..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

حصاد أخبار الأربعاء- مروحيات الأسد تقصف الكبانة بريف اللاذقية، والفصائل الثورية ترفض الاعتراف باللجنة الدستورية -(25-9-2019)

أسرة التحرير

25 سبتمبر 2019 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 79

حصاد أخبار الأربعاء- مروحيات الأسد تقصف الكبانة بريف اللاذقية، والفصائل الثورية ترفض الاعتراف باللجنة الدستورية -(25-9-2019)

شـــــارك المادة

عناصر المادة

الوضع العسكري والميداني:

الفصائل الثورية تعلن موقفها من "اللجنة الدستورية":

علق قادة الفصائل الثورية على إعلان تشكيل اللجنة الدستورية السورية، المنوط بها كتابة دستور جديد لسوريا بالتوافق بين المعارضة والنظام وبرعاية من الأمم المتحدة.

وقال قائد حركة أحرار الشام "جابر علي باشا" في تسجيل مصور: إن الثورة السورية " لم تكن يوماً لتعديل دستورٍ أو هيكلة حكومة، تعيد إنتاج النظام المجرم من جديد، بل لحرية وكرامة وانبعاث جيل جديد يبني مستقبلاً يليق بأهل سوريا".

وعبّر "باشا" عن رفضه للجنة الدستورية متوعداً بمواصلة القتال حتى تحقيق أهداف الثورة السورية وتطلعاتها وأضاف: "سيرى منا أعداؤنا ما يرضي الله، ويقر أعين أهلنا، فنحن قومٌ لا نستسلم ، ننتصر أو نموت".

من جهته أعلن "أبو عيسى الشيخ" قائد فصيل "صقور الشام" رفضه للجنة الدستورية، معتبراً أنه "لا دستور في ظل عصابة الإجرام" وأن تحريف الدستور "وإضافة الاستثناءات عليه لن يستغرق أكثر منه يوم نُصب هذا الطاغية رئيسا فكيّف الدستور على مقاسه، الإطاحة بالطغاة مقدمة على سن القوانين ووضع شرائع الحكم إن كنا نفقه الأولويات لا بديل عن إسقاط النظام".

وأضاف "الشيخ" في تغريدة له على تويتر "الطغاة لا يحترمون الدساتير ولا يقفون عند الحدود، ولو عملوا بالدساتير المكتوبة التي يتغنون بها لما أجرموا بحق مطالبيهم بالعدالة".

أما المتحدث باسم حركة "نور الدين الزنكي"، عبد السلام عبد الرزاق، فأكد في تغريدة له أن "اللجنة الدستوريه ليست مطلب شعب مهجر ونازح وشهيد ومعتقل" وأضاف: "لم يخرج الشعب ويعاني مطالبا بتغيير دستور تم تغييره سابقا ب ٥ دقائق لتسليم المجرم الحكم اللجنة هذه ليست مطلب الشعب السوري بل رغبة سوريا والنظام التفافا على مطالب الشعب المحقة بالحرية والكرامه".

واعتبر "عبد الرزاق" أنه "في احسن احوال اللجنة الدستوريه هي قدرتها على تغيير الدستور وشرعنة النظام لدخول انتخابات قادمة تحت الاحتلال واهدار حقوق الشعب ومحاسبة القاتل المجرم بشار على جرائمه بقبوله كشريك في مستقبل سوريا".
وكان إعلان تشكيل اللجنة الدستورية قد قوبل برفض واسع من أطياف الثورة السورية، حيث أبدى ناشطون تخوفهم من أن تكون اللجنة أداة لشرعنة نظام الأسد وإعادة إنتاجه، في حين رحبت هيئة التفاوض بتشكيل اللجنة معتبرة أنه بوابة للحل السياسي في سورية. (نور سورية)   

هجوم على حاجز لقوات النظام في الغوطة الشرقية:

هاجم ملثمون مجهولون بالسلاح الأبيض، أمس الثلاثاء، نقاط تفتيش لقوات النظام في بلدة حزة في الغوطة الشرقية بريف دمشق.
وأفادت مصادر إعلامية موالية، إن ملثمين مجهولين، هاجموا بـ"السواطير" إحدى نقاط قوات النظام في بلدة حزة، ثم لاذوا بالفرار بعد إطلاق النار عليهم.
وبحسب ما أوردته المصادر؛ فإن الحادثة هي الأولى من نوعها داخل البلدة، ولم تذكر المصادر تفاصيل عن وقوع خسائر بشرية لدى عناصر النظام، إلا أنها أشارت إلى أن المهاجمين تمكنوا من الهروب دون معرفتهم أو إصابة أحد منهم.
وفي سياق آخر، قالت شبكة "صوت العاصمة"، إن دوي انفجار سمع في مدينة حرستا بالغوطة الشرقية، تبعه تصاعد أعمدة دخان مكان الانفجار، يرجح أن يكون ناجما عن تفجير أنفاق حربية كانت حفرتها المعارضة قبل سيطرة النظام على الغوطة الشرقية، أواخر الشهر الثالث من عام 2018. (بلدي نيوز)
التحالف يسلم "قسد" عربات عسكرية بالحسكة:

سلّمت قوات التحالف الدولي، اليوم الأربعاء، مجلس الحسكة العسكري التابعة لقوات سوريا الديمقراطية "قسد" عربات عسكرية.
وذكرت صفحة "فرات بوست" على موقع فيسبوك، أن قوات التحالف سلمت مجلس الحسكة العسكري، 14 سيارة دفع رباعي من قاعدة رميلان بالحسكة الأمريكية.
وأرسلت قوات التحالف قافلتين، من التعزيزات العسكرية القادمة من كردستان العراق إلى شرقي سوريا، خلال الشهر الجاري، كما كانت أربع قوافل تعزيزات عسكرية دخلت المنطقة في شهر آب المنصرم وتوجهت إلى قواعد التحالف الدولي.
وتسيطر على منطقة شرقي الفرات ومنبج وتل رفعت بريف حلب، قوات سوريا الديمقراطية "قسد" التي تقودها الوحدات الكردية، والأخيرة تعتبرها أنقرة منظمة إرهابية لعلاقتها بحزب العمال الكردستاني "ب ك ك" وتطالب بإبعادها عن حدودها والتوقف عن دعمها من قبل الولايات المتحدة. (بلدي نيوز)
في خرق لـ “التهدئة”.. مروحيات النظام تقصف الكبانة بريف اللاذقية:

قصفت طائرات مروحية تابعة للنظام السوري بالبراميل المتفجرة بلدة الكبانة في ريف اللاذقية الشمالي، في خرق لوقف إطلاق النار المعلن عنه في 31 من آب الماضي.

وقال مراسل عنب بلدي في ريف إدلب اليوم، الأربعاء 25 من أيلول، إن القصف بالبراميل المتفجرة على الكبانة سبقه قصف مماثل منذ يومين، دون أي تحرك عسكري على الأرض من جانب قوات النظام السوري.

وأضاف المراسل أن ما سبق يتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي مستمر على قرى وبلدات الريف الجنوبي لإدلب، وخاصة معرة حرمة ذات الموقع “الاستراتيجي” وقرية سجنة ومحيطها.
للمرة الأولى.. تدريبات روسية بمحيط العاصمة دمشق:

شهد محيط العاصمة السورية دمشق، تدريبًا عسكريًا لقوات النظام السوري بإشراف روسي، ليكون التدريب الروسي الأول في محيط المدينة منذ خروج المعارضة منها.

ونشرت قناةروسيا اليومتسجيلًا مصورًا اليوم، الأربعاء 25 من أيلول، لتمرين عسكري لقوات النظام من “القوات الخاصة”، بإشراف ضباط روس، للتدريب على “تدمير منطقة محصنة بإرهابيين مفترضين”.

وأضافت القناة أن التدريب العسكري جرى بحضور أكثر من 50 صحفيًا من دول مختلفة، أبرزها اليونان وإسبانيا وإيطاليا وكندا، وشمل تدمير المناطق المعادية المحصنة “الافتراضية”، وتأهيل المهندسين العسكريين على تلك الخبرات.

تدريب القوات السورية الخاصة استمر لفترة شهرين في المنطقة بإشراف الخبراء الروس، في محيط دمشق، في خطوة للتعامل مع مخلفات الحرب من القنابل والألغام والذخائر غير المنفجرة، إلى جانب تعليم الجنود السوريين قواعد تقديم الإسعافات الأولية في الميدان العسكري، بحسب القناة الروسية. (عنب بلدي)

نظام الأسد:

 النظام السوري يروج لعودة “مئات” العائلات إلى مورك في ريف حماة:

أعلن النظام السوري عودة “المئات” من أهالي مدينة مورك في ريف حماة الشمالي، والتي استعاد السيطرة عليها من يد فصائل المعارضة، آب الماضي.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) اليوم، الأربعاء 25 من أيلول، أن مئات العائلات من مدينة مورك عادت إلى منازلها، فيما وصلت دفعة من أهالي ريف إدلب الجنوبي إلى ممر مورك، عائدين إلى مناطقهم التي سيطرت عليها قوات النظام السوري.

وكان النظام السوري قد روج في الأيام الماضية لفتح معبرين “إنسانيين” في محيط إدلب (مورك، أبو الضهور)، في خطوة لاستقطاب السكان المدنيين القاطنين في مناطق سيطرة فصائل المعارضة، للخروج إلى مناطق سيطرته. (عنب بلدي)

المواقف والتحركات الدولية:

ثلاثي أستانة يناقش تطورات اللجنة الدستورية:

ناقشت الدول الثلاثة الضامنة لمسار أستانة، تطورات اللجنة الدستورية وضرورة انطلاقها على النحو المنصوص عليه في قرارات مؤتمر الحوار الوطني في سوتشي، وقرار مجلس الأمن رقم 2254”.
جاء ذلك خلال اجتماع عقده وزراء خارجية الدول الضامنة (تركيا-إيران- روسيا) على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الـ74.
ورحب وزراء الخارجية باستكمال عملية تشكيل اللجنة الدستورية لسوريا واتفاق الاطراف على تطبيق قواعد الإجراءات التي أعدتها البلدان الضامنة بالتنسيق مع المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا جير بيدرسن، كما شددوا على ضرورة المساهمة في مسألة عقد اللجنة الدستورية السورية اجتماعها الأول بجنيف السويسرية.

وجاء في بيان مشترك أعقب الاجتماع: "الدول الضامنة أكدت على الالتزام القوي بسيادة الجمهورية العربية السورية واستقلالها ووحدتها وسلامة أراضيها، وأكد العزم على دعم أعمال اللجنة الدستورية"، وأضاف "جرى الاتفاق على المساهمة بعقد الاجتماع الأول للجنة الدستورية في جنيف".

وشدد البيان على أن الخطوة المهمة (تشكيل اللجنة) ستمهد الطريق لعملية سياسية مستدامة ودائمة في سوريا. (نور سورية)

طائرات “F16” التركية تحلّق لليوم الثالث في أجواء شمالي سوريا:

تشهد أجواء شمالي سوريا تحليقًا للطائرات الحربية التركية من طراز “F16″، لليوم الثالث على التوالي، وذلك قبل أيام من انتهاء المهلة التي حددها الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، للانتهاء من تنفيذ خطوات المنطقة الآمنة.

وذكرت وزارة الدفاع التركية عبر حسابها الرسمي في “تويتر” اليوم، الأربعاء 25 من أيلول، أن مقاتلتين من طراز “F16” حلقتا في الأجواء السورية شرق الفرات في إطار عملية “العزم الصلب”.

وأشارت الوزارة إلى أن فترة التحليق كانت بين الساعة العاشرة صباحًا والثانية عشرة ظهرًا. (عنب بلدي)

آراء المفكرين والصحف:

عودة إلى حكاية الدستور السوري

الكاتب: شورش درويش
تعي روسيا مغبّة تجاهل ملف الانتقال السياسي قبل الشروع في كتابة الدستور، وتعي بالدرجة ذاتها صعوبة إقناع المجتمع الدولي بأن المعضلة السورية ما هي إلّا محض أزمة دستورية، وعليه لن يصنع الأمر فارقاً في مسيرة إعادة تعويم النظام داخلياً أو دولياً.
ثمّة صعوباتٌ تعترض سبيل ما ترى روسيا في الدستور أنه استحقاق المرحلة التي تلي "انتهاء الحرب"، ذلك أن الدستور، وفق منطق الحرب السورية العبثية، يعني أن من سيضطلع بمهمّة إعداده سيكون الطرف المنتصر. ووفق الخط البياني للحرب، سيكون الدستور مكتوباً بقلم النظام والحبر الروسي. وعلى هذا يمكن استشراف القليل مما سيحصل في دستور البلاد القادم كالإبقاء على الصلاحيات الواسعة للرئيس، والإبقاء على نظام الحكم شديد المركزية، فضلاً عن هندسة الفضاء العام، ليواكب مقتضيات مصالح النظام.
وفق تبدّلات ميزان القوى، يمكن التنبؤ بإمكانية تحوّل مفردات الوزير لافروف، في هذا الصدد، إلى واقع، معطوفاً الأمر على موافقة تركية وتجاهل غربيّ، وبالتالي ستسقط مفردات الانتقال السياسي والمصالحة والتسوية من درج الكلام، لصالح الكلام عن الدستور وأبوابه وفصوله ومواده. (العربي الجديد)

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع