..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

أخبار سوريا_ عمليات "فتح الشام" تعلن تحرير مدينة الحارة بريف درعا، و"بايدن" يقدم اعتذاره للرئيس أردوغان_ (5-10-2014)

نور سورية بالتعاون مع المكتب الإعلامي لهيئة الشام الإسلامية

5 أكتوبر 2014 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 2167

أخبار سوريا_ عمليات
images.jpg

شـــــارك المادة

عناصر المادة

31 قتيلاً على يد قوات النظام، والمجاهدون يحررون مدينة الحارة بريف درعا ضمن معركة "والفجر وليالٍ عشر"، بالمقابل، تضارب الأنباء حول دخول تنظيم الدولة مدينة عين العرب "كوباني"، وفي الشأن الإنساني: (2044) شخصاً حصيلة شهداء شهر أيلول (سبتمبر)، بدوره.. "بايدن" يقدم اعتذاره للرئيس أردوغان عن تصريحات حول دعم تركيا لمنظمات إرهابية.

جرائم النظام الأسدي:

31 قتيلاً: (نسأل الله أن يتقبلهم في الشهداء)
حصدت آلت القتل الأسدية 31 شخصاً اليوم الأحد، معظمهم في حلب وريف دمشق، بينهم 10 أشخاص مجهولو الهوية.
وقد توزع الضحايا على مدن وبلدات سورية كالتالي:
في حلب 12 شخصاً، دمشق وريفها 10 أشخاص، حماة 5 أشخاص، كما سقط شخص واحد في كل من حمص واللاذقية والحسكة.
مناطق القصف:
طالت آلة القصف معظم مناطق وبلدات سورية، ففي الشمال السوري استهدف الطيران المروحي أحياء الحيدرية وبعيدين والهلك في مدينة حلب بأربعة براميل متفجرة، فيما تعرضت قرى تلجبين وباشكوي وحردتنين ودوير في الريف الشمالي لقصف بالصواريخ والبراميل، من جهته شن الطيران الحربي غارات عنيفة على بلدة شنان وأطراف مدينة خان شيخون بريف ادلب، بينما قصفت مدفعية قوات الأسد قرى سهل الروج. أما في العاصمة دمشق وريفها فقد شنّ الطيران الحربي ثماني غارات جوية على مدينتي عربين وداريا كما سقط عدة شهداء وعشرات الجرحى جراء غارات من الطيران الحربي على بلدة سقبا، و. وفي حماة شنّ الطيران الحربي غارات جوية على مدن وقرى: اللطامنة وكفرزيتا و مورك ولحايا ولطمين.في حين استهدف الطيران الأسدي مدن وبلدات انخل والحارة والنعيمة بقصف عنيف عقب تحرير مدينة الحارة.

أخبار المجاهدين:

كتائب ثورية تعلن إرسال مقاتلين للدفاع عن (كوباني) بوجه تنظيم الدولة:
أعلنت كتائب ثورية سورية مسلحة أنها سترسل مقاتلين إلى شمال سورية للدفاع عن مدينة عين العرب "كوباني" ذات الغالبية الكردية حيث تواردت أنباء عن أن تنظيم الدولة الإسلامية سيطر على ريفها وجميع الطرق المؤدية إليها ودخل بعض الأحياء فيها، وأعلنت القيادة العامة لتجمع كتائب الجيش السوري الحر العاملة في سورية أنها سترسل ألف مقاتل من فصائل الجيش الحر لقتال تنظيم "الدولة الإسلامية" في منطقة عين العرب (كوباني)، ودعت بقية الكتائب الثورية المقاتلة لدعم أي عمل عسكري مشترك يصب بهذا الاتجاه، مؤكدة على أن أكراد سورية هم جزء لا يتجزأ من الشعب السوري.
تدمير معاقل النظام في حلب يتواصل:
واصل المجاهدون عملياتهم في حلب حيث دمروا مبنى لقوات النظام في حيّ العامرية ما أسفر عن مقتل 20 عنصراً من قوات النظام بينهم ضباط بالإضافة إلى جرح العشرات وأسفر الانفجار أيضاً عن تدمير رشاش “دوشكا” كان يستهدف جبهة “الراموسة ، كما دمروا دبابة T72 في منطقة حندرات بصاروخ " تاو " الأميركي واغتنموا أخرى وقتلوا 25 عنصراً خلال الاشتباكات الدائرة هناك.
معركة "والفجر وليال عشر" تؤتي أكلها بتحرير مدينة الحارة بريف درعا:
أحرز المجاهدون تقدماً كبيراً في محافظة درعا وذلك عقب إعلان عدة فصائل عسكرية عن بدء معركة "والفجر وليال عشر" التي أسفرت عن تحرير مدينة الحارة بالكامل بعد إشتباكات عنيفة دارت مع قوات الأسد دمر المجاهدون خلالها 3دبابات لقوات الأسد وآلية عسكرية محملة بالذخائر، بالإضافة لمقتل العشرات من قوات النظام واغتنام أسلحة وذخائر، وأسر 5 جنود، كما نصب المجاهدون كميناً لقوات الأسد في بلدة بصرى الشام ما أدى إلى مقتل عددٍ منهم، وقام الثوار أيضاً تفجير عبوات ناسفة في نقطتين من نقاط تمركز قوات الأسد في الحي الغربي من مدينة بصرى الشام.
تدمير آليات عسكرية لميليشيا النظام وحزب الله في دمشق وريفها:
دارت اشتباكات عنيفة بين المجاهدين وميليشيا حزب الله اللبنانية في جرود القلمون، ما أدى إلى تدمير آلية عسكرية، كما قنص الثوار 3 عناصر من قوات الأسد قنصا في منطقة الدخانية، في سياق آخر دارت إشتباكات عنيفة تدور بين المجاهدين وعناصر حزب الله  من جهة أخرى في جرود قرية بريتال اللبناني.                                  
تفجير سيارة لقوات النظام في ريف حماة:
تمكنت كتائب الثوار من تدمير سيارة لقوات الأسد وقتل عناصرها على طريق خناصر بالريف الشرقي.

المعارضة السياسية:

البحرة يهنئ السوريين بعيد الأضحى المبارك:
أيها السوريون
بنو وطني
يا أطهر الناس .. وأشرف الناس
ها هو العيد يأتي على الدنيا بدون فرح السوريين، السوريين الذين ملؤوا الدنيا سعادة وحبا، ها هو ذا العيد حزين بعد أن خيّم الظلم والظلام على بلادنا، السوريين الذين عشقوا وطنهم حتى الارتواء، أعز مكان وأطهر أرض، تسلّط عليه نظام فرّط بكل شيء، فرّط بسيادة هذا الوطن عندما استدعى كلّ شذاذ الآفاق من كل أنحاء الأرض، هذا النظام الذي زرع ثقافة القتل والذبح في أرضنا فأنبتت نبتاً كريها أسودً كقطع الليل.
إنّ التطورات التي يشهدها وطننا بالغة الدقة والخطورة، لقد قام هذا النظام بتدمير بنية الدولة السورية وبإلغاء مفهوم سيادتها على أرضها، حتى بات وطننا أرضاً مفتوحة دون حدود
إن قدرنا أن ندفع عن أنفسنا الظلم والظلام، قدرنا أن نكون معاً في خندق واحد نقاتل من أجل حريتنا ومستقبل أطفالنا.
ليكن هذا العيد فرصة للجميع، ليكن هذا العيد وقفة مع الذات، فبلدنا في خطرواستقلالنا الذي بذل الآباء دماءهم في سبيله في خطر..  وخطورة هذا الظرف تقتضي من الجميع مد اليد لإنقاذ سورية من هذا النظام المجرم، ومن هذا التطرف الأعمى.
هلموا بنا جميعاً لنضع أيدينا بأيدي بعض ولنكمل مسيرتنا ببناء حرية وطننا واستقلال أرضه .. لننثر بذور الخير والمحبة.
فالحرية والاستقلال على الأبواب إن شاء الله.
عشتم وعاشت سوريا حرة أبية
وكلّ عام وأنتم بخير.

الوضع الإنساني:

(2044) شخصاً حصيلة شهداء شهر أيلول (سبتمبر):
استطاع مركز توثيق الانتهاكات في سوريا خلال شهر أيلول 2014 توثيق مقتل (2044) شخصاً، وقد توزعوا على جميع أيام الشهر، منهم (1886) شهيداً تم توثيقهم بالاسم الكامل، بينما استطاع المركز توثيق (158) شهيداً مجهول الهوية لم يتم التعرف عليهم بسبب تحولهم إلى أشلاء متناثرة، وكانت نسبتهم (8 %) من عدد الشهداء، من ضمنهم – أي من ضمن الرقم 158 –أحد عشر شهيداً تمّ توثيقهم مع صورة، و(27) شهيداً تمّ توثيقهم مع مقاطع الفيديو، بينما تمّ توثيق (120) شهيداً مجهول الهوية فقط بالخبر.
شهدت محافظة ريف دمشق سقوط العدد الأكبر من الضحايا الذين بلغ عددهم (565) شهيداً أي بنسبة (28 %) من مجموع عدد الشهداء، تلتها محافظة حلب حيث بلغ عدد الشهداء فيها (303) شهيداً أي بنسبة (15%) من إجمالي عدد الشهداء، تلتها محافظة حماه حيث سقط فيها (212) شهداء، بنسبة (10.5%) من إجمالي عدد شهداء شهر أيلول 2014.
تركيا كانت ولازالت ملاذاً آمناً توفر السلام والأمن للناس:
أفادت ممثلة مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فى تركيا، كارول باتشلر أن تركيا ومنذ مئات السنين كانت ولازالت ملاذا آمناً توفر السلام والأمن للناس، مشيرة أن الشعب التركي، بدعمه الإنساني يتصرف بشكل ودود وهذا لا يقتصر على اللاجئين السوريين فحسب ، معربة عن شكرها لتركيا وشعبها، وأكدت باتشلر أن تركيا لديها سياسات تساعد اللاجئين للوصول إلى أراضيها وتوفر لهم الحماية وتمنع إجبارهم على العودة، وأضافت باتشلر أن الحاجة إلى المصادر المالية تتزايد بحيث أن الموارد الحالية لا تفي بالغرض، لافتة أنه يتعين على المانحين والشركاء، البحث في كيفية دعم الدول التي تستضيف عددا كبيرا من اللاجئين منذ أكثر من 3 سنوات، خصوصا دول مثل تركيا.

المواقف والتحركات الدولية:

"بايدن" يقدم اعتذاره للرئيس أردوغان:
قدم نائب الرئيس الأميركي جو بايدن، اعتذاره إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عن تصريحات نقلتها عنه وسائل إعلام أميركية، قال فيها: "إن تركيا ودولاً أخرى في المنطقة وفرت الدعم للجماعات الإرهابية في سورية، ومن بينهم تنظيم "داعش"، ووفق معلومات حصلت عليها وكالة أنباء الأناضول من مكتب رئاسة الجمهورية التركية، فإن بايدن أبلغ أردوغان في اتصال هاتفي مساء السبت، أنه يرغب في توضيح بعض التصريحات التي أدلى بها، خلال كلمة له أمام الطلاب في جامعة هارفارد، وأنه يعتذر عن هذه التصريحات التي يفهم منها تلميحه بإتهام تركيا بدعم الإرهاب في سورية، واتفق الطرفان على الاستشارة الدائمة بين البلدين في مختلف المجالات العسكرية، والسياسية، والديبلوماسية، من أجل إعادة الأمن والاستقرار في المنطقة.
"كاميرون": سنستخدم كل الموارد المتاحة للعثور على الرهائن المحتجزين لدى تنظيم الدولة:
قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إنه سيستخدم كل الموارد المتاحة لدينا للعثور على الرهائن المحتجزين لدى تنظيم "الدولة الإسلامية" ولهزيمة التنظيم، وكان يتحدث في رسالة بثت بعد نشر تسجيل فيديو يوم الجمعة يوضح قطع رأس عامل الإغاثة البريطاني آلن هيننج، وقال كاميرون إن البلاد بأكملها في حالة حداد، وتابع بأنه فيما يتعلق بما سنفعله فإننا سنستخدم كل الموارد المتاحة لدينا للعثور على هؤلاء الرهائن ومحاولة مساعدتهم، وسنبذل قصارى جهدنا لهزيمة هذا التنظيم الذي تتسم طريقة تعامله مع الناس بالشراسة وعدم الرحمة والوحشية.
أوباما: سنلاحق قتلة الرهينة البريطاني:
دان الرئيس الأميركي باراك أوباما الإعدام “الهمجي” للرهينة البريطاني آلن هننغ على أيدي تنظيم “داعش” الإرهابي، مؤكداً أن الولايات المتحدة ستحاسب مرتكبي هذه الجريمة أمام القضاء.
وقال أوباما في بيان: “معاً، في تحالف واسع من الحلفاء والشركاء، سنواصل القيام بعمل حاسم لإضعاف تنظيم داعش ولاحقاً القضاء عليه”. وأضاف إن “هننغ كان يعمل من أجل تحسين حياة السوريين ومقتله خسارة كبيرة لهم ولأسرته وللمملكة المتحدة”.
وتابع أوباما: “سنعمل معاً مع حلفائنا وأصدقاء المملكة المتحدة من أجل سوق مرتكبي جريمة قتل آلن أمام القضاء، ومرتكبي جرائم قتل جيم فولي وستيفن سوتلوف وديفيد هينز كذلك”، الرهائن الثلاث الذين سبق أن أعدمهم التنظيم المتطرف بنفس الطريقة، وهم أميركيان وبريطاني.
وبث تنظيم “داعش” المتطرف مساء الجمعة مقطع فيديو يظهر فيه أحد عناصره وهو يقطع رأس الرهينة البريطاني عامل الإغاثة الإنسانية آلن هننغ، مشيراً إلى أن إعدامه هو رد على الغارات الجوية البريطانية ضد مواقعه في العراق. وهدد بإعدام رهينة أميركي آخر هو بيتر كاسيغ.
وقال التنظيم في المقطع الذي حمل عنوان “رسالة أخرى إلى أميركا وحلفائها” وبثته مواقع جهادية إن دماء آلن هننغ هي “على أيدي البرلمان البريطاني” الذي صوت لصالح ضرب التنظيم في العراق.

آراء المفكرين والصحف:

تخبيص أوباما
ميشيل كيلو
لم يتخذ باراك أوباما، طوال نحو أربعة أعوام، أي موقف جدي ضد مستبدٍّ، سحق شعبه بقدر غير مسبوق من العنف، بعد أن رفض مطالبته بإصلاحات متدرجة ومحدودة، يقودها المستبد نفسه. واليوم، وبعد أن تعهد بتحقيق هدفين في سورية، السعي إلى حل سياسي يستند إلى قوة المعارضة، والانتقال الديمقراطي بضمانات دولية، وبعد أن بدا كمن يريد إنهاء نكبة السوريين، ها هو أوباما يدلي بتصريحٍ نسف كل ما تعهد به، يقول "إن الحرب ضد داعش أبدى من إسقاط النظام".

سيصعق هذا التصريح السوريين جميعهم، لكونه يكشف أوباما سياسياً متناقض الخيارات، سويعاتي الآراء، يتحدث بخفة عن أشياء خطيرة، تحول خياراته الخاطئة دون اتخاذه قرارات صائبة، يتنكر، اليوم، لوعود البارحة في مسألة خطيرة كالحرب التي كان يرفضها رفضاً مطلقاً، وها هو يخوضها بحسابات وأولويات خاطئة، لن تفضي إلى أي حل، وستطيل أمد القتل في ظل عنف دولي ومحلي أعمى.
لا عجب في أن الأسد يؤيد هذا النمط من الحرب ضد الإرهاب، ويكثف هجماته ضد معاقل الجيش الحر حول دمشق، وضد الشعب في جميع مناطق سورية، وينفذ غارات جوية تعطي الانطباع بوجود تنسيق مع التحالف، تتم في مواقع قريبة من التي تقصفها طائراته. 
على الجانب السياسي، تتعارض أولويات أوباما المعلنة مع خطة جنيف للحل السوري، القائمة على إزاحة الأسد وتشكيل "هيئة حاكمة انتقالية"، تنجز التحول الديمقراطي، برضا المعارضة ومن ينضم إليها من النظام. هذه الخطة تتطلب إقناع هؤلاء بأن نظام الأسد مهزوم لا محالة، وإنه لا نجاة لهم بغير تخليهم عنه، والتعاون مع المعارضة، فما عدا مما بدا حتى يتخلى أوباما عن هذه الخطة وأولوياتها، ويقرر تركيز الحرب على الإرهاب، متجاهلاً أنها ستجعل إسقاط النظام أمراً متزايد الصعوبة، وأن الشعب السوري سيكابد المزيد من القتل والدمار، في ظل حرب ستستمر فترة طويلة، حددها البيت الأبيض بسنوات عديدة، لن يواجه الأسد خلالها أية مخاطر، بينما سيتعرض الجيش الحر لهجمات متصاعدة من جيش السلطة، وسيقتل سوريون لا حصر لعددهم.
بهذه الحسابات الخاطئة التي تخرج النظام من الحرب ضد الإرهاب، لا ينتظر أوباما أن نؤيد حربه ضد الإرهاب، وأن نرفض القتال ضدها كإرهابيين. (العربي الجديد)

أسماء ضحايا العدوان الأسدي:

أسماء بعض الضحايا الذين قتلوا بنيران وأسلحة نظام الأسد (نسأل الله أن يتقبل عباده في الشهداء)
عبد الحليم عبد الرزاق بربور- حمص - تلبيسة
مجهولة الهوية - اللاذقية - قرية ساقية الكرت
فهد محمود الجوجو - ريف دمشق - زبدين
آل ابراهيم الخيليل - حلب - السفيرة
مجهول الهوية 1 - حلب - السفيرة
مجهول الهوية 2 - حلب - السفيرة
مجهول الهوية 3 - حلب - السفيرة
مجهول الهوية 4 - حلب - السفيرة
مجهول الهوية 5 - حلب - السفيرة
مجهول الهوية 6 - حلب - السفيرة
محمود كاسم الحماد - حلب - السفيرة
عماد عجوم - حلب - حريتان
أحمد أبو الخير - حلب 
عبد القادر عبد العزيز أقرع " زكريا" - حلب - حريتان
أحمد محمد سكيف - حلب 
رافع العبد الله- الحسكة - قرية عكرشة
يوسف المزور - ريف دمشق - عربين
أسامة النداف - ريف دمشق - عربين
خالد مندو - ريف دمشق - دوما
خالد مستو - ريف دمشق - دوما
مصعب محمد السيد - ريف دمشق - دوما
عبد الرحمن أحميد - ريف دمشق - دوما
قصي البوشي - ريف دمشق - حرستا
منير ياسين مسلم - ريف دمشق - سقبا
معاوية فشفش - ريف دمشق - القلمون
رضى بدر النعسان " الصغير" - حماه - لطمين
عبد الرحمن صطوف - حماه - اللطامنة
مجهول الهوية - حماه - قرية أبو حنايا
مجهول الهوية 1 - حماه - حي الأربعين
مجهول الهوية 2 - حماه - حي الأربعين
سلمان التونسي - تونس

 

 

المصادر:


- لجان التنسيق المحلية
- الجبهة الإسلامية
- مسار برس
- الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية
- حلب نيوز
-  رويترز
- العربي الجديد
- مركز توثيق الانتهاكات بسوريا

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع