..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

مقتل 393 عاملاً في حقل الإعلام المعارض منذ بدء الثورة

الأناضول

٣ ٢٠١٥ م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 1681

مقتل 393 عاملاً في حقل الإعلام المعارض منذ بدء الثورة
x8d97ae6291fe3079922cea99fc539001_M.jpg,qt=-62169984000.pagespeed.ic_.BsSeTRB0_V.jpg

شـــــارك المادة

أفادت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أن 3 عاملين في حقل الإعلام، قتلوا في سوريا خلال شباط/فبراير الماضي، ليرتفع عدد القتلى الإجمالي إلى نحو 393 شخصاً، منذ بدء الإحداث في آذار/مارس 2011، وفي تقرير للشبكة صدر الاثنين، ووصل الأناضول نسخة منه، أوضحت أن "قوات النظام قتلت ناشطين إعلاميين، فيما قتلت فصائل المعارضة المسلحة إعلامياً واحداً، فيما سجلت الشبكة 11 حالة اعتقال وخطف".


وبينت الشبكة أن "قوات النظام ارتكبت حالتي اعتقال، فيما اعتقلت الجماعات المتشددة 4، حالة واحدة سجلت من قبل تنظيم داعش، وأفرج عنه لاحقاً، فيما سجلت 3 حالات خطف إعلاميين من قبل جبهة النصرة، أفرج عن اثنين منهما، في وقت خطفت المعارضة المسلحة 4 ناشطين أفرجت عنهم في وقت لاحق، وسجلت حالة خطف من قبل جماعة لم تتمكن الشبكة من تحديد هويتها".
من ناحية أخرى، لفتت الشبكة إلى أن "الشهر الماضي شهد تسجيل إصابة 4 ناشطين، أحدهم أصيب من قبل قوات النظام، فيما تسببت فصائل المعارضة المسلحة بإصابة ثلاثة ناشطين إعلاميين آخرين". وأكدت على أن "حالات الاعتداء على ممتلكات العاملين في الحقل الإعلامي، شملت حالتي اعتداء، الأولى من قبل قوات النظام، والثانية من قبل المعارضة المسلحة".
وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، وهي منظمة حقوقية مستقلة مقرها العاصمة البريطانية لندن، قد وثقت في تقرير صدر عنها أمس مقتل 1547 شخصاً في سوريا خلال شهر شباط/ فبراير الماضي، وقد اقترب الصراع في سوريا من دخول عامه الخامس، حيث خلّف نحو 200 ألف قتيل، بحسب إحصائيات الأمم المتحدة، وأكثر من 300 ألف قتيل، بحسب مصادر المعارضة السورية، فضلًا عن أكثر من 10 ملايين نازح ولاجئ داخل البلاد وخارجها.
ومنذ منتصف مارس/آذار (2011)؛ تطالب المعارضة السورية بإنهاء أكثر من (44) عامًا من حكم عائلة الأسد، وإقامة دولة ديمقراطية يتم فيها تداول السلطة، غير أن النظام السوري اعتمد الخيار العسكري لوقف الاحتجاجات، ما دفع سوريا إلى دوامة من العنف، ومعارك دموية بين القوات النظام والمعارضة، لا تزال مستمرة حتى اليوم.

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع