..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

الجبهة الشامية تصدر بياناً حول التصريحات الأخيرة للمبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا

أسرة التحرير

١٥ ٢٠١٥ م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 2561

الجبهة الشامية تصدر بياناً حول التصريحات الأخيرة للمبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا
photo_2015-02-15_10-11-31.jpg

شـــــارك المادة

أصدرت الجبهة الشامية في حلب بياناً حول تصريحات المبوث الأممي والدولي لسوريا ستيفان دي ميستورا جاء فيه.

"تفاجأنا بتصريحات المبعوق الأممي للأمم المتحدة ستيفان دي ميستورا التي أطلقها بعد زيارته للسفارة الإيرانية في دمشق، والتي جاء فيها: أن الأسد جزء من الحل السياسي".

 

وقالت الجبهة: إنها لا ترى في هذه التصريحات إلا تجاهلاً للمجازر الجماعية التي ارتكبتها ويرتكبها النظام باستمرار في سوريا، وآخرها الجريمة الشنعاء التي ارتكبها النظام في دوما، والتي لا تبعد إلا بضعة كيلومترات عن مكان إقامة المبعوث الدولي في دمشق، الذي تصب تصريحاته في خدمة المشروع الإيراني الرامي إلى إنقاذ النظام، ومنحه مزيداً من الوقت لإحراز تقدم عسكري مزعوم، بمؤازرة من الميليشيات الطائفية الإيرانية والعراقية واللبنانية، على مرآى ومسمع من العالم كله.
وأكدت الجبهة الشامية أنها" تستنكر تصريحات المبعوث الدولي ستيفان دي مستورا التي تتناقض والواقف السياسية لمعظم الدول التي قررت أن الأسد ونظامه فاقد للشرعية، كما تظهر هذه التصريحات تحيزاً غير مسبوق للنظام في مرحلة حرجة، كنا نتمنى لو أنه بادر فيها إلى طرح مشروع حل السياسي حقيقي، يتناسب والمكانة التي يتمتع بها مبعوث أممي من المفترض أن تكون تصريحاته معبرة عن موقف الأمم التي تقف ضد الاستبداد والظلم، وليس النظام الذي يرتكب الجرائم الوحشية بحق الشعب السوري الذي يناضل من أجل حريته وكرامته".
يذكر أن المبعوث الأممي والدولي إلى سوريا ستيفان دي مستورا صرح يوم الجمعة أن بشار الأسد جزء من الحل، ما أثار الكثير من الانتقادات في صفوف المعارضة، وبعض الدول، كون الجميع مؤمن أن الأسد جزء من المشكلة وهو الذي أوصل سوريا لهذا الوضع.

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع