه مما أدى لمقتل العديد منهم، كما تصدوا لمحاولة عناصر الأسد التسلل على أطراف مدينة دوما من جهة مخيم الوافدين، وتمكنوا من قتل عدد من قوات الأسد خلال اشتباكات في مدينة حرستا.
تدمير سيارة لتنظيم الدولة في حلب:
دمر المجاهدون سيارة مفخخة تابعة لتنظيم الدولة أثناء محاولتها الاقتراب من نقاطهم في محيط مدينة مارع، واستهدفوا معاقل الأسد حي الخالدية وجبهة الراشدين بمدينة حلب بقذائف الهاون ومدفع جهنم وحققوا إصابات مباشرة، كما تمكنوا من استهداف واقع لقوات الأسد في حي كرم الطراب بصواريخ محلية الصنع.
استهداف تجمعات الأسد في درعا:
تصدى المجاهدون لقوات الأسد التي حاولت التقدم من جديد نحو بلدتي زمرين ومسحرة بريف درعا، حيث دارت اشتباكات بين الطرفين بكافة أنواع الأسلحة، أُجبرت فيها قوات الأسد على التراجع لمراكزها التي انطلقت منها، دون تحقيق أي تقدم يذكر، واستهدف المجاهدون تجمعات قوات الأسد في حاجز خربة غزالة على أوتستراد درعا – دمشق، بالإضافة إلى خطوط الجبهات الأولى في مدينة درعا بقذائف المدفعية والهاون.
جيش الفتح يواصل إرسال تعزيزات عسكرية في إدلب:
واصل جيش الفتح استقدام تعزيزات وآليات عسكرية ثقيلة إلى محيط قريتي كفريا والفوعة المواليتين شمال إدلب تجهيزاً لمعركة جديدة، في حين ما يزال مقاتلو جيش الفتح يرابطون في الخنادق والمتاريس التي سيطروا عليها مؤخراً في منطقة الصواغية وتلة الخربة جنوب الفوعة.

المعارضة السياسية:

رفض اقتسام السلطة مع نظام بشار الأسد:
رفض الائتلاف السوري المعارض، اقتسام السلطة مع نظام بشار الأسد، وقال عضو الهيئة السياسية للائتلاف فاروق طيفور لصحيفة "عكاظ" السعودية، إن إعلان بوتين عن استعداد الأسد لاقتسام السلطة مع المعارضة وإجراء انتخابات برلمانية مبكرة، أمر مرفوض، ويكشف من جديد عن استمرار الانحياز الروسي لهذا النظام الدموي، وأضاف أن موسكو عرفت منذ بدء الثورة السورية بموقفها المهادن للنظام، حرصا على مصالحها الاقتصادية والسياسية، واعتبر أن الروس يريدون الآن تأمين مصالحهم في سوريا، لكن المشكلة أن مساعيهم لحل الأزمة السورية مرتبطة فقط بتحقيق مصالحهم أولا، ومن خلال نظام الأسد الذي سعى إلى تكريسها في سوريا، الأمر الذي يجعل هناك تبايناً في وجهات النظر بين الروس والمعارضة، التي أكدت أكثر من مرة، على أنه لن يكون هناك أي دور لنظام الأسد في حكم سوريا.
إخوان سوريا يرفضون خطة ديمستورا:
أعلنت جماعة الإخوان المسلمين في سوريا، الأحد، رفضها البيان الرئاسي الصادر عن مجلس الأمن المتعلق بخطة المبعوث الأممي "ستيفان ديمستورا" نظراً لاستخدامها "لغة ضبابية في نقاط مفصلية تحتاج مفردات أكثر جدية"، وذلك بحسب ماجاء في بيان رسمي صادر عن الجماعة.
وأوضحت الجماعة خلال بيانها أن بيان ديمستورا "استخدم لغة ضبابية في نقاط مفصلية تحتاج مفردات أكثر جدية، وحسماً في التعامل مع نظام لم يترك سلاحاً للجريمة إلا واستخدمه ضد شعبه، بما في ذلك الأسلحة المحرمة دولياً، كما كانت لغة البيان تهديداً للثائرين وتسوية بينهم وبين جلاديهم، وسدّاً للمنافذ أمام نيل الشعب السوري حريته وكرامته"، مؤكدة رفضها خطة دي ميستورا بشكلها الحالي الذي لا يتوافق مع رؤيتها للحل، ولأنها "تدخلنا في مفاوضات عبثية لا تبالي بأرواح المدنيين" وفق ماجاء في نص البيان.

الوضع الإنساني:

إنقاذ أكثر من 100 لاجئ سوري من الغرق:
أعلنت السلطات القبرصية، أنها أنقذت أكثر من 100 لاجئ سوري من المتوسط بعدما تعطل مركبهم قبالة الساحل الجنوبي لقبرص، وقال مصدر من مركز تنسيق الإنقاذ المشترك إنه تم إنقاذ 114 سورياً بينهم 54 امرأة وطفلاً، كانوا على متن مركب صيد قادم من سوريا وتعطل في وقت متأخر السبت على بعد 40 ميلاً بحرياً من ميناء لارنكا، وأشار المصدر إلى أنه تم نقل جميع الركاب بأمان إلى شاطئ لارنكا ولم ترد تقارير عن وقوع إصابات، ولم يتمكن المصدر من تقديم أي تفاصيل أخرى عن الحادثة أو مصير اللاجئين الذين تم إنقاذهم.
"عيد الخيرية" ترصد 30 مليون ريال لإغاثة السوريين خلال فصل الشتاء:
أعلنت مؤسسة الشيخ عيد الخيرية أنها رصدت 30 مليون ريال لمشاريعها الخاصة باللاجئين والنازحين السوريين خلال فصل الشتاء المقبل، وقال السيد علي خالد الهاجري المدير التنفيذي لقطاع المشاريع الخارجية بالمؤسسة "إن عيد الخيرية وضعت خطة عاجلة استعدادا للشتاء بتكلفة مبدئية قدرت بنحو 30 مليون ريال، تشمل سلات غذائية ومواد تدفئة وإيجار شقق وبناء كرافانات"، وأشار إلى أن المؤسسة تستعد في الوقت الراهن لمشروع الأضاحي للاجئين والنازحين السوريين الذي رصدت له مليوني ريال، وذلك ضمن مشروع كبير ينفذ في أكثر من ثلاثين دولة حول العالم، وأهاب الهاجري بالمتبرعين إلى المسارعة بالمساهمة في هذا المشروع ليتم شراء الأضاحي وإيصالها إلى المستفيدين في الدول المحتاجة.
فرنسا تخطط لاستيعاب 27 ألف لاجئ سوري:
قالت صحيفة لو فيغارو الفرنسية، إن فرنسا تخطط لاستيعاب نحو 27 ألف لاجئ سوري، بعد اقتراح رئيس المفوضية الأوروبية بمراجعة طلبات اللجوء للدول لزيادة استقبالها لاجئين آخرين، وأشار جان كلود يونكر، المتحدث باسم السطلة التنفيذية بالاتحاد الأوروبي، إلى أن إيطاليا واليونان والمجر سيستقبلون 160 ألف لاجئ، 9 سبتمبر القادم، ومن ثم سيتم توزيعهم على أوروبا، وأضاف أن فرنسا تمكنت من استيعاب 6750 لاجئًا منذ مايو الماضي، ولكنها مرشحة أن يزيد عدد اللاجئين به إلى 4 أضعاف حتى يصلوا إلى 27 ألف لاجئ على أراضيها.

المواقف والتحركات الدولية:

أردوغان: المنطقة الآمنة في سورية بمناطق العرب والتركمان:
أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن المنطقة الآمنة التي تنوي تركيا إقامتها في سورية لا علاقة لها بالأكراد، مشيراً إلى أن أصحاب هذه المنطقة هم بالأصل من العرب والتركمان، وكذّب أردوغان في مقابلة أجرتها معه قناة سي إن إن الأميركية، بأن يكون تشكيل المنطقة الآمنة، هو محاولة لضرب الأكراد ومنعهم من تشكيل مناطقهم الخاصة، مشيراً إلى أن حزب الاتحاد الديمقراطي (الجناح السوري للعمال الكردستاني) يحاول احتلال المناطق الشمالية من سورية لإيجاد منفذ له على البحر المتوسط.
وقال إن "المناطق التي نتحدث عنها، والتي ستتشكل فيها المنطقة الآمنة، لا علاقة لها بالأكراد، إن هذه المناطق بكاملها عائدة للعرب وللتركمان"، وشدد أردوغان على أن التهديد الأكبر الذي تواجهه تركيا هو حزب العمال الكردستاني، وليس تنظيم داعش، عازياً ذلك إلى كون التهديد الذي يشكله داعش تهديداً خارجياً، على عكس الكردستاني.

قلق من تزايد الوجود العسكري الروسي في سوريا:
قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن وزير الخارجية جون كيري عبر اثناء اتصال هاتفي مع نظيره الروسي سيرجي لافروف عن قلق الولايات المتحدة من تقارير عن زيادة الوجود العسكري الروسي في سوريا، وأضافت الوزارة أن الوزير أوضح أنه إذا كانت هذه التقارير صحيحة فإن هذه الأعمال قد تؤدي إلى تصعيد الصراع وإزهاق المزيد من أرواح الأبرياء وتزيد من تدفق اللاجئين وتخاطر بحدوث مواجهة مع التحالف المناهض لتنظيم "الدولة الإسلامية" الذي يعمل في سوريا، وتابعت الوزارة أن كيري ولافروف اتفقا على أن المناقشات بشأن الصراع في سوريا ستستمر في نيويورك حيث تعقد اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في وقت لاحق من الشهر الحالي.
انتقاد بعض الدول الأوروبية بإغلاق حدودها أمام اللاجئين السوريين:
انتقد الرئيس الإيطالي سيرجو ماتاريللا سياسة بعض الدول الأوروبية بإغلاق حدودها أمام اللاجئين السوريين والتي تعبر عنها صورة الطفل السوري الغارق بما يتناقض مع القيم الأوروبية ووحدتها، وقال ماتاريللا في رسالة متلفزة إن "منطق الطوارئ" في إدارة الأزمات كأزمة اللاجئين السوريين الحالية يجعل من أوروبا أكثر ضعفاً، وشدد على ضرورة ألا تصيبنا الأزمات بالشلل، مذكراً بأن أوروبا بنت وحدتها في خضم الأزمات حيث استطاع رجال الدول المستنيرين تحقيق أهداف النمو خلال الأزمات التي لا يمكن الخروج منها بوصفات الماضي البالية، وأشار إلى أن الصورة المفجعة للطفل (ألان كردي) السوري الغارق على شواطئ تركيا في محاولة الوصول إلى أوروبا إنما تتعارض مع قيم أوروبا وإنسانيتها.
رئيس الوزراء الأسترالي يوافق على استقبال المزيد من اللاجئين السوريين:
أعلن رئيس الوزراء الأسترالي توني أبوت الأحد أن بلاده مستعدة لاستقبال مزيد من اللاجئين من سورية، وذلك بعد تعرضه لضغوط من داخل حزبه، وقال أبوت إن زيادة اللاجئين السوريين لن تزيد من إجمالي عدد اللاجئين الذين تستقبلهم أستراليا من أنحاء العالم، ويأتي قرار أبوت عقب إصرار عدد من أعضاء حزبه على أنه يجب بذل المزيد للمساعدة في حل أزمة اللاجئين في أوروبا، وأضاف أبوت: نقترح استقبال مزيد من المواطنين من هذه المنطقة في إطار التزامنا المستدام تجاه المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، ولم يحدد أبوت عدداً معيناً للمواطنين الذين سوف يتم استقبالهم، ولكن قال إن التركيز سوف يكون على استقبال مزيد من المواطنين من الأقليات المضطهدة الذين يعيشون في مخيمات لاجئين في المنطقة، ومن المقرر أن يسافر وزير الهجرة بيتر دوتون إلى جنيف مساء الأحد للتشاور مع الأمم المتحدة بشأن الكيفية التي يمكن أن تساعد بها أستراليا، وأشار أبوت إلى أنه يدرس زيادة تمويل المساعدات الإنسانية للذين يقيمون في مخيمات اللاجئين.

آراء المفكرين والصحف:

بين فلسطين وسوريا.. والسلطان عبدالحميد وسلاطين اليوم:
د. أحمد موفق زيدان
الذكر الثاني للإنسان بعد وفاته هو أفعاله ومواقفه المشرفة، فكيف إن كان ذلك الإنسان سلطانا وزعيما يعول الملايين وربما عشرات الملايين، حين تذكر فلسطين يقترن بها اسم السلطان المظلوم والمفترى عليه السلطان عبدالحميد الثاني رحمه الله الذي بادلها بعرشه وضحى به من أجل أن تظل فلسطين عربية إسلامية، رفض إغراءات مؤسس الحركة الصهيونية تيودر هرتزل بمنحه ذهبا ودعما بالإبقاء على سلطانه مقابل بيع فلسطين، فقال قولته المشهورة: "إن فلسطين أرض وقف للمسلمين لا تباع وليست ملكا لي لأتصرف بها" فكان أن دفع الثمن المعروف..
اليوم يتكرر المشهد في سوريا بعد السياسات العملية للتوطين الصفوي الفارسي في أرض الشام، وتتكشف معه شهادات مسؤولين في السجلات المدنية السورية الذين أكدوا عملية ممنهجة لتغيير ديمغرافي بدأه طاغية الشام المؤسس حافظ أسد، لكن دون أن يحدث ذلك ركزا أو همسا وسط العرب والمسلمين، أما الصفويون اليوم فيبدو أنهم في عجلة من أمرهم فقد سارعوا إلى تولي مهمة تسجيل نظام البصمة السورية للعبث في ملف السجلات المدنية لتوطين عائلات شيعية إيرانية ولبنانية وأفغانية وباكستانية وغيرها في المناطق الحيوية السورية، تماما كما يفعلون اليوم بشراء أراض بالمناطق الحساسة الأفغانية وتحديدا الأراضي حول المطارات أو الثكنات العسكرية أو المؤسسات الحيوية أو الطرق السريعة وسط غيبوبة أفغانية سيدفعون ثمنها يوما ما، لكن أبطال الشام المخلصين الصادقين في ذاك الثغر السجلاتي المدني كانوا لهم بالمرصاد فنقلوا الأرشيف كله إلى مكان آمن.
نجح النظام الطائفي السوري وداعموه في حرف البوصلة، فغدت وكأن قضية السوري على مدى سنوات هي قضية لجوء، والمسؤولية هي مسؤولية أوروبية باستقبالهم أو رفضهم، فتنادت الأخيرة لعقد قمم للتعاطي مع أزمة اللاجئين، فالطفل إيلان الكردي الذي اختطف أضواء الإعلام الغربي والعالمي واختطف معه أضواء الاهتمام بمأساة الملايين من السوريين على يد جزارهم وداعميه، هو ما أراده النظام السوري وداعموه القتلة من الروس والإيرانيين، فالرئيس الروسي فلاديمير بوتن لا يتورع عن الكذب المفضوح والمكشوف لصالح طاغية مثل الأسد حين يقول إن السوريين يلجؤون للخارج هربا من داعش!
لا تحرك سياسيا دون مغامرة، ولا تحرك سياسيا دون تبعات وخسائر، وأكاد أجزم اليوم بأن التحرك التركي العسكري قبل سنوات ضد النظام الطائفي المجرم بالشام سيكون أقل خسائر مما ستدفعه اليوم، وتحركها اليوم سيكون أقل مما ستدفعه بالغد، فهذا العالم والنظام الخارج عنه لن يفهم إلا لغة القوة، فإن لم يكن لإسقاطه وترحيله فعلى الأقل لردعه عن تعديه على تركيا والعبث بأمنها. ( العرب القطرية)

أسماء ضحايا العدوان الأسدي:

أسماء بعض الضحايا الذين قتلوا بنيران وأسلحة نظام الأسد اليوم (نسأل الله أن يتقبل عباده في الشهداء)
ماهر شهابي - دمشق - مخيم اليرموك
أبو عامر - دمشق - كفرسوسة
شادي البارودي - ريف دمشق - زملكا
أويس الحلواني - ريف دمشق - سقبا
أحمد شحادة - ريف دمشق - عدرا
ساري أبو هاشم - ريف دمشق-  داريا
محروس أبو مروان - ريف دمشق - داريا
نعيم السقرق - ريف دمشق - عربين
سمير سالم - ريف دمشق - عربين
عمار عبد الهادي - ريف دمشق - عربين
أبو هيثم المبيض - ريف دمشق - حرستا
قتيبة الشامي - ريف دمشق - حرستا
محمد نور عرابي - ريف دمشق - حرستا
عبد الحليم الشطي - ريف دمشق - حرستا
ريما بدوي - إدلب - أريحا
وحيدة قربي - إدلب - أريحا
رغيد الخشن - إدلب - أريحا
وئام عاقل - إدلب - أريحا
ربا الخشن - إدلب - أريحا
زيد حمشو - إدلب - أريحا
محمد الزين - إدلب - أريحا
أحمد الخطيب - إدلب - أريحا
أحمد عبدو - إدلب - أريحا
مصطفى بدوي - إدلب - أريحا
سارة بدوي - إدلب - أريحا
بسام حرصوني - إدلب - أريحا
مصباح حرصوني - إدلب - أريحا
وليد حاج يوسف - إدلب - أريحا
يوسف سويد - إدلب - أريحا
محمد العثمان - إدلب - أريحا
أحمد مجني - إدلب - أريحا
مهند ماضي - إدلب - أريحا
عبير عريان - إدلب - أريحا
منصور شخيبر - إدلب - أريحا
حاتم محمد علي سالم  - حلب - قرية كفين 

 

 

 

 

 


المصادر:
- لجان التنسيق المحلية
- مسار برس
- شبكة شام الإخبارية
- الائتلاف السوري المعارض
- سوريا مباشر
- أورينت نت
- الجزيرة نت
- الأناضول
- السبيل
- الشرق القطرية
- الرياض السعودية
- العرب القطرية
- حلب نيوز
- مركز توثيق الانتهاكات بسوريا

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

استطلاع الرأي

برأيك .. كيف ستنتهي الحملة الروسية الأسدية على ريفي إدلب وحماة؟

نتيجة
..
..