..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

العفو الدولية تؤكد مسؤولية النظام وروسيا عن قصف إدلب بأسلحة "محرمة دولياً"

أسرة التحرير

16 سبتمبر 2018 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 1042

العفو الدولية تؤكد مسؤولية النظام وروسيا عن قصف إدلب بأسلحة

شـــــارك المادة

أكدت منظمة العفو الدولية مسؤولية نظام الأسد وروسيا عن استهداف المدنيين في إدلب بأسلحة "محرمة دولياً" في أوقات متفاوتة.

وقالت المنظمة في تقرير لها إن طيران النظام والطيران الروسي استهدفا عدة مناطق في محافظة إدلب بالأسلحة والذخائر العنقودية المحرمة دولياً، محذرة من أن هذا التصعيد قد يكون تمهيداً لعملية عسكرية على المنطقة.

وأحصت المنظمة في تقريرها مالا يقل عن 13 هجوماً في الفترة بين 7-10 أيلول/ سبتمبر الجاري، مشيرة إلى أن تلك الهجمات أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 14 مدنياً وإصابة 35 آخرين.

كما دعت المنظمة المجتمع الدولي إلى التدخل واستخدام نفوذه لإيقاف تلك الهجمات، ومنع سقوط المزيد من الضحايا في صفوف المدنيين.

وكثفت قوات النظام وروسيا قصفها خلال الفترة الماضية على محافظة إدلب بمختلف أنواع الأسلحة موقعة عشرات الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين.

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع