..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


مرصد الثورة

الإسلامي السوري يعلّق على مجازر "قسد" والتحالف الدولي في "الباغوز"

المجلس الإسلامي السوري

21 مارس 2019 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 892

الإسلامي السوري يعلّق على مجازر

شـــــارك المادة

استنكر المجلس الإسلامي السوري المجازر التي ترتكبها ميلشيا قوات سوريا الديمقراطية "قسد" بحق المدنيين العزل في منطقة "الباغوز" بدعم ومساندة من قوات التحالف الدولي.

وأدان المجلس -عبر بيان استلم موقع نور سورية نسخة منه- أدان "بأشد عبارات الإدانة والاستنكار هذه المجازر الوحشية البشعة التي طالت المدنيين والأبرياء" وطالب بوقفها على الفور.

وأوضح البيان أن "مكافحة الإرهاب والإرهابيين لا تبرر المجازر البشعة وقتل المدنيين الأبرياء" معتبراً أن الدول التي تدعي محاربة الإرهاب "هي التي صنعته أو ساهمت في صنعه بطريقة أو بأخرى".

كما حذر من أن "ما ترتكبه ميليشيا قسد في عدة مناطق باستمرار ستكون له عواقب وخيمة على نسيج المجتمع السوري" مشيراً إلى أن آثار جرائم قسد "ستبقى في ذاكرة الشعب السوري عقوداً من الزمن، وستظل بقعة سوداء في تاريخ هذه العصابة المجرمة" على حد وصفه.

وكانت ميليشيا قسد -وبدعم من طيران التحالف الدولي- قد ارتكبت مجازر مروعة بحق عشرات المدنيين العزل قبل دخولها مخيم الباغوز شرقي دير الزور.

وأظهرت صور متداولة مئات الجثث المكدسة فوق بعضا، لنساء وأطفال في الباغوز، بالإضافة إلى صور أخرى لعناصر من تنظيم الدولة قضوا نتيجة القصف العنيف الذي استهدف المنطقة.

كما أظهرت إحدى الصور طفلاً يجلس إلى جوار جثة امرأة -يعتقد أنها والدته- إضافة إلى نساء يجلسن عند جثث رجالهم، في سعي منهن إلى دفنهم.

وقالت وكالة "الأناضول" نقلاً عن مصادر محلية، أن تلك الجثث تعود إلى عناصر من "داعش"، إضافة إلى مدنيين حوصروا بمنطقة المخيم في البلدة.
وبحسب المصادر فإن أصحاب تلك الجثث قتلوا في الهجمات الأخيرة على البلدة التي نفذتها ميليشيا قسد وقوات التحالف، مشيرة إلى أن الجروح التي تظهر على أجساد المدنيين القتلى تدل على أنهم قتلوا في قصف جوي أو مدفعي.

البيان

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع