..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

نشرة أخبار سوريا- أكثر من 100 قتيل من قوات أسد في جبهات حماة وإدلب، واستعادة السيطرة على قرى الزيارة وتل واسط والمنصورة والمشيك وحاجز التنمية بسهل الغاب -(26_8_2015)

أسرة التحرير

26 أغسطس 2015 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 1779

نشرة أخبار سوريا- أكثر من 100 قتيل من قوات أسد في جبهات حماة وإدلب، واستعادة السيطرة على قرى الزيارة وتل واسط والمنصورة والمشيك وحاجز التنمية بسهل الغاب -(26_8_2015)
11857717_10153139803262875_1821035576_n.jpg

شـــــارك المادة

عناصر المادة

51 قتيلاً على يد قوات أسد معظمهم في حلب ودير الزور، والمجاهدون يستعيدون السيطرة على قرى الزيارة وتل واسط والمنصورة والمشيك وحاجز التنمية بسهل الغاب، ومقتل أكثر من 100 عنصر من عناصر الأسد في جبهات حماة وإدلب، أما في الشأن الإنساني: مؤسسة "راف" تحفر ثلاثة آبار ارتوازية مزودة بمولدات كهربائية بريف حلب الغربي، من جهتها.. إيران تعلن معارضتها إنشاء منطقة آمنة في سورية!. 

جرائم النظام الأسدي:

ضحايا القصف:
51 قتيلاً: (نسأل الله أن يتقبلهم في الشهداء)

قتلت قوات الأسد يومنا هذ الأربعاء 51 شخصاً معظمهم في حلب ودير الزور، ومن بين القتلى  4 أطفال و4 نساء وشخصان تحت التعذيب.
وتوزع القتلى على مناطق وبلدات سورية كالتالي:
في حلب قتل 14 شخصاً، وفي دير الزور قتل 10 أشخاص، وفي دمشق وريفها قتل 9 أشخاص، وفي درعا قتل 6 أشخاص، وفي حمص قتل 6 أشخاص، وفي إدلب قتل 4 أشخاص، وفي حماة قتل شخصان.
مناطق القصف
في دمشق وريفها، شن الطيران الحربي غارات جوية على حي جوبر وعلى مدن عربين وزملكا وحرستا ودوما وبلدات عين ترما ومديرا وديرالعصافير، وفي حلب، شن الطيران الحربي غارات جوية على طريق الكاستيلو بمدينة حلب وعلى بلدة الحاضر ومحيطها وقرية البويدر، بينما تعرضت بلدة حيان لقصف صاروخي من قبل قوات الأسد، أما في إدلب، فقد شن الطيران الحربي غارة على قرية قوقفين و أخرى على الحي الشمالي الشرقي من مدينة معرة النعمان، وفي درعا، ألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على مدن الحارة وبصرى الشام وبلدات الكرك الشرقي وإبطع والغارية الشرقية، وفي دير الزور، شن الطيران الحربي غارات جوية على سوق تجاري في بلدة حطلة.

عمليات المجاهدين:

استعادة السيطرة على قرى الزيارة وتل واسط والمنصورة والمشيك بريف حماة:
استعاد المجاهدون السيطرة على قرى الزيارة وتل واسط والمنصورة والمشيك وحاجز التنمية، وغنموا عربات ودبابة وذخائر وأسلحة، بالإضافة إلى قتل حولي 50 عنصراً من قوات الأسد من جنسيات مختلفة، كما استهدفوا مراكز قوات الأسد في معسكر قرية جورين ومحيطها وحاجز الحاكورة وخربة الناقوس، ما أوقع قتلى وجرحى في صفوف هذه القوات.

استهداف عناصر الأسد في درعا:
تصدى المجاهدون لمحاولة قوات الأسد اقتحام قرية زمرين في ريف درعا، ما أدى لاندلاع اشتباكات بين الطرفين على أطرافها، كما قتل عدد من عناصر قوات الأسد إثر محاولتها التسلل إلى إحدى المزارع على أطراف بلدة مسحرة وتفخيخها لتفجيرها عن بعد، واستهدفوا تل بزاق بالرشاشات الثقيلة، وحاجز خربة غزالة بقذائف الهاون، محققين إصابات مباشرة.
إعطاب رشاش لقوات الأسد في اللاذقية:
أعطب المجاهدون "رشاش شيلكا" لقوات الأسد كان متمركزاً على إحدى التلال القريبة من قلعة ميرزا، وذلك بعد استهدافه بقذائف من مدفع 37، كما استهدفوا عناصر قوات الأسد على محوري جب الأحمر وجب الغار قرب قمة النبي يونس بقذائف الهاون.
قتل أكثر من 70 عنصراً من قوات الأسد في إدلب:
تمكن المجاهدون من قتل أكثر من 70 عنصراً من قوات الأسد، بينهم العقيد تامر المحمد، في اشتباكات مع قوات الأسد في محيط مطار أبو الظهور العسكري، كما استهدفوا تجمعاتهم داخل المطار بقذائف المدفعية.
استهداف تجمعات الأسد في حلب:
استهدف المجاهدون دشم قوات الأسد في مبنى القصر البلدي بحي المشارقة بقذائف من مدفع 57، وحققوا إصابات مباشرة.

المعارضة السياسية:

جلسة طارئة لأعضاء الهيئة العامة للائتلاف لبحث خطة دي ميستورا:
تعقد الهيئة العامة للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية جلسة طارئة الجمعة  (٢٨ آب/أغسطس) ولمدة ثلاثة أيام، تناقش خلالها خطة العمل التي تقدم بها موفد الأمم المتحدة ستيفان دي ميستورا، وصدر بشأنها بيان من مجلس الأمن، وكانت الهيئة السياسية للائتلاف أصدرت بياناً أكدت فيه أن الخطة تمنح النظام مزيداً من الوقت ليواصل عمليات القتل بحق المدنيين، وتفتقر إلى الآليات الواضحة، وتتجاوز الإقرار بالتمثيل الشرعي لقوى الثورة والمعارضة السورية، كما التقى أعضاء الهيئة السياسية أمس سفراء وممثلي عدة دول من أصدقاء الشعب السوري لمناقشة خطة دي ميستورا؛ والوقوف على الآليات المطروحة بشأنها.

نظام أسد:

الأسد منفتح على فكرة تشكيل تحالف ضد تنظيم "الدولة الإسلامية":
قال بشار الأسد إنه منفتح على فكرة تشكيل تحالف ضد تنظيم "الدولة الإسلامية"، لكنه أشار إلى أن ثمة فرصة ضئيلة لأن يحدث ذلك، ملقياً بمزيد من الشكوك على خطة روسية لتشكيل تحالف ضد التنظيم، وفي مقابلة بثت أمس الثلاثاء على قناة "المنار" التابعة لـ"حزب الله" قال الأسد إن حكومة بلاده لن ترفض مثل هذا التحالف رغم أنه لا معنى له لأن دولاً وقفت مع الإرهاب ستكون الدول التي ستحارب الإرهاب، وفي تعليقه على العلاقات مع تركيا، أشار الأسد إلى أن إقامة المنطقة العازلة في الشمال السوري هو الحلم الأخير لتركيا، ولكنها بانتظار إشارة من الناتو، على حد قوله، وفي سياق حديثه عن الجهود الروسية لحل الأزمة السورية قال الأسد إننا نشجع الروس على اللقاء بكل القوى السورية من أجل الوصول إلى "جنيف 3"، مشيراً إلى أنه عندما نصل إلى "جنيف3" يكون عندها الأمر أسهل، على حد تعبيره.

الوضع الإنساني:

200 كرسي متحرك لمحتاجين سوريين بمخيم "حرّان" التركي:
شهد مخيم حران للاجئين السوريين في ولاية شانلي أورفا جنوب شرقي تركيا، حملة لتقديم المساعدة لذوي الاحتياجات الخاصة في المخيم، قامت بها الهيئة الطبية الدولية International Medical Corps (IMC)، بينها 200 كرسي متحرك، وضمن الحملة، قدمت الهيئة (منظمة دولية غير ربحية)، الرعاية الطبية إلى ٣٠٠ من ذوي الاحتياجات الخاصة في المخيم، ومعدات طبية بينها كراسٍ متحركة إلى 200 منهم، وفي تصريح بخصوص الحملة، وجه قائم مقام حرّان، تمل أيجا، الشكر للهيئة الطبية الدولية، على المساعدات التي قدمتها، مشيراً إلى سعي المسؤولين في حرّان لتأمين جميع احتياجات اللاجئين المقيمين في المخيم، وتوفير بيئة عيش مريحة لهم، وأكد أيجا، على المسؤولية الكبيرة التي تقع على عاتق المحسنين وفاعلي الخير، لدعم جهود تقديم المساعدة للاجئين السوريين في تركيا.
"راف" تحفر ثلاثة آبار ارتوازية مزودة بمولدات كهربائية بريف حلب:
مساهمة من مؤسسة الشيخ ثاني بن عبد الله للخدمات الإنسانية "راف" في التخفيف من حدة أزمة المياه في سوريا، وضمن مشروعها الكبير "سقيا قطر"، بكلفة إجمالية بلغت 250 ألف ريال قطري، و الذي أتمت من خلالها حفر ثلاثة آبار ارتوازية في قرى ريف ‫‏حلب: ( الجينة وتديل والسحارة)، وتأمين استخراج المياه منها بمولدات كهربائية .
جاء هذا المشروع لتلبية حاجة الأهالي المتضررين من شح المياه الصالحة للشرب في هذه المنطقة، مع تزويدها بالمولدات الكهربائية لضمان استمرارها من انقطاع التيار الكهربائي، لذلك سارعت مؤسسة "راف" بالتعاون مع شريكتها في سوريا مؤسسة الشام الإنسانية بحفر هذه الآبار الجوفية الارتوازية على أعماق تصل 400 متر بواسطة حفارة آلية وتركيب غاطسة وتشغيلها بواسطة مولدة كهربائية (400 KFA)، إضافة إلى بناء خزانات مياه وتركيب مناهل لتعبئة صهاريج المياه التي يتم نقلها إلى الأماكن المحتاجة وتعيين مسؤولين للإشراف على تشغيل المناهل ورعايتها باستمرار.
لاجئو الزعتري.. اجتماع الحر وشح المياه:
حرارة مرتفعة وكميات شحيحة من المياه وانقطاع للكهرباء طوال النهار، صيف صعب يعيشه اللاجئون السوريون في مخيم الزعتري شمالي الأردن، والذي يتفاقم عندما تضرب المخيم العواصف الرملية، وعندها تغطي الرمال كل شيء، ومع شروق الشمس يستيقظ اللاجئون بسبب الحر الذي يمنعهم من النوم، مترقبين حلول المساء واعتدال الجو.
هذا وقد كانت الكهرباء مقطوعة عن المخيم كلياً لأكثر من خمسة شهور، إلى أن عادت بشكل جزئي خلال الليل مع بداية شهر رمضان الماضي، ومؤخراً تم تقليص ساعتين من مدة وصول التيار. ويعتبر اللاجئون في المخيم أن حاجتهم للكهرباء خلال النهار أكبر منها في الليل وخاصة في الصيف، لكن ذلك يعني استهلاكاً أكبر، ويحاول اللاجئون التأقلم مع الظروف المناخية والتخفيف من آثارها بوسائل بسيطة جداً، فهناك من يستبدل أرضية الكرفانات الخشبية بأخرى إسمنتية، والبعض يصل بين كرفانين بما يتوفر من ألواح توتياء أو مشمع أو قماش ليصبح لديهم فسحة من الظل يستخدمونها كصالة للمعيشة.

المواقف والتحركات الدولية:

علاج أسرة من الكيماوي:
كشفت منظمة أطباء بلا حدود أنها عالجت أسرة سورية بدت عليها آثار التعرض لمواد كيماوية في مدينة مارع بريف حلب الشمالي، وقالت المنظمة في بيان إن بالغين اثنين وفتاة عمرها ثلاث سنوات وطفلاً عمره خمسة أيام عولجوا في مستشفى تديره أطباء بلا حدود في محافظة حلب بشمال سوريا يوم الجمعة الماضي، وقال البيان إنهم وصلوا إلى مستشفى أطباء بلا حدود بعد الهجوم بساعة وكانوا يعانون صعوبات في التنفس والتهاب البشرة واحمرار العينين والتهاب الملتحمة، وبعد مرور ثلاث ساعات ظهرت عليهم بثور واشتد ما يلاقون من صعوبات التنفس، وجاءت الأسرة من مدينة مارع، حيث شن تنظيم "داعش" هجوماً جديداً على الفصائل المعارضة، واستهدف المدينة بقصف عشوائي، وقالت المنظمة إن الأسرة أفادت بأن قذيفة مورتر أصابت منزلهم مساء الجمعة الماضي، وبعد الانفجار امتلأت غرفة المعيشة بغاز أصفر.
سورية تتصدر قائمة الدول الأكثر تراجعاً في مستويات المعيشة:
تصدرت سوريا قائمة الدول الأكثر تراجعاً في مستويات المعيشة منذ 2010، وفق مؤشر "الإيكونومست" لمستوى المعيشة عالمياً لـ2015، وبحسب المؤشر الصادر عن وحدة الاستخبارات الاقتصادية بمجلة "الإيكونومست" البريطانية، فإن مستوى المعيشة شهد تراجعاً بشكل مطرد على مدى السنوات الخمس الماضية، في 57 دولة حول العالم، ويأتي الترتيب بناء على 30 من العوامل، المرتبطة بأمور مثل السلامة والرعاية الصحية والموارد التعليمية والبنية التحتية والبيئة، في 140 بلداً حول العالم، وبيّنت القائمة تراجع متوسط الأحوال المعيشية في جميع أنحاء العالم بنسبة 1%، منذ عام 2010، نتيجة انخفاض مستوى عنصري الاستقرار والأمن بنسبة 2.2%، واحتلت سوريا المرتبة الأسوأ، حيث جاءت الأخيرة في المؤشر الذى يضم 140 دولة تلتها بنجلاديش في المرتبة 139 ثم بابوا غينيا الجديدة 138 ونيجيريا 137 وليبيا 136.
إيران تعارض إنشاء منطقة آمنة في سورية:
أعلنت إيران، اليوم الأربعاء، عن معارضتها إنشاء منطقة آمنة على الحدود السورية، معتبرة ذلك مخالفة للقوانين الدولية، وأفادت الناطقة باسم الخارجية الإيرانية، مرضية أفخم، في مؤتمرها الصحافي الأسبوعي، بأن "بلادها تعارض إنشاء منطقة آمنة على الحدود السورية"، مشيرة إلى أن "إقامة تلك المنطقة تتعارض مع القانون الدولي"، ولفتت أفخم إلى أن "مسألة إنشاء منطقة آمنة في سورية، واتخاذ تركيا التدابير اللازمة على حدودها لتوفير الحماية لها، مسألتان مختلفتان".

آراء المفكرين والصحف:

نشوة شبيحة بشار وحلفه الطائفي.. عن الأخلاق من جديد:
ياسر الزعاترة
لا يجد وليد المعلم أي حرج على الإطلاق في الحديث عن الاتصالات التي تجري بين نظامه، وبين الأميركان في سياق من التنسيق في مواجهة الإرهاب، بينما لا يجد نصر الله والإعلام الإيراني، ورموز السياسة الإيرانية أدنى حرج في تكرار ذات الهراء عن علاقة "التكفيريين" بالأميركي والإسرائيلي، من جانب آخر، يحتفي شبيحة طائفيون، وحزبيون ومنتسبون لتيارات قومية ويسارية بالاتصالات الجديدة مع أميركا، وبالحديث عن تسوية تبقي بشار في السلطة، مستندين إلى معطيات من هنا وهناك، ومتجاهلين ما صدّعوا به رؤوسنا سابقا عن المؤامرة الأميركية الصهيونية على نظام المقاومة العتيد.
لا صلة لمنطق هؤلاء بالأخلاق، وقد قلنا منذ الشهور الأولى للثورة إن قضية سوريا قضية أخلاقية قبل أن تكون سياسية، والشعب السوري لم يستشر أحدا حين أطلق ثورة إصلاحية سلمية محاكاة للربيع العربي، فرد عليه النظام بالقتل والتدمير والتعذيب، هنا، وبصرف النظر عن الموقف السابق من النظام، وبصرف النظر أيضا عن سؤال الهزيمة والانتصار، وقد قلنا ذلك أيضا في حينه، ولم نخطئ في التحليل، ولم نعوِّل على حسم عسكري سريع، بل قلنا إنها أفغانستان جديدة، بصرف النظر عن ذلك كله، فنحن نقف مع الشعب ضد طاغية فاسد، ولو حرر القدس، فضلا عن أن يكون متصالحا مع العدو، ويحمي حدوده، وحتى لو كانت له بعض المواقف الجيدة التي كانت جزءا لا يتجزأ من الحفاظ على المصالح أكثر من كونها مواقف مبدئية.
لعل الفضيحة الكبرى في سياق المشهد السوري على وجه التحديد، وقد قلنا ذلك مرارا، ونعيد تكراره، لأجل أن نصفع وجوها لا تعرف المبادئ ولا الأخلاق، بما فيها تلك الشعارات التي ترفعها كل يوم، وتمارس على إيقاعها اللطم والعويل.. الفضيحة الكبرى هي فضيحة الذين يرفعون شعار الحسين، بينما يقاتلون مع يزيد، وينسون أن الحسين وقف ضد طاغية كان يقاتل أعداء الأمة، لكن الضمير الجمعي للأمة عبر التاريخ ظل منحازا إلى الحسين ضد يزيد، ولم يقل إن ما فعله الحسين كان مؤامرة، التاريخ حاضر هنا، وكما بقي الحسين هو الحسين، ويزيد هو يزيد، سيبقى هؤلاء هم فاقدي القيم والضمير، وسيبقى الشعب السوري ومن وقفوا بجانبه هم أهل الحق إلى يوم الدين، أيا تكن نتيجة المواجهة، مع قناعتنا بأن سوريا لن تعود إلى ما كانت عليه بحال من الأحوال. ( العرب القطرية)
خطة دي ميستورا العرجاء:
هشام منوّر

لا يأل المبعوث الأممي إلى سورية سيتفان دي ميستورا جهداً في تسويق خطط ومبادرات جديدة كل يوم بخصوص إيجاد حل "سياسي" في سورية، لكن الواقع يشير إلى أن محاولاته دائماً تبوء بالفشل على الرغم من تبني مجلس الأمن الأخير لخطته رباعية الأركان وبالإجماع. التحركات السياسية الأخيرة التي قامت بها روسيا مع السعودية ودول الخليج وإيران لم تجدِ نفعاً، أُغلقت من جديد "النافذة الصغيرة" في إيجاد حل سياسي في سورية، في حين لم تلقَ الخطة الإيرانية "المعدّلة" أي آذان صاغية لدى الدول الفاعلة في الملف السوري. يأتي ذلك، مع استمرار المبعوث الأممي، ستيفان دي ميستورا، بمتابعة تلقي أسماء مرشحي النظام والمعارضة للمشاركة مع ممثلين عن منظمات المجتمع المدني في مجموعات العمل الأربع التي تباشر أعمالها منتصف سبتمبر/ أيلول المقبل.
ما يجري حالياً هو محاولة لتشويه إرادة الشعب السوري من خلال الانتقائية في اختيار ممثليه، في الوقت الذي لم يعد فيه هناك من شك في شرعية تمثيل قوى الثورة والمعارضة، كما حدث في مشاورات جنيف في مايو/ أيار الماضي، وأي عملية سياسية لا يمكن لها النجاح، إلا إذا تمتعت بالنزاهة والحيادية في مصداقية التمثيل، وابتعدت عن أي إملاء أو محاولة تصنيع مسبق وخارجي. ( أورينت نت)

أسماء ضحايا العدوان الأسدي:

أسماء بعض الضحايا الذين قتلوا بنيران وأسلحة نظام الأسد اليوم (نسأل الله أن يتقبل عباده في الشهداء)
معروف الجيش – ريف دمشق – دوما
سيف الدين أحمد الفوال – ريف دمشق – دوما
عمار الحنفي – ريف دمشق – دوما
رفيق كعكة – ريف دمشق – دوما
غفران طه – ريف دمشق – دوما
محمد زاهي عبد النبي – ريف دمشق - مضايا
أمجد سعدوا القواريط – درعا – الحارة
أنس نجار – حلب – باشكوى
مصطفى بركات – حلب – باشكوى
خالد العمر – حلب – باشكوى

 

 

 

 

 

المصادر:
- لجان التنسيق المحلية
- مرآة سوريا
- مسار برس
- شبكة شام الإخبارية
- الائتلاف السوري المعارض
- الاتحاد برس
- سوريا مباشر
- أورينت نت
- الجزيرة نت
- الأناضول
- ترك برس
- العربي الجديد
- الشرق القطرية
- السبيل
- العرب القطرية
- حلب نيوز
- مركز توثيق الانتهاكات بسوريا

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع