..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

صحف العالم: انسحاب نتنياهو من الجولان ومذكرات شاليط

سي إن إن

١٣ ٢٠١٢ م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 2038

صحف العالم: انسحاب نتنياهو من الجولان ومذكرات شاليط
548.jpg

شـــــارك المادة

تناولت أبرز الصحف العالمية في إصداراتها السبت، عدداً من القضايا الإقليمية، جاء في مقدمتها الأنباء عن المحادثات السرية التي جرت بين إسرائيل وسوريا، للتنازل عن هضبة الجولان، في الوقت الذي تناولت فيه صحف أخرى مذكرات الجندي الإسرائيلي، جلعاد شاليط، الذي أفرجت عنه حماس بعد خمسة أعوام.

 

 

ذا انديبندنت:

ألقت الصحيفة البريطانية الضوء في إصداراتها على التقارير الإسرائيلية التي أشارت الى أن رئيس الوزراء بنيامين نيتنياهو أجرى منذ العام 2010 محادثات سرية مع نظام بشار الأسد، وافق بمقتضاها، على التنازل عن هضبة الجولان، مقابل السلام مع سوريا.

وبينت الصحيفة أن هذه المحادثات استمرت لغاية انطلاق الثورة السورية، وهو الأمر الذي سيصدم مؤيدي نتنياهو، المعروف بصرامته وموقفه الرافض والمعارض لخطة رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق إيهود باراك، والتي تقتضي التنازل عن مناطق إستراتيجية مقابل الحصول على السلام.

ونقل المقال عن صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية أن نتنياهو فاجأ المسؤولين الأمريكيين بموافقته على الانسحاب إلى الحدود التي سبقت يونيو/ حزيران 1967.

واشنطن بوست:

تناولت الصحيفة الأمريكية في عناوينها الرئيسية قضية اعتراض السلطات التركية لإحدى الطائرات المتوجهة من العاصمة الروسية موسكو إلى الأراضي السورية، بذرريعة أنها تحمل على متنها ذخائر وأسلحة للنظام السوري، الأمر الذي من شأنه جر السلطات الروسية أكثر إلى الأزمة التركية السورية.

وجاء في المقال أن الطائرة التابعة للخطوط الجوية السورية أجبرت على الهبوط في مطار أنقرة، حيث تم توقيفها لمدة ثمان ساعات، لتعاود بعد ذلك رحلتها ولكن دون وجود حمولة على متنها.

وبينت الصحيفة أن هذا الأمر أثار حفيظة السلطات الروسية التي طالبت تركيا بتقديم تفسير لاتخاذها مثل هذا الإجراء، مدعية أن الحمولة التي كانت على متن الطائرة هي عبارة عن معدات وأجهزة تستخدم في الرادارات، وهي مشروعة دولياً.

دايلي تيلغراف:

أشارت الصحيفة البريطانية في عناوينها العريضة إلى التصريحات المتلفزة للجندي الإسرائيلي، جلعاد شاليط، الذي أختطف من قبل حركة حماس، وبقي رهينة لمدة خمس سنوات، قبل أن يتم الإفراج عنه العام الماضي.

ونقلت الصحيفة على لسان شاليط بعض الذكريات عن فترة احتجازه، والأمور التي قام بها من أجل تمضية الوقت، حيث قال المجند الذي يبلغ الآن 26 عاماً: "مارست جميع أنواع الألعاب بمفردي، مثل أن أكون كرة جرابية أو باستخدام القميص."

وأضاف شاليط "لم أكتب مذكراتي، لكنني دونت كل الأمور التي رغبت بتذكرها، والأمور التي أود صنعها لاحقاً."

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع