..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


الى الثورة

على غرار ألمانيا.. ناشطون يدعون الحكومة التركية إلى إعفاء السوريين من تجديد وثائقهم لدى سفارة النظام

أسرة التحرير

11 نوفمبر 2018 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 536

على غرار ألمانيا.. ناشطون يدعون الحكومة التركية إلى إعفاء السوريين من تجديد وثائقهم لدى سفارة النظام

شـــــارك المادة

انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي دعوات من قبل ناشطين سوريين وشخصيات سياسية للحكومة التركية لإلغاء شرط تجديد جواز السفر بالنسبة للسوريين المقيمين في تركيا.

ودعا ناشطون في تغريدات لهم الحكومة التركية إلى اعتماد تجديد الإقامة بالنسبة للسوريين المقيمين في تركيا دون الحاجة إلى مراجعة سفارة نظام الأسد.

وحول ذلك، قال رئيس الدائرة الإعلامية في الائتلاف الوطني السوري أحمد رمضان في تغريدة له على حسابه في تويتر "السيد الرئيس رجب طيب أردوغان: أرجو من فخامتكم إعفاء السوريين في تركيا من طلب تجديد وثائق السفر أو مراجعة قنصلية النظام، واعتماد هوية الإقامة التركية أو الجواز منتهي المدة. ٣,٥ مليون سوري يتعرضون لابتزاز كبير وإهانات وترويع، وثمة عصابات مرتبطة بالنظام تعيش على ذلك!".

وأضاف رمضان في تغريدة أخرى: "يحصل النظام من كل سوري يريد تجديد جواز سفره ما بين ٨٠٠ - ١٢٠٠ دولار مقابل وثيقة صالحة لمدة سنتين فقط. هذا يعني مدَّ خزينة النظام بنحو ٣ مليارات دولار من دولة واحدة. ابتزاز يجب إنهاؤه ومنع استخدام هذه الأموال في تمويل سلطة الاستبداد".

وعلق الناشط الإعلامي أحمد أبازيد بقوله: "خطوة مهمة في ألمانيا وواجب أخلاقي على بقية الدول: إعفاء السوريين من شرط تجديد الجواز قضية الجوازات أكبر معضلة وعملية إذلال معمم على السوريين خارج سوريا، في تركيا أو الدول العربية، ما زال السوريون مهددين بدخول قنصليات نظام الإبادة، ومجبرين على تمويل عملية قتلهم وتدمير مدنهم".

وكانت السلطات الألمانية في برلين أصدرت قراراً قبل أيام يعفي السوريين من تجديد جواز السفر لتجديد الإقامة والأوراق الثبوتية اللازمة، الأمر الذي لقي ترحيباً واسعاً في أوساط السوريين الذين دعوا إلى تعميم هذا الأمر على كافة دول اللجوء.

 

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

استطلاع الرأي

برأيك، كيف ستنتهي تهديدات الضربة الأمريكية المرتقبة ضد النظام؟

نتيجة
..
..