..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

قوات النظام تحرق جامع عربين الكبير بالنابالم

أسرة التحرير

13 مارس 2018 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 1186

قوات النظام تحرق جامع عربين الكبير بالنابالم

شـــــارك المادة

استهدف الطيران الحربي المسجد الكبير -في مدينة عربين بريف دمشق- بعدة غارات جوية، ما أدى إلى إحراقه وإحداث دمار هائلً في بنائه.  

وقال المكتب الإعلامي الموحد في عربين، إن غارات جوية استهدفت المسجد بعدة صواريخ محملة بمادة النابالم الحارقة المحرمة دولياً، ما أدى إلى تضرره بشكل كبير، واندلاع النيران في أرجائه. 

وأظهر شريط فيديو احتراق المسجد بالكامل وتهدم سقفه وجدرانه، فيما أظهرت مشاهد أخرى تفحم مساحات واسعة منه بسبب مادة النابالم الحارقة. 

ويُعدُّ مسجد عربين الكبير أحد أهم المساجد في دمشق، ويضاهي بعراقته المسجد الأموي لكنه لم يحظَ بذات السيط والشهرة، حيث يعود بناؤه للقرن الخامس الهجري، كما اشتهر بدوره الثقافي والعلمي فضلاً عن دوره في تعليم أصول الدين. 

ومنذ بداية الحملة البربرية على الغوطة الشرقية، تعمدت قوات روسيا والنظام استهداف المراكز الحيوية والمدنية داخل الغوطة، من أسواق ومراكز طبية وأماكن عبادة، لإيقاع أكبر عدد من الضحايا المدنيين، وتضييق الحصار وإجبار أهالي الغوطة على الاستسلام. 

وفي سياق متصل، لقي أربعة أشخاص حتفهم اليوم الثلاثاء، جراء الغارات الروسية التي استهدفت الأحياء السكنية في مدينة سقبا بريف دمشق، كما ارتقى شهيدان وأصيب العشرات في قصف جوي على عين ترما شرقي العاصمة. 

كما تعرضت مدن وبلدات (جسرين، كفربطنا، عربين، زملكا) لقصف جوي بالصواريخ العنقودية والفوسفورية، في حين شن الطيران المروحي عدة غارات على بلدة "حمورية" وألقى ثمانية براميل متفجرة على الأحياء السكنية ما تسبب بوقوع ضحايا مدنيين. 
صور الجامع:

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع