..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

روسيا تكشف تفاصيل الضربة الإسرائيلية على سوريا، ووزير الدفاع التركي: خططنا واستعداداتنا جاهزة حيال منبج وشرق الفرات

أسرة التحرير

21 يناير 2019 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 72

روسيا تكشف تفاصيل الضربة الإسرائيلية على سوريا، ووزير الدفاع التركي: خططنا واستعداداتنا جاهزة حيال منبج وشرق الفرات

شـــــارك المادة

عناصر المادة

روسيا تكشف تفاصيل الضربة الإسرائيلية على سوريا:

كتبت صحيفة الشرق الأوسط في العدد 14664 الصادر بتاريخ 21-1-2019 تحت عنوان: (روسيا تكشف تفاصيل الضربة الإسرائيلية على سوريا)

ذكرت وزارة الدفاع الروسية أن الغارات التي شنتها إسرائيل في ساعة مبكرة من صباح اليوم (الاثنين)، على سوريا، أسفرت عن مقتل 4 عسكريين سوريين، إضافة إلى إصابة 6 آخرين.
وذكرت الوزارة في بيان لها أن الدفاعات الجوية السورية تمكنت من تدمير أكثر من 30 ما بين صواريخ كروز وقنابل موجهة إسرائيلية، وفقاً لما نقلته وكالة «إنترفاكس» الروسية.
ولفت البيان إلى أن البنية التحتية في مطار دمشق الدولي تعرضت لضرر جزئي.
وأوضح أن سلاح الجو الإسرائيلي شن 3 غارات على سوريا من 3 اتجاهات.
وكانت وكالة الأنباء السورية (سانا)، ذكرت أن «العدوان الإسرائيلي تم من فوق الأراضي اللبنانية ومن فوق الأراضي الفلسطينية المحتلة ومن فوق بحيرة طبريا».
ومن جهته، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن الغارات التي شنتها إسرائيل في ساعة مبكرة من صباح اليوم (الاثنين)، على الأراضي السورية أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 11 شخصاً.
وذكر المرصد أن سوريين اثنين فقط من بين القتلى، بينما الآخرون غير سوريين.
ورجح ارتفاع عدد القتلى، وذلك لوجود مصابين في حالات شديدة الخطورة.
ولفت مدير المرصد رامي عبد الرحمن إلى أن القصف الأخير هو «الأعنف والأوسع الذي يستهدف محيط العاصمة دمشق وضواحيها وريفها»، وأكد أن «كثيراً من الصواريخ وصلت إلى أهدافها».
كانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت أن الغارات أسفرت عن مقتل 4 عسكريين سوريين، إضافة إلى إصابة 6 آخرين.

وزير الدفاع التركي: خططنا واستعداداتنا جاهزة حيال منبج وشرق الفرات:

كتبت صحيفة العربي الجديد في العدد 1603 الصادر بتاريخ 21-1-2019 تحت عنوان: (وزير الدفاع التركي: خططنا واستعداداتنا جاهزة حيال منبج وشرق الفرات)

قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، يوم الأحد، إن خطط واستعدادات تركيا جاهزة بشأن العمليات المحتملة ضد الإرهابيين في منبج وشرق الفرات بسورية.

جاء ذلك في تصريحات لأكار خلال تفقده الوحدات العسكرية على الحدود التركية مع سورية، في الذكرى السنوية الأولى لعملية "غصن الزيتون"، التي قامت بها القوات التركية بالتعاون مع الجيش السوري الحر في منطقة عفرين، شمالي سورية.

وفيما يتعلق بشرق الفرات ومنبج، أضاف أكار: "سنقوم بالعمليات والخطوات اللازمة في الوقت والزمان المناسبين".

وقال: "خططنا واستعداداتنا جاهزة لمواجهة المشكلة التي تعترضنا في منطقة منبج السورية وشرق الفرات"، مؤكداً على احترام وحدة الأراضي السورية والعراقية، ومشيراً إلى أن "العمليات التركية تستهدف فقط المنظمات الإرهابية، ولا تستهدف أبداً أشقاءنا الأكراد أو العرب".

وقال أكار إن الجنود الأتراك "سطروا ملحمة وحققوا نجاحاً كبيراً في عملية غصن الزيتون كما هو الحال في العمليات الأخرى"، مضيفاً أن هدف القوات المسلحة التركية هو تمكين السوريين من العودة إلى أراضيهم.

وأشار إلى أن منظمات الإغاثة التركية والجيش التركي مستمران في العمل من أجل راحة وأمن المدنيين في المنطقة.

ورافق أكار رئيس الأركان يشار غولر، وقائد القوات البرية أوميت دوندار، وقائد القوات البحرية عدنان أوزبال، وقائد القوات الجوية حسن كوتشوك أقيوز.

والتقى أكار كذلك أفراد القوات الخاصة الذين شاركوا في عملية "غصن الزيتون"، التي انطلقت في منطقة عفرين في 20 يناير/ كانون الثاني 2018.

انفجار عبوة ناسفة في دمشق.. وقتلى بانفجار حافلة في عفرين:

كتبت صحيفة الأنباء الكويتية في العدد 15437 الصادر بتاريخ 21-1-2019 تحت عنوان: (انفجار عبوة ناسفة في دمشق.. وقتلى بانفجار حافلة في عفرين)

انفجرت عبوة ناسفة أمس في دمشق لم تسفر عن ضحايا وفق ما أفاد الإعلام الرسمي السوري، في حادثة نادرة في العاصمة السورية، فيما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل 3 مدنيين في انفجار آخر في مدينة عفرين، وفي حادث آخر، أعلنت دمشق عن تصدي دفاعاتها الجوية لقصف إسرائيلي على أراضيها.

واكتفى الإعلام الرسمي السوري أمس بالإشارة إلى أنباء أولية تتحدث عن «عمل إرهابي» عند الطريق السريع في جنوب العاصمة، من دون إضافة أي تفاصيل.

وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) في وقت لاحق أن «التفجير الذي سمع صوته في دمشق عبارة عن تفجير عبوة مفخخة دون وقوع ضحايا»، مشيرة إلى «معلومات مؤكدة بإلقاء القبض على إرهابي».

لكن المرصد السوري لحقوق الإنسان تحدث عن سقوط «قتلى وجرحى» في هذا الانفجار بدون أن يتمكن من تحديد حصيلة دقيقة. وقال مديره رامي عبد الرحمن إن «الانفجار الكبير وقع قرب فرع أمني في جنوب دمشق»، مشيرا إلى أنه أعقبه تبادل كثيف لإطلاق النار.

وفي حادث اخر، نقلت وكالة الإعلام الروسية عن مركز التحكم العسكري الروسي قوله إن هجوما شنته أربع طائرات إسرائيلية مقاتلة أمس وتصدت له الدفاعات الجوية السورية استهدف مطارا في جنوب شرق دمشق.

ونقلت الوكالة عن المركز قوله إن الهجوم، الذي نفذته أربع طائرات إسرائيلية من طراز إف-16، لم يسقط ضحايا ولم يلحق أضرارا بالمطار.

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع