..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

أخبار يوم الاثنين 8-8-2011م

أسرة التحرير

8 أغسطس 2011 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 1255

أخبار يوم الاثنين 8-8-2011م

شـــــارك المادة

الحسكة:
شهد حي القامشلي مظاهرات حاشدة بعد التراويح انضم إليها ثلاثة أبطال عقب الإفراج عنهم حيث انطلقوا من فرع الأمن الجنائي مباشرة إلى جامع قاسمو وشاركوا في المظاهرة قبل التوجه إلى بيوتهم على الرغم من أنهم كانوا مكسرين من التعذيب المهين وهم الأستاذ عبد الصمد الشيخ وأسامة الهلالي وعادل عز الدين، وهتف الجميع بإسقاط النظام ونصرة المناطق المنكوبة.
الرقة:
خرجت عدة مظاهرات لأهالي الرقة من جامع علي بن أبي طالب وحتى دوار البرازي في أعداد كبيرة جداً، وهتفوا بإسقاط النظام ونصرة دير الزور والمدن السورية المحاصرة، ما أدى إلى تراجع للشبيحة وعناصر الأمن أمام المتظاهرين، كما خرجت منطقة الطبقة بعد التراويح وامتلأت الشوارع الرئيسية بالمتظاهرين الذين يهتفون لدير الزور ويطالبون بإطلاق سراح المعتقلين، إضافة إلى اعتصام كبير قطع الشارع الرئيسي داخل المدينة، وقامت قوات الأسد في الرقة باعتقال صيدلي بعد تطويق سيارته في شارع المجمع الساعة 10,00 مساءاً لأسباب غير معلومة.
دير الزور:
أطلقت قوات الأسد النار عشوائيا من رشاشات ثقيلة في منطقة الحويقة، بينما فرضت حصارها على منطقة الجورة وشنت حملة مداهمات وتفتيش للمنازل وقامت بتخريب وسرقة كل شيء ثمين، إضافة إلى ضرب كل من يعترض من شيخ أو حتى امرأة، وأعطيت للأمن والشبيحة أوامر بقتل عدد من الأهالي بأسمائهم، حيث تضمن الأمر اغتيالهم وعدم تضيع الوقت بالاعتقال أو التحقيق، فيما يذكر أن المطلوب قتلهم من أكثر الناشطين دعوة إلى سلمية الثورة، وبراءتها من أي عنف، فيما وصلت 35 دبابة إلى شارع حمود العبد، وقامت بإطلاق رشات متفرقة من مدافعها الرشاشة‬.
حمص:
اعتقلت قوات الأسد في تدمر بعض الممرضين بتهمة مداواة جرحى المظاهرات‬، في ظل أوضاع أمينة قلقة مع انتشار عسكري في المنطقة.
ريف دمشق:
شنت عناصر المخابرات الجوية في داريا حملة مداهمات واعتقالات واسعة بمساعدة بعض "العواينية" واعتقلت بعض الناشطين، بينما خرجت مظاهرة بالمئات في مسجد النور بحي السنديانة بدوما هتفت بإسقاط النظام ونددت بالهجوم الشرس على حماة ودير الزور والحولة.
اللاذقية:
خرجت مظاهرات حاشدة في جبلة من عدة جوامع وأبرزها المنصوري بعد صلاة التراويح وكلها نادت برحيل بشار الأسد.
درعا:
ارتفع عدد ضحايا مجزرة التشييع في درعا البلد إلى سبعة قتلى نتيجة إطلاق النار عشوائيا، واستهداف الناشطين والمتظاهرين في المنطقة.
بعض من عرفت أسماؤهم من ضحايا النظام الأسدي:
إياد سلامة
أحمد البتك
أمجد القيق
صلاح علي السعيد
علوان محمد حمشو
محمد منهل الكراد
مصطفى عبد الحميد صيادي
معن العودات
وجدي رضوان الفشتكي
دعاء يحيى الشاهر الهزاع


 

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع