..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

الأردن يبرّر دعوة نظام الأسد لاجتماع البرلمانيين العرب

أسرة التحرير

٢٧ ٢٠١٩ م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 1234

الأردن يبرّر دعوة نظام الأسد لاجتماع البرلمانيين العرب

شـــــارك المادة

برر رئيس مجلس النواب الأردني عاطف الطراونة، دعوته رئيس مجلس الشعب في نظام الأسد حمودة صباغ، إلى حضور أعمال مؤتمر الاتحاد البرلماني العربي المقرر في عمان، في مارس/آذار المقبل، بـ"أهمية التنسيق والتعاون بين الأردن وسورية"، وبـ"وجود مصلحة لكلا الطرفين".

وأضاف الطراونة، لدى استقباله في مجلس النواب الأردني، اليوم الأحد، نقيب المحامين السوريين عضو مجلس الشعب في نظام الأسد نزار السكيف، والوفد المرافق، أن الأردن وسورية "يقفان اليوم أمام تحديات كبيرة، تتطلب تعاوناً في المجالات كافة، للنهوض بالمسؤوليات المشتركة، على طريق تحقيق مصلحة الشعبين"، موضحاً أن "موقف الأردن منذ اندلاع الأزمة السورية كان واضحاً، وعبر عنه العاهل الأردني باكراً، بالدعوة إلى الحل السياسي مخرجاً للأزمة، والذي نحفظ به وحدة سورية أرضاً وشعباً".

وتابع الطراونة: "ندرك أهمية التنسيق والتعاون بين الأردن وسورية، لا سيما في الشأن البرلماني، ولذا جاءت الدعوة لرئيس مجلس الشعب السوري لحضور أعمال مؤتمر الاتحاد البرلماني العربي، فكلانا له مصلحة في ذلك". 

واعتبر أن إعادة فتح معبر نصيب "كانت خطوة في الاتجاه الصحيح، وخطوة على طريق عودة العلاقات بين البلدين الشقيقين لسابق عهدها".

وقال الطراونة إن الأردن "لم يتورط في الحرب السورية، وهذا كان قرار قيادتنا وجميع مؤسساتنا، ولم نتاجر بدماء الأشقاء السوريين، وكان همنا على الدوام أمن وسلامة سورية". 

من جهته، أكد السكيف أن دعوة صباغ لحضور أعمال مؤتمر الاتحاد البرلماني العربي في عمّان "لها مدلولات سياسية، وهي آفاق ستجد تلبية من الطرف السوري".

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع