..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


مرصد الثورة

أردوغان: قواتنا البرية ستدخل "شرق الفرات" في وقت "قريب جداً"

26 أغسطس 2019 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 159

أردوغان: قواتنا البرية ستدخل

شـــــارك المادة

توقّع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان دخول قوات تركية إلى منطقة شرق الفرات في وقت قريب جداً، بعد افتتاح مركز للعمليات المشتركة مع الولايات المتحدة في مطلع الأسبوع الماضي.

وقال أردوغان خلال كلمة له بقضاء ملاذكرد بولاية موش: "نتوقع دخول قواتنا البرية إلى شرق الفرات في وقت قريب جداً" وفقاً لما أوردته وكالة الأناضول.
وكانت أنقرة وواشنطن قد توصلتا هذا الشهر إلى تفاهم بخصوص تأسيس مركز مشترك بشأن المنطقة الآمنة المزمعة على طول حدود سوريا الشمالية الشرقية، لكنهما لم تذكرا تفاصيل حول مساحة المنطقة أو هيكل قيادة القوات التي ستعمل هناك.

وأشار الرئيس التركي إلى أنّ بلاده مستعدة تماما لتنفيذ خططتها البديلة، في حال تم إجبارها على اتباع طريق آخر غير الذي تريده فيما يخص بشرق الفرات، وأضاف: "لن تحيدنا أي مصلحة اقتصادية أو سياسية من قول الحق والوقوف بجانب المظلومين ومساندة المضطهدين".

وأكد "أردوغان" عزم تركيا على تأمين حدودها الجنوبية مع سوريا وأضاف "إن شاء الله سنكلل نضالنا الممتد من العراق إلى سوريا (ضد إرهابيي بي كا كا/ي ب د)، وصولا إلى الحوض الشرقي للبحر المتوسط ومناطق أخرى، بالنصر"، كما حذر الولايات واشنطن من المماطلة بخصوص المنطقة الآمنية قائلاً: "نأمل ألا يلجأ أحد إلى اختبار عزمنا على تطهير حدودنا مع سوريا من الإرهابيين".

وذكر أردوغان أن هناك تقدما في خطط إقامة المنطقة الآمنة، لكنه أضاف أن تركيا أعدت العدة لتنفيذ خططها الخاصة إذا لم تتحقق آمالها.

وقال ”أولويتنا هي الحوار والتعاون. لكن إذا أُجبرنا على السير في طريق لا نريده أو واجهنا مماطلة، فإننا على أتم الاستعداد وسننفذ خططنا الخاصة. طائراتنا المسيرة والهليكوبتر دخلت المنطقة. وقريبا جدا ستدخل قواتنا البرية المنطقة أيضا".

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع