..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

النظام السوري يُفرغ دير الزور تمهيداً لسقوطها، وبريطانيا وروسيا تؤيدان إعادة إطلاق مباحثات السلام حول سوريا

أسرة التحرير

26 مايو 2015 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 1445

النظام السوري يُفرغ دير الزور تمهيداً لسقوطها، وبريطانيا وروسيا تؤيدان إعادة إطلاق مباحثات السلام حول سوريا

شـــــارك المادة

عناصر المادة

 

النظام السوري يُفرغ دير الزور تمهيداً لسقوطها:

 كتبت صحيفة العربي الجديد في العدد 266 الصادر بتاريخ 26_5_2015م، تحت عنوان(النظام السوري يُفرغ دير الزور تمهيداً لسقوطها)

يستعد النظام السوري لسحب قواته وخروجه على دفعات من مدينة دير الزور (شرقاً)، وذلك بتفريغ المدينة أولاً من الذخيرة والعتاد العسكري المهم، فضلاً عن شحن الآثار من متحف دير الزور، ونقل مقتنياته الأثرية إلى متحفي اللاذقية ودمشق، ويأتي ذلك، عقب إحراز تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، تقدماً عسكرياً داخل مدينة دير الزور، مطلع الشهر الحالي، وتمكنه من بسط سيطرته على حيَين مهمين في المدينة، إثر مواجهات عنيفة مع قوات النظام، واقترابه من بوابة مطار دير الزور العسكري، وبالتزامن مع قطع آخر خطوط إمداد النظام عن المحافظة من خلال سيطرة التنظيم على مدينة السخنة الاستراتيجية.
وأكّد الناشط الإعلامي عضو حملة "دير الزور تذبح بصمت" "مجاهد الشامي"، من محافظة دير الزور، لـ "العربي الجديد"، أنّ المعلومات المؤكّدة لديهم تفيد بنقل كمية كبيرة من العتاد العسكري الموجود في مستودعات عياش بريف دير الزور الغربي، التابعة للواء "137" مدفعية، إلى مطار دير الزور.
وأضاف الناشط الإعلامي، مفضلاً عدم ذكر اسمه، أنه "إلى جانب العتاد فرّغ النظام كل التماثيل والقطع الأثرية من متحف المدينة، عبر طائرات اليوشن، ضمن سياسة باتت معروفة، يلجأ إليها النظام، قبل انسحابه من أي مركز أو بلدة مهدّدة بالسقوط، كما فعل في مدينة تدمر، عندما نقل جميع القطع الأثرية في متحفها الأثري إلى متحف اللاذقية، بالإضافة إلى مدينة إدلب التي تم تفريغ البنك المركزي فيها، فضلاً عن متحفها العريق".

اليونان تستجوب سورياً حاول تهريب 95 ألف رصاصة إلى تركيا:

كتبت صحيفة السياسة الكويتية في العدد 16739 الصادر بتأريخ 26_5_2015م، تحت عنوان(اليونان تستجوب سورياً حاول تهريب 95 ألف رصاصة إلى تركيا):
يستجوب المحققون في اليونان سورياً قبض عليه أول أمس, بتهمة تهريب 95 ألفاً من طلقات الرصاص إلى تركيا، وأوقف الرجل (28 عاماً) نهاية الأسبوع الماضي، عند معبر كيبي في إيفروس (أقصى شمال اليونان)، بعدما عثرت الشرطة اليونانية على رزم من الرصاص مخبأة في سيارته. وذكرت السلطات أنها لا تستبعد أن يكون الرصاص موجهاً لمقاتلي المعارضة السورية، وكانت سيارة الموقوف تحمل لوحة تسجيل نمساوية، وكان يستخدم رخصة قيادة بريطانية مزورة، بحسب الشرطة، واعتقلته الشرطة اليونانية فيما كان يحاول العبور من اليونان إلى تركيا، وبحوزته 95150 رصاصة. وذكرت الشرطة أنه اعتقل ليل الجمعة الماضي في مركز الجمارك في بلدة كيبي بمنطقة إيفروس شمال البلاد، وعثر على الرصاصات في مخابىء سرية داخل سيارته، وتعتبر إيفروس ملتقى طرق بين أوروبا وآسيا يستخدمه المهربون في تهريب أسلحة ومخدرات ومهاجرين من وإلى تركيا التي تمتد حدودها على 1300 كيلومتر مع سورية والعراق.

الأسد يكذب على نفسه:

كتبت صحيفة عكاظ السعودية في العدد  5091 الصادر بتأريخ 26_ 5_2015م، تحت عنوان(الأسد يكذب على نفسه):
تقول الحكاية إن قوماً قالوا لجحا إن الناس تبصق عليك فنظر إليهم مستغرباً وأجابهم: "لا إنها تمطر"، حكاية مستشفى جسر الشغور في سوريا تلامس حكاية جحا والمطر، فرأس النظام القاتل بشار الأسد لم يجد حرجاً في أن يخرج إعلامه ليقول إن الأسد اتصل مهنئاً بضباطه وعناصره في المستشفى على انتصارهم وقدرتهم على فك الحصار.
كذبة لم تطول، فما هي إلا ساعات قليلة حتى خرج إعلام الثورة بالصوت والصورة محصياً أعداد القتلى من جنود الأسد الهاربين في الحقول وخلف أشجار ريف إدلب، ما يزيد على المئتي قتيل لم يكونوا قادرين على جعل بشار.. يلتزم الصمت ويعتصم عن الكذب ليوم واحد فقط. فهو منذ أشهر وأسابيع ينسحب تكتيكياً من إدلب وريف اللاذقية وحلب وريف دمشق حتى بات الانسحاب التكتيكي دعابة السوريين وبكلمة أوضح "مسخرة المساخر" كما يقول أهل الشام.
لقد بدأ بشار بالكذب على المجتمع الدولي ثم بدأ بالكذب على أشقائه العرب لينتقل بعد ذلك إلى الكذب على السوريين ثم اكتفى بالكذب على أنصاره ليصل به المطاف الآن بالكذب على نفسه لأن دائرته المحيطة به هي نفسها لم تعد تصدقه، هذا إن بقي منها أحد بعد فطس غازي ورستم وجامع وآصف واختفاء المعلوف والمملوك، بشار يكذب.. الكل يدرك ذلك لكن السؤال هل يدرك هو نفسه ذلك؟ فالأمر لم يعد مجرد آفة اسمها الكذب، إنها علة مرضية وتحتاج إلى حجر صحي، فهكذا يبدأ علاج الأوبئة الأسدية.

بريطانيا وروسيا تؤيدان إعادة إطلاق مباحثات السلام حول سوريا:

كتبت صحيفة الدستور الأردنية في العدد 17190 الصادر بتأريخ 26_5_2015م، تحت عنوان (بريطانيا وروسيا تؤيدان إعادة إطلاق مباحثات السلام حول سوريا):
أعلنت رئاسة الحكومة البريطانية أن رئيس الوزراء ديفيد كاميرون والرئيس الروسي فلاديمير بوتين يؤيدان إعادة إطلاق مباحثات السلام حول سوريا، وقالت متحدثة باسم كاميرون إنه خلال اتصال هاتفي من بوتين لتهنئته بإعادة انتخابه، اتفق القائدان على أن المباحثات حول سوريا يجب أن تستأنف.
وقالت المتحدثة "اتفق القائدان على أنه من مصلحة المملكة المتحدة وروسيا المساعدة في التوصل إلى حل للحرب الأهلية في سوريا وخصوصاً وقف تنامي عصابة داعش الإرهابية"، وأضافت أنهما "اتفقا على ضرورة أن يلتقي مستشاريهما للشؤون الأمنية لإعادة إطلاق المباحثات حول النزاع السوري".
كما بحث كاميرون وبوتين الملف الأوكراني حيث خلفت المعارك بين القوات الحكومية والمتمردين آلاف القتلى، وقال كاميرون إنه وبوتين "لا تزال بينهما خلافات كبيرة" بشأن هذا النزاع، وشدد كاميرون على أن أولويته تتمثل في احترام اتفاق السلام المبرم في شباط في مينسك.

 

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع