..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

أخبار يوم الأربعاء 27-4-2011م

أسرة التحرير

27 إبريل 2011 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 1029

أخبار يوم الأربعاء 27-4-2011م

شـــــارك المادة

أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن نحو 1700 شخص غالبيتهم من درعا وريف دمشق اعتقلوا منذ اندلاع موجة الاحتجاجات الشعبية في سوريا منتصف الشهر الماضي، قائلا: إن المئات منهم لا يزالون رهن الاحتجاز في الأفرع الأمنية، رغم إخلاء سبيل معظمهم، كما أكد ارتفاع عدد قتلى الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية في سوريا إلى 453 قتيلا مدنياً، وحسب مصادر جديدة عدد من استقال من حزب البعث الحاكم هو 233، بينما يفشل الجيش السوري في محاصرة المدن والقرى وقف الاحتجاجات الشعبية.
اللاذقية:
اقتحمت قوات الأمن والشبيحة اللاذقية وأقعوا عددا من القتلى قدروا بـ 4 نساء و6 رجال بسبب إطلاق النار، بينما جرت حملات اعتقال كبيرة في السكنتوري والرمل الفلسطيني ومنطقة مسبح الشعب، إضافة إلى إرهاب الأهالي وإفساد الشبيحة في المنطقة، وأنباء عن إطلاق رصاص كثيف ومتقطع في المناطق التالية: الرمل الفلسطيني ، طريق الحرش ، الصليبة ، مشروع الصليبة ، قنينص ، والطابيات قرب جامع الرحمن.
حمص:
حلقت طائرات هليكوبتر فوق مدينة تلكلخ تزامنا مع إطلاق النار المستمر أدى إلى سقوط عدد كبير من الجرحى وشهيد على الأقل، بينما بدأت قوات الجيش الدخول إلى مدينة لتنتشر هناك.
دمشق:
فتشت سلطات مطار دمشق كمبيوترات محمولة بحثاً عن صور أو مقاطع مصورة من قبل متعاطفين مع السوريين قبيل مغادرتهم سوريا، وفي ركن الدين أكدت المصادر إطلاق نار واعتقالات واسعة واشتباكات مع قوات الأمن.
طرطوس:
نقلا عن وكالة الأنباء الفرنسية: استقالة 30 عضوا في حزب البعث بمنطقة بانياس والقرى المحيطة.
دير الزور:
انتشر القناصة في البوكمال فوق المباني الحكومية وفروع الحزب، بينما تجول غرباء عن المنطقة في الشوارع ولباسهم وأشكالهم تشير إلى أنهم ليسوا من السكان المحليين.
ريف دمشق:
جرت اعتقالات عشوائية للعديد من الشباب في دوما.
درعا:
اتجه الجيش السوري إلى درعا بكامل قوته منذ الصباح، وتزايدت تعزيزات الأمن من انتشار الفرقة الخامسة هناك، وأنباء عن مقتل 6 أشخاص من مدينة درعا المحاصرة.
على صعيد آخر:
طالب مجلس الأمن الحكومة السورية بوقف فوري للعنف، وأكد على أهمية دخول الإعلام الأجنبي والتغطية لما يحدث، معتبرا تبرير ما يحدث بأنه مؤامرة خارجية أمراً غير مقبول، وقال إن إيران ساهمت في قمع المتظاهرين، وأن عدد المدنيين الذين قتلوا أمر مذهل، كما ذكر أن نشر الدبابات وإطلاق الرصاص يأتي من الحكومة السورية وليس من المدنيين، واعتبر خطف الصحفيين وتشويه الأخبار هو فعل الحكومة وليس المدنيين، مطالبا بدخول مراقبين دوليين إلى درعا.
وذكرت الأنباء اعتقال الناشط : راسم سيد سليمان الأتاسي رئيس المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سوريا، ووقوع تظاهرة لأهالي الرمثا في الأردن نصرة لدرعا.
واستدعت كل من تركيا وفرنسا سفراءها في سوريا إلا أن الثانية لمناقشة التطورات في سوريا، كما أدان بان كي مون العنف ضد المتظاهرين في سورية بينما استكمل مجلس الأمن مشاوراته، وأكدت الحكومة الألمانية مساندتها لفرض عقوبات أوربية على سورية، ومن جانبها وجهت ضغوط تركية على دمشق لوقف العنف ضد المتظاهرين، فيما ترقبت المصادر عقوبات أمريكية وشيكة على ماهر الأسد وعدد من المسؤولين في ظل دعوات دولية لوقف العنف ضد المتظاهرين في سورية.

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

استطلاع الرأي

برأيك .. كيف ستنتهي الحملة الروسية الأسدية على ريفي إدلب وحماة؟

نتيجة
..
..