..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

الثوار يبسطون سيطرتهم على منطقتي الملاح والدوير بريف حلب الشمالي، ويكبدون قوات النظام والميليشيا الإيرانية عشرات القتلى

أسرة التحرير

١٧ ٢٠١٥ م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 2945

شـــــارك المادة

قام نظام الأسد والميليشيات الإيرانية مساء الأمس بعملية واسعة على عدة جبهات، إذ احتلت الميليشيات قرى باشكوي وحردتنين ورتيان وتقدمت في الملاح شمال حلب، وقتلت عدد من الأهالي، فيما فشلت في التقدم من جبهات الراشدين الجنوبية والخالدية. 


وبهذا التقدم قطع الطريق الواصل بين مدينة حلب وريفها الشمال وتركيا، كما كادت الميليشيات الشيعية أن تفك الحصار عن قريتي نبل والزهراء المواليتين، حيث لايفصل بين القرى التي احتلتها صباحاً وبين القريتين إلا سبعة كيلومترات تقريباً.

إلا أن فصائل الثوار المجاهدين استنفرت واستقدمت تعزيزات من كل الفصائل، واستطاعت الجبهة الشامية وجبهة أنصار الدين وجبهة النصرة وجيش الإسلام وباقي الفصائل من استعادة زمام المبادرة وتحرير منطقة الملاح بالكامل بالإضافة لمنطقة دوير الزيتون، فيما لاتزال الاشتباكات مستمرة لاستعادة السيطرة على رتيان وحردتنين.
استشهد خلال العمليات عدد من المجاهدين، من بينهم إعلامي في الجبهة الشامية ( أحمد العلبي ) ورئيس الهيئة الشرعية في مدينة أعزاز ( وليد العريض ).
فيما تحدثت الأنباء عن مقتل أكثر من 100 عنصر من قوات النظام خلال عمليات استعادة القرى، وتظهر المشاهد التي بثتها الجبهة الشامية من قرية الملاح التي استعادها الثوار اليوم عشرات الجثث لقوات مغاوير الأسد والميليشيا الإيرانية.

 

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع