..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

الأمم المتحدة تحذر من تدهور الأوضاع في الغوطة الشرقية

أسرة التحرير

10 أغسطس 2018 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 590

الأمم المتحدة تحذر من تدهور الأوضاع في الغوطة الشرقية

شـــــارك المادة

حذرت الأمم المتحدة، من خطورة الأوضاع الإنسانية في الغوطة الشرقية بريف دمشق بعد سيطرة قوات النظام عليها بدعم روسي وإيراني.

ونقلت وكالة الأناضول عن نائب المتحدث باسم الأمين العام للمنظمة الدولية، عقده فرحان حق، قوله أمس الخميس، "إن الأمم المتحدة تحث جميع الأطراف المعنية في سوريا على السماح بوصول المساعدات الإنسانية بشكل آمن ومستدام وغير معوق، إلى جميع المحتاجين في أنحاء البلاد".

وشدد المسؤول الأممي على أن "الأوضاع الإنسانية في الغوطة الشرقية تظل رهيبة، مع وجود أضرار جسيمة بالبنية التحتية المدنية، ونقص في الخدمات لنحو 200 ألف شخص يعيشون في المنطقة".

كما لفت إلى أن آخر قافلة إنسانية مشتركة وصلت المنطقة كانت في الثاني من يوليو / تموز الماضي، وأشار إلى أن "تحديات الوصول الإنساني إلى المدنيين في الغوطة تظل رهيبة"، مضيفاً: "تم الوصول في آخر مرة إلى الغوطة الشرقية مع قافلة مشتركة بين الوكالات (الأممية) في الثاني من يوليو (تموز)، وتشير التقارير إلى ارتفاع الاحتياجات، ويظل ذلك يشكل تحديا".

وأوضح المسؤول الأممي إلى أن "الأمم المتحدة والهلال الأحمر قاما في وقت سابق اليوم، بإيصال المواد الغذائية ومستلزمات النظافة في مجال المياه والصرف الصحي، إلى 35 ألف امرأة وطفل ورجل في حاجة إلى المساعدة في عربين وزملكا بالغوطة الشرقية.

وتعاني مناطق الغوطة الشرقية من تدهور في الأوضاع الأمنية بعد سيطرة قوات النظام عليها في شباط/فبراير الماضي، كما تشن تلك القوات -بشكل متواصل- حملات دهم واعتقال بهدف تجنيد شباب الغوطة في صفوفها.

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع