..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

تركيا تصدر تصاريح عمل للسوريين، وهشام مروة: لا خلافات داخل الائتلاف حول رئيس الحكومة المؤقتة

أسرة التحرير

١٢ ٢٠١٤ م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 2086

تركيا تصدر تصاريح عمل للسوريين، وهشام مروة: لا خلافات داخل الائتلاف حول رئيس الحكومة المؤقتة

شـــــارك المادة

عناصر المادة

 

تركيا تصدر تصاريح عمل للسوريين:

كتبت صحيفة العربي الجديد في العدد 42 الصادر بتأريخ 12-10-2014م، تحت عنوان(تركيا تصدر تصاريح عمل للسوريين):
كشفت الحكومة التركية على لسان وزير العمل والضمان الاجتماعي، فاروق جليك، عن عزمها منح بطاقة هوية تعريفية للاجئين السوريين تمنحهم حق العمل في تركيا، وأكد "جليك" أن السوريين الذين يحملون جوازات سفر، أو يملكون إقامة في تركيا، لا يواجهون أية مشاكل في الحصول على تصريح بالعمل، مضيفاً أن البرلمان التركي أقر قانون الهجرة، الذي يشمل قانوناً فرعياً، سيجري بموجبه منح بطاقات هوية تعريفية للاجئين السوريين، تمكنهم من العمل في تركيا، جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي مشترك في أنقرة، للإعلان عن خطط التنمية الاقتصادية على المدى المتوسط بين عامي 2015و2017.
وكانت وزيرة الشؤون الاجتماعية والأسرة في تركيا، فاطمة شاهين، قد أكدت في تصريح صحافي، أنه بعد قرار وزارة الداخلية منح المواطنين السوريين إذن الإقامة والذي يستتبع استصدار تصاريح للإقامة، فإن وزارة الشؤون الاجتماعية تعكف على ذلك، وأضافت أن السوريين الوافدين والمقيمين خارج المخيمات يحتاجون إلى مصدر مالي،مؤكدة أنهم يرغبون في العمل وفق شروط النظام المعتمد في البلاد، وأشارت إلى أن أرباب العمل في تركيا مرتاحون من منح فرص العمل للسوريين نظراً لكفاءتهم الإنتاجية.
من جهته، رحب رئيس المكتب الإعلامي للائتلاف الوطني السوري، خالد الصالح بتصريحات المسؤولين الحكوميين، وبحسب مفوضة شؤون اللاجئين الأممية في تركيا، "كارول باتشلر"، فإن الأرقام الرسمية لعدد اللاجئين السوريين المسجلين لدى المفوضية في تركيا، حتى 29 سبتمبر/أيلول الماضي وصل إلى 869 ألفاً و500 شخص، في حين أن المسؤولين الأتراك يؤكدون أن عددهم بلغ قرابة 1.5 مليون لاجئ.

لا خلافات داخل الائتلاف حول رئيس الحكومة المؤقتة:

كتبت صحيفة عكاظ السعودية في العدد 4865 الصادر بتأريخ 12-10-2014م، تحت عنوان(لا خلافات داخل الائتلاف حول رئيس الحكومة المؤقتة):
فيما تنتخب الهيئة العامة للائتلاف الوطني السوري المعارض، رئيساً للحكومة المؤقتة اليوم الأحد، نفى عضو الهيئة القانونية في الائتلاف هشام مروة لـ"عكاظ"، وجود خلافات داخل الائتلاف حول اختيار رئيس الحكومة المؤقتة، ويتنافس على المنصب 13شخصاً أبرزهم رئيس حكومة تصريف الأعمال أحمد طعمة، ونائبه إياد قدسي، ورئيس الحكومة السابق غسان هيتو.
واعتبر مروة، أن الصراع غير موجود كما يصوره البعض، لافتاً إلى أن أعضاء الائتلاف يسعون إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية، وأن المشاورات تجري على هذا الأساس حتى تشعر جميع القوى السياسية أنها ممثلة ولها تأثير مباشر على عمل هذه الحكومة، وقال: نحن حريصون على أن يمثل الجميع وقد يكون هناك اختلاف في وجهات النظر ولكن ليس هناك أي خلاف.

مشيراً إلى أنه في حال عدم الوصول إلى اتفاق سنلجأ إلى التصويت ومن يحصل على عدد أكبر من الأصوات سيكون الرئيس المقبل للحكومة دون أي خلافات كما يروج البعض من أجل التشويش على عمل الائتلاف ودوره في إدراة الثورة، وانتقد مروة بعض الدول التي تدعي وجود خلافات داخل الائتلاف، بهدف تأخير وصول المساعدات وعدم تقديم الدعم اللازم للمعارضة.

محادثات بين لافروف والموفد الدولي الى سوريا في 21 الحالي:

كتبت صحيفة الدستور الأردنية في العدد 16975 اصادر بتأريخ 12-10-2014م، تحت عنوان(محادثات بين لافروف والموفد الدولي إلى سوريا في 21 الحالي):
أعلنت وزارة الخارجية الروسية أمس أن الموفد الدولي إلى سوريا ستافان دي ميستورا سيصل إلى روسيا في 21 تشرين الأول الحالي لإجراء محادثات، ونقلت وكالة انترفاكس عن نائب وزير الخارجية غينادي غاتيلوف قوله إن دي ميستورا "سيلتقي وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف".
واشتكى غاتيلوف من أن واشنطن لم ترد بعد على اقتراح إعادة إطلاق محادثات بشأن الأزمة في سوريا، معرباً عن أمله في أن تساهم زيارة الموفد الدولي في إعطاء زخم للمفاوضات، وقال غاتيلوف "نعتبر زيارته مهمة لأنه بحلول ذلك الوقت يكون قد زار كافة العواصم الرئيسية في المنطقة (الشرق الأوسط) والتقى العديد من الشخصيات السياسية".
وتسبب النزاع في سوريا بمقتل أكثر من 180 ألف شخص منذ آذار 2011، ولا يتضح بعد وجود إرادة سياسية كافية لبذل جهد جديد لإيجاد حل دبلوماسي للنزاع، وموسكو من أقوى مؤيدي نظام الرئيس السوري بشار الأسد وقد مارست حق الفيتو لمنع اتخاذ قرارات ضده في الأمم المتحدة.

حزب الله ليس قادراً على فتح جبهتين:

كتبت صحيفة السياسة الكويتية في العدد 16513 الصادر بتأريخ 12-10-2014م، تحت عنوان(حزب الله ليس قادراً على فتح جبهتين):
حمل عضو "اللقاء الديمقراطي" النائب أنطوان سعد في اتصال مع "السياسة"، حزب الله مسؤولية زج لبنان في كرة النار السورية التي وصلت إلى معظم المناطق اللبنانية المتاخمة لسورية، والتي قد تؤدي إلى إحراق البلد من دون أي وازع يمنع ذلك، وتوقع تمدد الاشتباكات على نطاق واسع من شبعا جنوباً حتى الهرمل شمالاً، خاصة بعد أن حققت "النصرة" انتصاراً ميدانياً في درعا والجولان، بما يمكن المجموعات المسلحة من تفعيل معاركها مع مقاتلي "حزب الله" لضمان وجودها بين القلمون والزبداني.
وعن رأيه بما حصل في الجنوب واعتراف حزب الله بمسؤوليته عن استهداف آلية عسكرية للجيش الإسرائيلي، قال سعد: "ما حصل في مزارع شبعا تطور خطير بتوقيته في الزمان والمكان"، متسائلاً: "هل يريد حزب الله إدخال المنطقة العربية بحرب مع إسرائيل، أم يريد تحويل الأنظار عما يحصل في سورية، بعد الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة عليها". 

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع