..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


مقالات منوعة

لك الله يا حولة

محمد علي الصابوني

27 مايو 2012 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 1217

لك الله يا حولة
1.jpg

شـــــارك المادة

((إِنَّهُمْ يَكِيدُونَ كَيْداً، وَأَكِيدُ كَيْداً، فَمَهِّلِ الْكافِرِينَ أَمْهِلْهُمْ رُوَيْداً))
ويضيق الخناق، وتتدلى حبال المشنقة، راسمة صورة بشار الأسد، معلقا فيها بإذن الله تعالى ..
فما صنعه هذا المجرم السفاح الخسيس في سورية الحبيبة، لا يعدو أن يكون نقطة في ظلمات قلبه، الممتلئ بضلال معتقده ..


إنه سفاح العصر، مصاص الدماء، الهالك ابن الهالك المقبور ..
بالأمس كانت مجزرة الحولة في حمص، والتي راح ضحيتها ما يزيد عن -مائة وستة - شهداء، نصفهم من الأطفال، ما بين قصف بالمدفعية، وذبح بالسكاكين، وضرب بالمطارق والفؤوس ..
إنها الطائفية .. سلاح الرمق الأخير لبشار .. يطلقه هذا الخسيس الظالم، ليصيب أهل السنة والجماعة، فيشعل نار الحقد والضغينة بين أبناء الطوائف، ظناً منه بأن إجرامه هذا، سيدفع بالمنطقة نحو إشعال الحرب الأهلية، لتمتد إلى دول الجوار، وما فطن أنه بذلك يحفر قبره، فقد أضحى هلاكه حتمي لا مناص منه ولا خلاص ..
((وَقَدْ مَكَرُوا مَكْرَهُمْ وَعِنْدَ اللَّهِ مَكْرُهُمْ وَإِنْ كَانَ مَكْرُهُمْ لِتَزُولَ مِنْهُ الْجِبَالُ))
لك الله يا حولة حمص وقد خذلت ..
لك الله يا سوريا وقد تآمر عليك القريب قبل البعيد ..
لك الله مولى المستضعفين وناصر المؤمنين ..
((فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ مَكْرِهِمْ أَنَّا دَمَّرْنَاهُمْ وَقَوْمَهُمْ أَجْمَعِينَ)) ..

 

المصدر: رابطة العلماء السوريين

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع