..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


الى الثورة

"جريمة بشعة" هيئة علماء المسلمين في لبنان تعلق على حادثة تسليم سوريين مطلوبين لنظام الأسد (بيان)

هيئة علماء المسلمين في لبنان

24 يونيو 2019 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 995

شـــــارك المادة

استنكرت هيئة العلماء المسلمين في لبنان إقدام السلطات اللبنانية على تسليم معارضين ومنشقين عن الجيش إلى نظام الأسد.

واعتبرت الهيئة في بيان صادر عنها اليوم الإثنين، هذا الفعل جريمة و"تسليماً للشرفاء إلى قاتليهم" على حدّ تعبيرها، كما أشارت إلى أن هذا السلوك أمر "مخالف للشرائع السماوية والقوانين والمواثيق الدولية، وشرعة حقوق الإنسان ، ويتنافى مع الأخلاق الإنسانية، وشيم إغاثة الملهوف، ونصرة المظلوم، وحسن الجوار".

وحذر البيان من أن هذا التصرف اللاإنساني من شأنه أن "يعرض حكومة لبنان للمساءلة القانونية أمام المجتمع الدولي، وربما الحرمان من المساعدات الدولية".

كما طالب "المنظمات الإنسانية والحقوقية الدولية والمحلية بتحمل مسؤولياتها والتحرك العاجل لإيقاف هذه الجريمة البشعة"، ودعا العقلاء من جميع الطوائف أن يقفوا في وجه من يريد أن يجر لبنان إلى الحروب والدمار ويلحقه بأنظمة الظلم والاستبداد". 

وكانت تقارير إخبارية قد أكدت قيام السلطات اللبنانية بتسليم نازحين سوريين إلى نظام الأسد مستغلة قراراً صدر عن مجلس الدفاع الأعلى يقضي بإرجاع من يثبت دخوله خلسة من السوريين إلى لبنان بعد الشهر الرابع من العام الحالي، وأشارت تلك التقارير إلى أن من بين الذين جرى تسليمهم معارضين ومنشقين عن النظام مضى على وجودهم في لبنان سنوات عدة.

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع