..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

أخبار سوريا - إطلاق معركة الفرقان لقطع طرق الإمداد بين حماة وحلب، والسيطرة على غرفة عمليات للنظام - 19-5- 2014

نور سورية بالتعاون مع المكتب الإعلامي لهيئة الشام الإسلامية

19 مايو 2014 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 1846

أخبار سوريا - إطلاق معركة الفرقان لقطع طرق الإمداد بين حماة وحلب، والسيطرة على غرفة عمليات للنظام -  19-5- 2014

شـــــارك المادة

عناصر المادة

خمسون قتيلاً، وقصف يطال أغلب المناطق السورية، والمجاهدون يسقطون طائرة مروحية، ويستولون على غرفة عمليات النظام في الراشدين، ويطلقون معركة لقطع طرق امداد النظام في حلب عن حماة.

 

جرائم النظام الأسدي:

49 قتيلا: ( نسأل الله أن يتقبلهم في الشهداء)
قتلت قوات الأسد يومنا هذا الاثنين 49 شخصا معظمهم في دمشق وريفها.
وتوزع القتلى على مناطق وبلدات سورية كالتالي:
في دمشق وريفها قتل 11 شخصا، وفي حلب قتل أيضا 11 شخصا، وفي درعا قتل 5 أشخاص، كذلك في إدلب قتل 5 أشخاص، وفي حماة قتل 3 أشخاص، وفي حمص قتل شخصان، كذلك في القنيطرة قتل شخصان.
مناطق القصف:
في حلب، قصفت قوات الأسد بالرشاشات الثقيلة من الطيران الحربي أحياء الحيدرية والصاخور ومساكن هنانو، وقصف الطيران الحربي بلدة باتبو في الريف الغربي بالصواريخ، وشن الطيران الحربي عدة غارات جوية على حي الأشرفية ومحيط فرع المخابرات الجوية في المدينة، كما طال القصف مناطق في ريف حلب منها تل رفعت، ومخيم حندرات، وطريق دير الزيتون، وألقت مروحيات الأسد 8 براميل متفجرة على المدينة الصناعية وأربعة على بلدة الليرمون.
وفي حمص، قصفت قوات الأسد بالمدفعية الثقيلة والصواريخ منطقة الحولة بريف حمص من الحواجز المحيطة بها، كما قصفت قوات الأسد حي الوعر بقذائف الدبابات والرشاشات الثقيلة.
وفي درعا، شن الطيران الحربي الأسدي 13 غارة على مدينة نوى.
وفي حماة، قصف بالطيران الحربي على قريتي لحايا وحصرايا في الريف الشمالي، وشن الطيران الحربي عدة غارات جوية قريتي تل ملح والجلمة في ريف حماة الغربي، وألقى حوالي 20 برميلا متفجرا على تل ملح، كما شن الطيران الحربي عدة غارات جوية على كل من كفر زيتا واللطامنة والزكاة.
وفي دمشق وريفها، شن الطيران الحربي الأسد عدة غارات جوية على حي جوبر وبلدة المليحة ومدينة عربين، كما سقطت عدة قذائف هاون  في محيط ساحة الريجة بمخيم اليرموك وحي باب توما وشارع الملك فيصل بدمشق.
وفي دير الزور، شن الطيران الحربي الأسدي عدة غارات جوية على أحياء سكنية في المدينة، وأصاب القصف أحياء العمال والحويقة، ودكت قوات الأسد بالمدفعية الثقيلة مناطق خاضعة لسيطرة المعارضة.
وفي اللاذقية، ألقى الطيران الحربي الأسدي 4 براميل متفجرة على بلدة مصيف سلمى بريف اللاذقية.
غازات سامة على كفرزيتا بحماة:
في حماة، قصفت قوات الأسد مدينة كفرزيتا بالغازات السامة، ما تسبب بقتلى ، و50 حالة اختناق في صفوف المدنيين.

عمليات المجاهدين:

بيان تعزية إلى الحكومة التركية وشعبها:
أصدرت عدداً من الفصائل العسكرية الثورية في سوريا بيانات تعزية وجهوها إلى الحكومة التركية وشعبها, عقب حريق اندلع في ولاية "مانيسا", أودى بحياة عشرات الأتراك، وقال بيان صادر عن جيش المجاهدين وفيلق الشام والاتحاد الإسلامي لأجناد الشام, أن الثوار تلقوا خبر حريق "المنجم" ببالغ الأسى, ووجه البيان التعازي الحارة إلى ذوي الضحايا.
كما قامت الجبهة الإسلامية بتعزية الشعب التركي( نص التعزية):
باسم الجبهة الإسلاميّة والشعب السوريّ إلى الأشقّاء الأتراك حكومة وشعبًا، لقد تلقّينا بتأثّر بالغ وأسىً عميقًا، نبأ الحادث المُفجِع لتفجير منجم الفحم، الذي أسفر عن عدد كبير من الضحايا".
الجبهة الإسلاميّة تتقدّم إلى تركيا حكومة، وشعبًا، بأصدق مشاعر التعازي، والمواساة في هذا المصاب الجلل، سائلين المولى عزّ وجلّ أن يتغمّد الضحايا بواسع رحمته، وأن يمنّ على المصابين بالشفاء العاجل".
إسقاط طائرة مروحية واستهداف قوات الأسد في دمشق وريفها:
تمكن المجاهدون من إسقاط طائرة بعد استهدافها بصاروخ من منظومة الأوسا أثناء إلقائها لبرميل متفجر وانفجار الطائرة ومقتل طاقمها، واستهدف المجاهدون تجمعات قوات الأسد في حي جوبر بالصواريخ، كما استهدفوا الهيئة العامة للأركان في ساحة الأمويين بقذائف هاون، قتلوا عددا من قوات الأسد في اشتباكات معهم في محيط بلدة المليحة بريف دمشق.
تقدم للمجاهدين وقتل واستهداف قوات الأسد في حلب:
سيطر المجاهدون على غرفة عمليات قوات الأسد القريبة من الأكاديمية العسكرية بحي الراشدين الشمالي في حلب، وتكمنوا من السيطرة على عدد من المباني في الحي، في الأثناء، تتواصل الاشتباكات بين كتائب المجاهدين وقوات الأسد في محيط مناطق الشيخ نجار والبريج والمنطقة الصناعية، ما أسفر عن مقتل عدد من عناصر هذه القوات، واستهدف المجاهدون مبنى قيادة الشرطة بقذائف الهاون، ما أدى إلى مقتل عنصرين من قوات الأسد، وتمكن المجاهدون من قتل 7 عناصر من قوات الأسد في كمين نصب لهم في حي الشيخ نجار، وتمكن المجاهدون من السيطرة على مواقع جديدة في حي جمعية الزهراء، كما قاموا بصد محاولة ميليشيات الأسد التقدم في البريج.
صمود للمجاهدين ونسف مبنى واستهداف قوات الأسد وتكبيدهم خسائر في درعا:
تمكن المجاهدون من نسف مبنى كانت قوات الأسد تتحصن بداخله في بلدة عتمان بريف درعا، ما أدى إلى مقتل وجرح جميع من بداخله من العناصر، كما دمروا دبابة وقتلوا 3 عناصر من قوات الأسد في اشتباكات بين الطرفين في البلدة، في السياق ذاته؛ تصدى المجاهدون لرتل عسكري في مدينة الشيخ مسكين أثناء توجهه إلى نوى، ما أدى إلى تفجير سيارة وقتل عدد من الجنود وإجبار الرتل على التراجع، واستهدف المجاهدون المساكن العسكرية وحاجز الدوار في المدينة بالهاون محققين إصابات مباشرة، كما استهدفوا تجمعات قوات الأسد في الحي الغربي من مدينة بصرى الشام بالمدفعية والصواريخ، واستهدفوا تجمعات لقوات الأسد في ملعب البانوراما بقذائف الهاون.
صمود للمجاهدين واطلاق معركة الفرقان لدحر الطغيان في حماة:
تصدى المجاهدون لمحاولة قوات الأسد استعادة السيطرة على قريتي تل ملح والجلمة في ريف حماة الغربي، ما أدى إلى مقتل عدد من عناصر قوات الأسد، أما في الريف الشرقي فقد أطلق المجاهدون معركة باسم "الفرقان لدحر الطغيان" بهدف قطع طرق الإمداد بين سلمية والرقة وحلب، والسيطرة على عدد من القرى الموالية لقوات الأسد في تلك المنطقة، واستهدف المجاهدون قريتي الصبورة والصيادة المواليتين لقوات الأسد بصواريخ غراد، وتكمن المجاهدون من قتل عدد من عناصر قوات الأسد إثر انفجار لغم أرضي بهم شرقي قرية العزيزة بالريف الغربي.
استهداف قوات الأسد وتأمين انشقاق في إدلب:
تمكن المجاهدون من استهداف حاجز السلام في مدينة خان شيخون بالرشاشات الثقيلة، كما قاموا بتأمين انشقاق 3 عناصر من حاجز الخزانات في مدينة خان شيخون.
إعطاب طائرة حربية واستهداف قوات الأسد وقتل عناصر من تنظيم البغدادي في دير الزور:
تمكن المجاهدون من إعطاب طائرة حربية خلال محاولتها الهبوط في مطار دير الزور العسكري، واستهدفوا مطار دير الزور العسكري بقذائف الهاون، من جهة أخرى، قتل المجاهدون 6 عناصر من تنظيم الدولة خلال اشتباكات معهم في منطقة كباجب.
استهداف ميليشيات جيش الدفاع في اللاذقية:
استهداف المجاهدون تجمعات ميليشيات الأسد في مرصد الشهداء (45 سابقاً) بريف اللاذقية بقذائف الهاون، كما قتلوا عناصر من مليشيا جيش الدفاع الوطني أثناء اشتباكات في محيط جبل تشالما.

المعارضة السياسية:

تزويدنا بالسلاح يجبر الأسد على التفاوض حول آليات رحيله:
حذر رئيس الائتلاف الوطني السوري أحمد الجربا من خطورة سيطرة الميليشيات الإرهابية التي يستوردها نظام الأسد من النظام الإيراني، وقال "في حال لم يساعدنا المجتمع الدولي في محاربة هذه الميليشيات، فهذا يهدد  دول الجوار وأمن واستقرار المنطقة، كما سيؤثر على مصالح أوروبا والولايات المتحدة"، وأكد رئيس الائتلاف على أن الثوار "لا يقاتلون نظام الرئيس بشار الأسد فحسب، بل يقاتلون قوى عديدة مناوئة لهم" وعلى رأسها الحرس الثوري الإيراني والميليشيات الطائفية التي يصدرها النظام الإيراني، وكذلك داعش الحليف الاستراتيجي للأسد داخل المنطقة.
استقالة وزير الدفاع تعرّي المساعي الدولية غير الجادة في إيقاف مجازر الأسد:
برّر نائب رئيس الائتلاف الوطني السوري محمد فاروق طيفور استقالة وزير الدفاع في الحكومة المؤقتة أسعد مصطفى، بقوله "إنّ انتهاج المجتمع الدولي لأسلوب إدارة الأزمة في سورية، بدلا من إيجاد حلول حقيقية لها، هو ما دفع الوزير للاستقالة احتجاجا على هذه السياسات، فالقرارات التي تتخذها الدول الكبرى تجاه ما يعانيه السوريون، رمزية ولا قيمة لها إذا ما تمت ترجمتها على أرض الواقع، فاستقالة الوزير اليوم، إذا ما أردنا ترجمتها بشكل صحيح، هي سلوك نتفهمه، ويعرّي مساعي دول العالم غير الجادة، في الوصول إلى حلّ سياسي يحقن دماء  السوريين".
أطفال سورية يعيشون رغم أنف الأسد:
شدد منسق الخدمات الصحية الأساسية في وحدة تنسيق الدعم بشير تاج الدين، على أن "مرض شلل الأطفال قد تمت السيطرة عليه في المناطق الشمالية من سورية"، كما نفى تاج الدين حول ما يتم تناقله من قبل بعض وسائل الإعلام عن أن "مرض شلل الأطفال في سورية هو بازدياد وينتشر"، مؤكدا على أن "المناطق التي يتم فيها إجراء حملة التلقيح، والتي تمت بمساعدة الهلال الأحمر التركي ووزارة الصحة التركية، هي مناطق نظيفة من شلل الأطفال"، وقال منسق الخدمات الأساسية إن وحدة تنسيق الدعم ترى أن "مرض شلل الأطفال في المناطق الشمالية من سورية قد تمت السيطرة عليه، إضافةً إلى أن المناطق التي قمنا فيها بحملة التلقيح لم تسجل أي حالة إصابة بشلل الأطفال.
الحكومة المؤقتة تدعم المجلس المحلي في حلب:
قدّمت وزارة الاتصالات في الحكومة السورية المؤقتة 35 قبضة لاسلكية لمجلس محافظة حلب، إضافة لمحطة وبرجين لتقوية البث، من أجل تقوية شبكة الاتصالات المعتمدة بين موظفي المجلس المحلي، ومن المتوقع أن تغطي تلك الأبراج معظم الأحياء في مدينة حلب، والخارجة عن سيطرة نظام الأسد، وقد تم تسليم القبضات إلى شعبة المعلوماتية في المجلس المحلي لمحافظة حلب، "ليتم توزيعها على العاملين والموظفين في المجلس المحلي" بحسب ما أكده رئيس شعبة المعلوماتية، الذي شكر بدوره "جهود وزارة الاتصالات في الحكومة المؤقتة على الدعم المقدم لمحافظة حلب".

الوضع الإنساني:

فنلندا تتأهب لإيواء 500 لاجئ سوري جديد:
باشرت الحكومة الفنلندية تطبيق خطة أطلقت عليها اسم "سيلفيا" لتحفيز البلديات على إيجاد مساكن لخمسمائة لاجئ سوري جديد، ينتظر وصولهم إلى أراضيها في إطار برنامج إعادة توطين اللاجئين السوريين الذي أطلقته المفوضية العليا لشؤون اللاجئين.
وأرفقت الخطة بحملة دعائية حملت شعار "مزيد من المال، مساكن جديدة " لا سيما وأن عددا من هذه المدن تفتح أبوابها للمرة الأولى أمامهم. ووفق هذه الخطة يعود للبلديات الحق في قبول أو رفض طلبات مساكن اللاجئين، في حين تتعهد الحكومة برفع ميزانيات تلك البلديات التي قررت استقبالهم، لتشمل تكلفة الخدمات الاجتماعية والصحية المستجدة بما فيها أقساط السكن والغذاء والطبابة ودورات تعليم اللغة.

المواقف والتحركات الدولية:

مناشدة المجتمع الدولي ببذل المزيد من الجهود لإنهاء الأزمة السورية:
أكدت وزيرة الشؤون الداخلية بايفي رازنين استعدادها للمطالبة بزيادة حصة بلادها في برنامج إعادة توطين اللاجئين، إذا ما أبدت البلديات المزيد من الاهتمام حيال استقبال الوافدين الجدد، وقالت رازنين "لا توجد معارضة قوية ضد سياسات الحكومة لزيادة المساعدات الإنسانية للاجئين السوريين"، وناشدت المجتمع الدولي بذل المزيد من الجهود لإنهاء الأزمة السورية وتقديم مساعدات إنسانية عاجلة للنازحين، ووفق رازنين، فإن عدد طالبي اللجوء من السوريين بفنلندا يبقى ضئيلا مقارنة بدول أخرى في الاتحاد الأوروبي مثل ألمانيا والسويد، "إذ لم يبلغ عدد الوافدين السوريين إلى فنلندا سوى 332 لاجئا خلال العامين الماضيين".
السعودية ترفض الانتخابات السورية غير الشرعية:
رفضت المملكة العربية السعودية, الانتخابات غير الشرعية التي أعلنها النظام السوري، وذكر مجلس الوزراء السعودي في ختام جلسته الأسبوعية التي عقدت برئاسة ولي العهد النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير سلمان بن عبد العزيز, أن المجلس نوه بالبيان الصادر عقب اختتام اجتماع مجموعة أصدقاء سورية في لندن، وما تم خلاله من اتفاق على تحميل نظام (بشار) الأسد مسؤولية الإرهاب الذي يمارسه ضد شعبه وامتداده إلى المنطقة, بما في ذلك إحالته إلى المحكمة الجنائية الدولية من خلال مجلس الأمن الدولي ومواجهة صعود القوى المتطرفة في سورية وإكمال إزالة مخزون سورية من الأسلحة الكيماوية.
رفع تمثيل الائتلاف لا يعني تسليمه السفارة السورية:
أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية البريطانية، فرح دخل الله، أن قرار حكومة بلادها رفع صفة الائتلاف السوري المعارض إلى بعثة دولية يُعد مؤشراً على التزامها بدعمه، وأكدت بأن هذه الخطوة لا تمنح بعثته في لندن صفة ديبلوماسية تامة، ولا تعني أيضاً تسليمه السفارة السورية".
وحول موقف بريطانيا من مطالب الائتلاف السوري المعارض إقامة حظر جوي في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة في سورية، قالت دخل الله "إن مجلس العموم (البرلمان) البريطاني كان صوّت من قبلم ضد التدخل العسكري البريطاني في سورية، ونحن نحترم هذا القرار ولذلك ينصب تركيزنا على تقديم المساعدات الفنية والمساعدات غير الفتاكة والمساعدات الانسانية أيضاً".

آراء المفكرين والصحف:

المساعدات الأميركية غير القاتلة للثورة السورية:
داود البصري
غالبا ما تتردد في وسائل الإعلام الدولية مصطلحات غريبة، وعائمة، وغير مفهومة للمتلقي، ومن أهمها مصطلح "مساعدات غير قاتلة"، هذا المصطلح هو الصيغة الشفاهية التي تؤكد عليها الديبلوماسية الأميركية عندما تتحدث بخفر وحياء عن المساعدات المحدودة، والشحيحة، التي تقدمها إدارة الرئيس أوباما للجيش السوري الحر أو للائتلاف الوطني السوري، وهي صيغة مثيرة للتأمل، فماذا يعني الإصرار الأميركي على المساعدات غير القاتلة تلك والنظام قد أبدع منذ أربعة أعوام في استعمال مختلف أنواع الأسلحة.
لقد تحولت معاناة الشعب السوري الذي يتعرض للتشريد والتشتت والدمار لأكبر مشكلة إنسانية منذ الحرب العالمية الثانية ألقت بكاهلها على دول المنطقة الضعيفة اقتصاديا، مثل لبنان والأردن ومصر، وحتى دول المغرب العربي التي اجتاحتها قوافل وحشود اللاجئين السوريين الهاربين من الهولوكوست" البعثي- الإيراني هناك، بينما تتحدث الولايات المتحدة في زمن حرب النجوم عن خوض الصراع عبر تقديم الباجلاء والحمص والفلافل ربما للجيش السوري الحر!
على أحرار الشام استقبال زخات رصاص القتلة و براميلهم القذرة فيما تقدم لهم الولايات المتحدة الصابون فقط للاغتسال من الغبار الناجم عن القصف ببراميل النظام, و يبدو أن الحيرة القاتلة التي تنتاب الإدارة الأميركية بعدما عجزت عن قيادة عمل دولي حقيقي لإيقاف المجزرة الإنسانية المريعة في سورية.(السياسة)
الثورة السورية ومأزق الجيوستراتيجيا
:
غازي دحمان
يعد تحويل الربيع الثوري في سورية إلى صراع جيوستراتيجي، من نجاحات نظام الأسد والقوى الموالية له، بالقدر الذي شكلت فيه ضربة للحركة الثورية، ولأحلام الشعب السوري في الانتقال إلى واقع سياسي واقتصادي يحقق طموح الشرائح الكبرى من الشباب، في مستقبل أفضل من الحرية والعدالة والنمو.
ساعدت على هذا التحول هشاشة بناء الدولة الوطنية، التي تبين أنها لم تكن سوى سلطة مركزية، تستأثر بها عائلة حاكمة، وتسندها عصبية طائفية، تقوم على منطق الحكم بالغلبة، وتساوق ذلك كله مع وجود فضاء جيوسياسي إقليمي مفتوح، وينطوي على تركيبة اجتماعية متشابكة ومعقدة، مما سهّل، تالياً، عملية ربط الأزمة الوطنية السورية بغيرها من الأزمات المقيمة في الإقليم، إلى درجة الدمج بينها، وخصوصاً بديناميتها التفجيرية، المتمثلة في الصراع بين البنى المجتمعية.
لا شك في أن تحويل الحراك الثوري ضد الطغيان والفساد إلى صراع جيوستراتيجي يخرج الشعوب من دائرة الفعل، ويعتبرها مغفلة أو مغرراً بها، كما أنه يجعلها أدوات مؤامرة وحسب، في حين تنتقل النظم الطاغية من موقع المجرم والمدان إلى موقع الوطني، وتلك أهم مكاسب بشار الأسد في هذه العملية، إضافة إلى طموحه في إعفائه من الآثار القانونية لجرائمه المرتكبة، بذريعة مواجهته المؤامرة الكونية التي يدّعيها، غير أن الخطر الأكبر أن جيوستراتيجية الصراع ستكون لها نتائج من الصنف نفسه، هي العبث بالجغرافيا السياسية،  لتتطابق مع الرؤى الجيوستراتيجية للقوى التي تقف وراءها. (العربي الجديد)
في نتائج زيارة واشنطن:
فايز سارة
أنهى وفد الائتلاف الوطني السوري برئاسة أحمد الجربا زيارته للعاصمة الأميركية قبل ثلاثة أيام، وهي الزيارة التي أثارت جدلا واسعا حول نتائجها لدى متابعين ومراقبين للسياسة الأميركية حيال القضية السورية وحول علاقة واشنطن بالمعارضة وبالائتلاف السوري على وجه الخصوص.
وبمقاربة مجريات الزيارة يمكن القول، إنها كانت إيجابية في برنامجها؛ إذ تضمنت سلسلة من اللقاءات مع مسؤولين وعسكريين وأمنيين إلى جانب برلمانيين وباحثين وأكاديميين، إضافة إلى عاملين في كبريات المؤسسات الإعلامية، قبل أن يتوج برنامج الزيارة بلقاء رئيس الائتلاف أحمد الجربا مع الرئيس أوباما، وهو اللقاء الأول بين رئيس الائتلاف السوري والرئيس الأميركي، ويعكس برنامج الزيارة مدى الأهمية التي تعاملت بها واشنطن مع وفد الائتلاف ورئيسه في شمولية اللقاءات، التي أتاحت فرصة كبرى لوفد الائتلاف بأن يعرض رؤيته ووجهة نظره في الجوانب المختلفة للقضية السورية.
ورغم أن معلومات محددة لم ترشح في نتائج الزيارة عن دعم أميركي عسكري للمعارضة وللائتلاف الوطني، فإن سماع الأميركيين لمطالب الائتلاف ورئيسه عن الحاجة إلى سلاح نوعي يوقف هجمات النظام الجوية ضد الأهداف المدنية بالبراميل والصواريخ وهجمات المدفعية والدبابات، فإن ذلك يعتبر إنجازا مهما لأنه وضع على طاولة مباحثات الطرفين تلك المطالب. (الشرق الأوسط)

أسماء ضحايا العدوان الأسدي:

أسماء بعض الضحايا الذين قتلوا بنيران وأسلحة نظام الأسد (نسأل الله أن يتقبل عباده في الشهداء)
أيهم نواف الخلف - درعا - مخيم النازحين
فؤاد فايز عبد الفتاح كحول - درعا - مخيم النازحين
مصطفى خالد جبارة - ريف دمشق - جيرود
نور الدين الخضر - القنيطرة - الرفيد
عبد الله العكيل - إدلب - تلمنس
فيصل أبو هيثم - درعا - المليحة الشرقية
ديبو عمر أحمد - حلب - قبتان الجبل
عبد السلام برجس المصطفى - حماة - كفرزيتا
محمد خالد بكار - ريف دمشق - جيرود
محمد فراس درة - ريف دمشق - جيرود
نمر مروان حاتم النجلة - حمص - مهين
فادي قبيسي - دمشق - العسالي
مرعي حسن النويصر - دير الزور 
إبراهيم الجاسم العسكر - دير الزور - القورية
فصيح الحافظ - ير الزور - الموحسن
 

 

 

المصادر:
- لجان التنسيق المحلية
- الهيئة العامة للثورة السورية
- مسار برس
- الجبهة الإسلامية
- حلب نيوز
- مركز حلب الإعلامي
- الائتلاف الوطني لقوى الثورة
- الجزيرة نت
- السياسة
- وكالة الأناضول
- أورينت
- العربي الجديد
- الشرق الأوسط
- مركز توثيق الانتهاكات في سوريا

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

استطلاع الرأي

برأيك .. كيف ستنتهي الحملة الروسية الأسدية على ريفي إدلب وحماة؟

نتيجة
..
..