..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

بعد أن خطفته.. طفل يكشف عصابة خطف أبطالها عناصر من "تحرير الشام"

أسرة التحرير

9 يناير 2019 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 509

بعد أن خطفته.. طفل يكشف عصابة خطف أبطالها عناصر من

شـــــارك المادة

كشفت عملية هروب طفل من مجموعة خطف في بلدة كورين بريف إدلب، كشفت النقاب عن مفاجأة أبطالها عناصر من هيئة تحرير الشام من غير السوريين.

وقال ناشطون إن مجهولين اختطفوا أمس الطفل "حميد سمير بزارة" من بلدة كورين بريف إدلب بسيارة من نوع "سنتافيه"، حيث اشتبها بها أبناء البلدة فلاحقوها، إلا أن العناصر تمكنوا من الفرار.

وما إن مرت ساعات حتى تمكن الطفل من الفرار من خاطفيه، وتوجه إلى أقرب نقطة حيث أرشد مجموعة عسكرية من أبناء البلدة على مكان اختطافه، فداهمت المزرعة التي كان الطفل مختطفاً فيها واعتقلوا الخاطفين، ليتبين أنهم ينتمون إلى هيئة تحرير الشام وهم من "الأوزبك"، كما وُجد في المزرعة عدد من المدنيين المختطفين من قبل العصابة.

وأفاد شهود عيان من أهالي البلدة أن هيئة تحرير الشام توجهت إلى القرية فور سماعها بالخبر، وطالبت الجهة التي ألقت القبض عليهم بضرورة تسليمهم لها لتقوم هي بالتحقيق معهم، في حين لا تزال المنطقة تشهد توتراً واحتقاناً واسعاً من قبل الأهالي على خلفية الحادثة.

وليست هذه هي المرة الأولى التي يتعرض فيها مدنيون لعمليات خطف مقابل الابتزاز وطلب الفدية المالية، إذ تشهد المناطق المحررة عمليات كثيرة من هذا النوع بين الآونة والأخرى.

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع