..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

نشرة أخبار سوريا- تدمير 10 آليات عسكرية لقوات أسد وقتل 60 عنصراً منهم في حلب، وثوار درعا يستأنفون معركة "عاصفة الجنوب" لتحرير كامل المدينة- (7_7_2015)

أسرة التحرير

٨ ٢٠١٥ م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 3143

نشرة أخبار سوريا- تدمير 10 آليات عسكرية لقوات أسد وقتل 60 عنصراً منهم في حلب، وثوار درعا يستأنفون معركة
650_433_0141419634482126.jpg

شـــــارك المادة

عناصر المادة

55 قتيلاً على يد قوات أسد معظمهم في حلب ودرعا، والمجاهدون يدمرون 10 آليات عسكرية ويقتلون 60 عنصراً من قوات أسد في حلب، فيما ثوار درعا يستأنفون معركة "عاصفة الجنوب" لتحرير المدينة بشكل كامل، فيما الائتلاف يطالب الحكومة اللبنانية بضبط حدودها ومنع اعتداءات حزب الله المتكررة، أما في الشأن الإنساني: مؤسسة "راف" تفتتح مدينة الإيمان لإيواء النازحين السوريين بريف حلب، من جهتها.. تركيا توافق على فتح 28 تخصصاً للدراسة باللغة العربية في جامعة غازي عنتاب.

جرائم النظام الأسدي:

ضحايا القصف:
55 قتيلاً: (نسأل الله أن يتقبلهم في الشهداء)

قتلت قوات الأسد يومنا هذا الثلاثاء 55 شخصاً معظمهم في حلب ودرعا، ومن بين القتلى 10 نساء و9 أطفال وشخصان تحت التعذيب.
وتوزع القتلى على مناطق وبلدات سورية كالتالي:
في حلب قتل 20 شخصاً، وفي درعا قتل 15 شخصاً، وفي الحسكة قتل 6 أشخاص، وفي حماة قتل 5 أشخاص، وفي دمشق وريفها قتل 3 أشخاص، وفي حمص قتل 3 أشخاص، وفي إدلب قتل شخصان، وفي دير الزور قتل شخص واحد.
مناطق القصف:
في دمشق وريفها، تعرض حي جوبر  لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد، بينما قامت قوات الأسد بإحراق منازل المدنيين في أحد الابراج التي تسيطر عليها على أطراف حي القابون من جهة مسجد الغفران، وفي حلب، استهدفت قوات الأسد بغاز الكلور السام ثكنة ‫‏البحوث العلمية المحررة أثناء محاولتها استعادة السيطرة عليها، وألقى الطيران الحربي براميل متفجرة على أحياء المعادي و الأكرمية والمرجة وبستان القصر ومنطقة المناشر، وشن الطيران الحربي غارات جوية بالصواريخ على أحياء الشعار وطريق الباب والحرابلة والحاووظ والمرجة و منطقة القبر الإنكليزي، أما في حماة، فقد قامت طائرات الأسد المروحية بإلقاء براميل متفجرة على قرية عطشان و مدينة كفرزيتا، بينما شن الطيران الحربي غارات جوية على قرية مدايا وبلدتي التمانعة وكنصفرة وسوق الصاغة بمدينة جسر الشغور بريف إدلب، وفي حمص، تعرضت منطقة الحولة لقصف بقذائف الدبابات و بالرشاشات الثقيلة، وتعرضت قرية غرناطة لقصف مدفعي، وفي درعا، شن الطيران الحربي غارات جوية على أحياء طريق السد ودرعا البلد وبلدة ابطع، كما ألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على أحياء مدينة درعا المحررة و مدينة الشيخ مسكين وبلدات صيدا و النعيمة وخراب الشحم الحدودية، في حين وقعت مجزرة مروعة راح ضحيتها أكثر من 10 قتلى ( 8 نساء وطفلان) جراء غارات جوية استهدفت المدنيين في بلدة نصيب، وأخيراً في اللاذقية، فقد شن الطيران الحربي غارات جوية على بلدة سلمى ومحيطها.

عمليات المجاهدين:

السيطرة على حاجزين في الزبداني وتكبيد قوات الأسد وميليشيات حزب الله خسائر كبيرة:
استهدف المجاهدون حاجزي الاستراحة وحرش بلودان بقذائف الدبابات فتصاعدت أعمدة الدخان منهما، وسيطروا على حاجزي المنشرة ويوسف الواقعين في سهل مضايا حيث قتلوا كلاً من العقيد كامل يوسف والعقيد علي عبدالكريم يوسف في المعارك على محاور طريق الشلاح وسرغايا إضافة لتدمير مدرعة وعدة سيارات داخل الحاجزين، وأحبطوا محاولة قوات الأسد و عناصر حزب الله للتقدم من محور طريق سرغايا و من جهة الكبرة والشلاح باتجاه مدخل مدينة الزبداني، حيث قتلوا وجرحوا العديد من عناصر الأسد ودمروا عربة "بي ام بي"، كما سيطروا على عدة مواقع بينها بناء الأرنب القريب من حاجز المشفى، واستهدفوا تجمعات قوات الأسد في حي جوبر شرقي دمشق، بقذائف المدفعية والهاون، كما قصفوا تجمعاتها على المتحلق الجنوبي من جهة بلدة زملكا، بقذائف الهاون، أما في القلمون الشرقي فقد أعلن المجاهدون عن تدمير مدفع 23 لتنظيم الدولة و قتل و جرح العديد منهم.
تدمير 10 آليات عسكرية لقوات الأسد وقتل 60 عنصراً منهم في حلب:
استهداف المجاهدون سيارة الملازم "أدهم صفوان" من الأمن العسكري وقتلوا كل من فيها في ضاحية الأسد منطقة الفيلات، وتصدوا لرتل عسكري متوجه من حي الحمدانية والأكاديمية العسكرية باتجاه جمعية الزهراء، وتم تحقيق إصابات مباشرة، حيث تم تدمير 3 دبابات و مقتل قائد الحملة، كما استهدفوا معاقل قوات الأسد في مناشر منيان وحاجز دوار باب السلام بحلب الجديدة بمدفع حمم وجهنم، و دكوا نقاط تمركز قوات الأسد في المنطقة الصناعية بقذائف الهاون، كما تصدوا لمحاولة قوات الأسد استعادة السيطرة على ثكنة البحوث العلمية، ما أدى لمقتل أكثر من ٦٠ عنصراً من عناصر الأسد، وتدمير ٣ دبابات و٤ سيارات عسكرية.
استئناف معركة عاصفة الجنوب لتحرير مدينة درعا:
استأنفت الفصائل المقاتلة معركة عاصفة الجنوب لتحرير مدينة درعا، حيث تجري معارك عنيفة جداً على عدة جبهات استهدف خلالها المجاهدون براجمات الصواريخ حواجز ومعاقل قوات الأسد على أطراف بلدة النعيمة وحاجزي المحكمة ومؤسسة السكر العسكريين في محيط مخيم درعا، واستهدفوا أيضاً حاجز المجبل شمال المدينة حيث تصاعدت أعمدة الدخان بشكل كثيف من المناطق المستهدفة، وتمكنوا من إعطاب دبابة على جبهة المنشية في درعا البلد، عبر استهدافها بصاروخ "تاو".
استهداف معاقل الأسد في حمص:
استهدف المجاهدون بقذائف الهاون ومدفع "بي 9" معاقل الأسد في حواجز عيون حسين وسنيدة والقطري بريف حمص الشمالي على طريق (حمص-السلمية).

المعارضة السياسية:

الحكومة اللبنانية مطالبة بضبط حدودها ومنع اعتداءات حزب الله المتكررة:
دان عضو الهيئة السياسية والأمين العام الأسبق للائتلاف الوطني بدر جاموس بأشد العبارات ما تشهده مدينة الزبداني بريف دمشق من حملة عسكرية شرسة تشنها قوات الأسد وميليشيا حزب الله عليها، مؤكداً أن الحملة لا تفرق بين منازل المدنيين والمواقع العسكرية، وتستخدم الأسلحة العشوائية كالبراميل المتفجرة وقذائف الهاون.
وأوضح جاموس أن نظام الأسد قضى على كافة المعالم السياحية في مدينة الزبداني، والتي كان يقصدها السياح، كما حمل جاموس الحكومة اللبنانية مسؤولية ضبط حدودها مع سورية ومنع ميليشيا حزب الله من الاعتداءات المتكررة على الشعب السوري.
استمرار وجود نظام الأسد يعني المزيد من سفك الدم السوري:
أكد نائب رئيس الائتلاف الوطني السوري هشام مروة أن الائتلاف أخبر دي ميستورا أنه "يريد مفاوضات وليس مشاورات، فالوقت الذي يمضي مع استمرار وجود نظام الأسد يعني المزيد من سفك الدم السوري"، وقال مروة في لقاء مع صحيفة عكاظ إن "هناك تفهماً وتطابقاً في وجهات النظر مع دي ميستورا ومع ممثلة الاتحاد الأوروبي لارا سكاربيتا في جنيف، خاصة فيما يتعلق برحيل نظام الأسد، ومكافحة الإرهاب، إذ أكدنا أن نظام الأسد هو المسؤول عن الكثير من العمليات الإرهابية في المنطقة إن لم يكن صانعا لها".
وبين مروة أن "المقولة التي تتردد بأن رحيل الأسد قد يؤثر على سقوط الدولة قد تغيرت لدى أكثر الدول، بعد أن تعرض النظام للتشريح الحقيقي أمام الرأي العام العالمي، وظهرت مسؤوليته عن قتل وتعذيب وتشريد السوريين طيلة خمس سنوات، الأمر الذي دفع بدولة كروسيا كانت تقف إلى جوار هذا النظام أن تشعر بأهمية الحل السياسي في سورية"، وشدد مروة على قدرة قوى الائتلاف والثورة إدارة السلطة "من خلال الحكومة المؤقتة فيما لو تحقق حل سياسي، وحينها ستكون هناك هيئة حكم انتقالي متوافق عليها تقوم عليها شخصيات (تكنوقراط)، ذات خبرة وتتمتع بسمعة ممتازة ليست كغيرها من شخصيات نظام الأسد التي تورطت في قتل وتعذيب السوريين".
تركيا توافق على فتح 28 تخصصاً للدراسة باللغة العربية في جامعة غازي عنتاب:
أعلنت وزارة التربية والتعليم في الحكومة المؤقتة أن "مجلس التعليم العالي" في تركيا وافق لجامعة غازي عنتاب على فتح 28 اختصاصا باللغة العربية، للطلاب الأجانب القادمين من سوريا وفلسطين، وشملت الاختصاصات الموافق عليها 16 كلية، منها: الهندسة المدنية، الهندسة المعمارية، هندسة الكهرباء، الأدب التركي، البيولوجيا، الإلهيات (الشريعة)، فيما فتحت أبواب الدراسة باللغة العربية في 12 معهدا، منها: معهد الكومبيوتر، معهد الميكانيك، معهد الراديو والتلفزيون، معهد تنمية الطفل، وقالت وزارة التربية والتعليم في الحكومة المؤقتة إن جامعة "غازي عنتاب" ستعلن لاحقا عن مواعيد وشروط التسجيل في كلياتها ومعاهدها، التي تم فتح أبوابها أمام السوريين والفلسطينيين، ليدرسوا فيها باللغة العربية.

نظام أسد:

برلمان الأسد يصادق على فتح إيران خطاً ائتمانيّاً جديداً لسوريا:
وافق مجلس الشعب السوري - الثلاثاء - على إبرام اتفاق بين سوريا وإيران، حول فتح خط ائتمان جديد لسوريا، قدره مليار دولار أمريكي، حسبما أفادت وكالة الأنباء الرسمية (سانا)، وجاء في خبر للوكالة: "أقر مجلس الشعب في جلسته، التي عقدها اليوم، مشروع القانون المتضمن تصديق اتفاقية خط التسهيل الائتماني الموقعة في دمشق في 19 من مايو، من قبل المصرف التجاري السوري، وبنك تنمية الصادرات الإيراني، بمبلغ قدره مليار دولار أمريكي"، وسيخصص هذا الخط لـ"تمويل استيراد بضائع وسلع وتنفيذ مشاريع"، بحسب الوكالة، وتدعم إيران بالسلاح والرجال والمال نظام الرئيس بشار الأسد، الذي يخوض معارك دامية مع مجموعات متعددة في مناطق سوريا مختلفة.
ويقوم الخط الائتماني على أن تفتح الجهة المانحة حساباً في مؤسسة مصرفية تابعة للدولة التي تعاني من نقص في السيولة، على أن يتم تحويل قيمة الصادرات التي تشتريها الدولة المستفيدة من خط الائتمان من الدولة المانحة إلى هذا الحساب. ويقلل هذا من التداول بالعملة الصعبة في السوق، ويسهم في ضبط أسعار العملات. كما يشمل خط الائتمان عملية تبادل سلع بين البلدين.
دعوة للمشاركة في المشاورات المقبلة بين الأطراف السورية:
أعلن سفير نظام الأسد في موسكو، رياض حداد، أن وزير خارجية الأسد وليد المعلم وجّه دعوة إلى المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، للمشاركة في المشاورات المقبلة بين الأطراف السورية، وأوضح حداد، في الوقت ذاته، أن موعد اللقاء الثالث في موسكو بين ممثلين عن الحكومة والمعارضة السورية لم يتحدد بعد، مشيراً إلى أنه سيعتمد على جدول أعمال دي ميستورا، وأضاف حداد: أن أصدقاءنا الروس يعملون حالياً على الاستعداد للقاء التشاوري الثالث في موسكو.

الوضع الإنساني:

افتتاح مدينة الإيمان لإيواء النازحين السوريين بريف حلب:
مواصلة لجهودها الإغاثة لصالح الشعب السوري الشقيق، افتتحت مؤسسة الشيخ ثاني بن عبدالله للخدمات الإنسانية "راف" مدينة الإيمان التي تؤوي ما يزيد على 5000 شخص ضمن 700 أسرة سورية نازحة إلى منطقة شمارين بريف أعزاز شمال حلب، كما وضعت حجر الأساس لمدينة النور التي تؤوي 800 أسرة نازحة تضم ما يقارب 6000 شخص ممن فقدوا بيوتهم ومصادر أرزاقهم خلال الأحداث الجارية في سوريا منذ ما يزيد على 4 سنوات.
وقام وفد من مؤسسة راف برئاسة الدكتور عايض بن دبسان القحطاني رئيس مجلس الأمناء المدير العام بافتتاح مدينة الإيمان ووضع حجر الأساس لمدينة النور اللتين تعتبران من أكبر مشاريع الإيواء التي يستفيد منها النازحون السوريون إلى الحدود الشمالية من بلادهم، وتبلغ التكلفة الإجمالية لمشروع المدينتين ما يقارب 40 مليون ريال قطري (11 مليون دولار) تبرع بها محسنون ومحسنات من قطر، ضمن حملة "بدلها بكرفان" التي أطلقتها المؤسسة خلال فصل الشتاء الماضي عقب تعرض مخيمات اللجوء والنزوح لعاصفة ثلجية، وفي كلمة له خلال حفل افتتاح مدينة الإيمان، أكد الدكتور عايض القحطاني رئيس مجلس الأمناء المدير العام لمؤسسة "راف" أن مؤسسة راف لن تدخر جهداً في مساندة ودعم الأشقاء السوريين، مشيراً إلى أن مشاريع الإيواء تأتي على رأس أولويات المؤسسة في مشاريعها لصالح الأشقاء السوريين.

المواقف والتحركات الدولية:

الشيعة والسنة يواجهون عدواً واحداً هو ولاية الفقيه في إيران:
أكدت زعيمة المعارضة الإيرانية مريم رجوي أن الشيعة والسنة يواجهون عدواً واحداً هو ولاية الفقيه في إيران الذي أجج الصراع فيما بينهم ودفع اتباعه لارتكاب الجرائم في العراق وسوريا على غرار ما يحصل في إيران، وحذرت رجوي من خطورة الاتفاق النووي الإيراني الغربي ودعت العالم إلى التضامن مع المقاومة الإيرانية للتخلص من نظام طهران الذي قالت إنه أساس التطرف والاستبداد مشددة على ضرورة قطع أذرعته في المنطقة، وأضافت رجوي خلال مؤتمر موسع لشخصيات سياسية ومسلمة في باريس حول "أزمة التطرف الديني والدور المخرب للنظام الإيراني: الحلول والسياسة الغربية الصحيحة" أن الإسلام هو دين التسامح ولذلك فهناك الآن إسلامان يواجه أحدهما الآخر الأول هو إسلام الحرية والاختيار والخلاص وإسلام الاضطهاد والقسوة والظلامية، مؤكدة أنه لذلك فإن منظمة مجاهدي خلق تواجه التطرف الديني حتى أصبحت أملاً للإيرانيين في الانتصار على الإرهاب والاضطهاد.
الولايات المتحدة تدعم المعارضة السورية المعتدلة!:
قال الرئيس باراك أوباما إن خسائر تنظيم "داعش" في العراق وسوريا دليل على إمكانية هزيمته، جاءت تصريحات أوباما خلال زيارته لمقر وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون"، وأكد أوباما أن الولايات المتحدة تدعم القوات العراقية والمعارضة السورية المعتدلة من أجل القضاء على التنظيم المتشدد، وأشار إلى أن الحل في سوريا لا يمكن أن يتم إلا بتشكيل حكومة سوريا موحدة لا يكون بشار الأسد طرفاً فيها، وأكد الرئيس أوباما أن الهجمات الأخيرة التي تبنتها داعش في الكويت ومصر وتونس، دليل على أن داعش كانت فعالة في تجنيد بعض الأشخاص في عدد كبير من الدول، وشدد على أهمية محاربة التطرف والإيديولوجيات المتشددة في أي مكان، مشيراً إلى أن منع العمليات الإرهابية في أميركا يتطلب جهدا مستمرا.
خبراء نزع الألغام  يدربون الأولاد المقيمين في دار للأيتام بدمشق:
أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أن أولاداً سوريين فقدوا أهلهم في الحرب سيصلون اليوم إلى موسكو لتعلم طريقة "إزالة الألغام"، ثم تمضية إجازة في شبه جزيرة القرم التي ضمتها في مارس 2014، وسيستقبل فوج النخبة الروسي حوالي 15 ولداً قتل آباؤهم الذين كانوا يخدمون في صفوف عصابات الأسد، في العاصمة الروسية، وأفاد بيان وزاري، نقلته فرانس برس، بأن خبراء نزع الألغام في هذه الوحدة سيعلمون الأولاد المقيمين في دار للأيتام بدمشق – ولم تحدد أعمارهم – كيفية كشف ونقل وتدمير الألغام، وسيطلع هؤلاء الأيتام على معدات هذا الفوج، كما سيزورون المتحف الخاص به ثم سيتناولون الغداء مع العسكريين.

آراء المفكرين والصحف:

براميل العبادي امتداد لبراميل بشار:
داود البصري

في معارك تقرير الإرادة والسلطة والتحولات في الشرق القديم الجارية حالياً بحدة دموية غير مسبوقة منذ أيام الفتنة الكبرى في الساحتين العراقية والسورية، تتلخص صور كامنة للوحشية والهمجية في التعامل مع مفردات الساحة العسكرية، فالحرب التي يشنها النظام السوري المتداعي على شعبه منذ أكثر من أربعة أعوام دموية عجفاء، تميزت بصور فظيعة من البربرية والوحشية، لم يكن متوقعاً أبداً أن يسكت العالم الحر عن فظائعها الإنسانية الرهيبة، ومع ذلك فقد حدثت ومازالت تحدث، حيث زاد النظام السوري من وتيرة آلة القتل الإرهابية وبوسائل قذرة أبرزها استعمال الطيران الذي كان معداً لما كان يسمى لأنظمة الصمود والتصدي في معاركها الحاسمة ضد الشعب الأعزل.
واللجوء لأسلوب الحرب التدميرية لكل شيء متحرك على الأرض، والاستعانة بالبراميل المتفجرة كسلاح رخيص ولكنه مدمر ويكشف عن خسة وحقارة غير مسبوقة لأنظمة متوحشة تجاوزت الجماعات الإرهابية في بربريتها وتوحشها، وحيث يتساقط مئات المدنيين يومياً دون أن يتمكن النظام من كسر إرادة الثورة أو الفت من عضد الثوار.
معسكر الفاشية المتحالف في الشرق قرر شن حرب الإبادة على الشعبين السوري والعراقي، والعبادي المتنقل من فشل لآخر بات يحاكي أسلوب بشار ونظامه في القتل والإبادة، وعدم القدرة على الحسم بسبب مركزية القيادة العسكرية المخططة للنظامين، وهي قيادة الحرس الثوري الإيراني التي تدير معارك الشرق والجنوب العربي (اليمن) بعقلية انتقامية آن أوان العامل الدولي والإقليمي للتدخل لردعها وكف أذاها، براميل الموت لن تحقق اختراقاً وانتصاراً، سوى على الطفولة المنتهكة، ومن يدير دفة تلك الحرب التدميرية سيدفع الثمن قريباً، لن ينجو البرابرة من نتائج أفعالهم الخسيسة ورب الكعبة. ( السياسة الكويتية)
مأساة السوريين:
رأي الشرق

في الوقت الذي يشهد فيه العالم والأمم المتحدة حركة مكوكية وجهودا حثيثة، واجتماعات ودعوات وضغوطا للتوصل إلى هدنة في اليمن، ويتحرك مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة دون كلل لأجل ذلك، يعيش الشعب السوري الشقيق غير بعيد عن أعين هذه المنظمات الدولية مأساة منذ أكثر من أربع سنوات، ذاق فيها الموت والتشريد ألوانا، رجالا ونساء وأطفالا، في محنة يندى لها جبين الإنسانية، وازدواجية للمعايير ترتكبها القوى العظمى غير عابئة بأبسط معايير الديمقراطية أو القوانين الإنسانية والأخلاقية.
العالم يناشد الأطراف في اليمن لوقف الحرب والأسد يذبح ويقتل ويشرد دون أدنى وازع أو ضغط أو حتى تلميح إلى وقف الحرب أو إنشاء منطقة عازلة للمدنيين والنازحين رغم مرور كل هذه السنوات، السوريون يتساءلون أين العالم والمنظمات الدولية ومجلس الأمن من مجازر بشار اليومية والتي تلقى دعما من إيران وقوى دولية، في حين يهب العالم، الذي يدعي الدفاع عن الشرعية والديمقراطية، مطالبا بهدنة في اليمن، في الوقت الذي اعتدى فيه المتمردون الحوثيون وحليفهم المخلوع صالح على الديمقراطية وشنوا عليها حربا شعواء ونسفوا كل الاتفاقيات للانتقال الديمقراطي في اليمن طبقا للمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية.
بشار وعصابته يدمرون سوريا ويسحقون آلاف المدنيين كل يوم تحت أنقاض المباني المدمرة والصواريخ والبراميل المتفجرة، وأكبر دولة في العالم تكتفي بتوجيه حربها إلى عدو موهوم بل تطالب السوريين، مع ما يلقون من قتل وتشريد، بتوحيد الجهود ضده على أمل أن يحققوا لها ما تأمل دون أدنى جهد منها، العالم لا يتعامل مع المحنة السورية لا بالديمقراطية ولا بحقوق الإنسان، بل تحركه المصالح لا غير، الحال في سوريا لا يفيد سوى شركات السلاح، وإسرائيل في النهاية هي المستفيد الأكبر، في حين الوضع في اليمن مقلق لهذه القوى الدولية، إذ تخشى من السيطرة على باب المندب، وقد تستخدمها ورقة للضغط على إيران في المحادثات النووية.
العالم الحر مطالب بحل جاد للمحنة السورية وتشريد الملايين من أبناء الشعب السوري الشقيق، كما أنه مطالب بالبعد عن ازدواجية المعايير التي لا تحتاج إلى بيان في تعامله مع أزمات الشعوب العربية، لإعلاء القيم والأخلاق فوق المصالح السياسية الضيقة. ( الشرق القطرية)

أسماء ضحايا العدوان الأسدي:

أسماء بعض الضحايا الذين قتلوا بنيران وأسلحة نظام الأسد اليوم (نسأل الله أن يتقبل عباده في الشهداء)
خليل ابراهيم الهايل الحريري - درعا - بصر الحرير
ليث المسالمة - درعا - نصيب
أغيد المسالمة - درعا -  نصيب
آلاء المسالمة - درعا - نصيب
نور المسالمة - درعا - نصيب
ميس المسالمة - درعا-  نصيب
دعاء / آية وهيب الرفاعي - درعا - نصيب
عبد الجليل محمد الكور - درعا - نصيب
ميسرة العمري-  درعا - نصيب
محمد سليمان هايل الحريري - درعا - بصر الحرير
عبد الحميد السجناوي - حماة - اللطامنة
علي عبد الحميد السجناوي - حماة - اللطامنة
بشرى عبد الحميد السجناوي - حماة - اللطامنة
ولاء محمد السجناوي - حماة - اللطامنة
راما محمد السجناوي - حماة-  اللطامنة
زوجة أحمد علي الصالح - حماة - لطمين
حسن صبحي بدران - حلب
جميل حمود قريوي - حلب
مصطفى أحمد خليفة - حلب - عندان
أبو محمد الأنصاري - الرقة-  سلوك

 

 

 

 


المصادر:
- لجان التنسيق المحلية
- مسار برس
- مرآة سوريا
- شبكة شام الإخبارية
- الائتلاف السوري المعارض
- الحكومة السورية المؤقتة
- زمان الوصل
- سوريا مباشر
- ترك برس
- الشرق القطرية
- فرنس برس
- صحيفة إيلاف
- العرب القطرية
- السياسة الكويتية
- حلب نيوز
- مركز توثيق الانتهاكات بسوريا

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع