..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

ميلشيات الأسد "تتعمد" قصف المراكز التعليمية في إدلب

أسرة التحرير

25 فبراير 2020 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 132

ميلشيات الأسد

شـــــارك المادة

استهدفت ميلشيات الأسد أحياء ومراكز تعليمية عدة في مدينة إدلب، مستخدمة القذائف الصاروخية والمدفعية، ما أدى إلى سقوط ضحايا وإصابات في الكادر التدريسي، حالة بعضهم حرجة.

وأفاد ناشطون بأن قوات الأسد استهدفت بشكل متعمد ومباشر خمس مدارس وروضتي في مدينة إدلب، ما أدى مقتل أربعة مدنيين بينهم معلمة، بالإضافة إلى إصابة العديد من المعلمين والطلاب.

وطال القصف المتعمد مدارس (الظاهر بيبرس، البراعم، العز بن عبد السلام، طه غريب، خالد الشعار، وروضتي المناهل والبراعم) في مدينة إدلب.

وركز القصف على مدرستين، إضافة إلى عدة أحياء في المدينة، وقتل إثره معلمة، وأصيب 12 آخرون، بينهم ستة مدرسين كانوا في ساحة المدرسة وثلاثة أطفال، كحصيلة لموجة القصف الأولى على المدينة، بحسب ما تحدث به رئيس قسم التوثيق والإعلام بمشفى “إدلب الجراحي”، عبد الرزاق غفير، إلى صحيفة عنب بلدي.

في غضون ذلك قصفت قوات النظام اليوم أحياء الثورة وجبارة والجامعة والشيخ ثلث وأرض الحارة في المدينة، كما ألقى الطيران الحربي براميل متفجرة على أحياء المدينة، فيما لا تزال الفرق الطبية والإسعاف في حالة استنفار حتى لحظة إعداد الخبر.

يأتي ذلك بعد سيطرة فصائل الثوار، أمس، على بلدة النيرب وقرية مغارة عليا شرقي إدلب بعد اشتباكات مع قوات النظام تكبدت خلالها الأخيرة خسائر قاسية في الأرواح والعتاد.

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع