..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

مدير المكتب السياسي لجيش الإسلام يوضح تفاصيل اتفاق إجلاء المرضى من الغوطة

أسرة التحرير

13 مارس 2018 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 221

مدير المكتب السياسي لجيش الإسلام يوضح تفاصيل اتفاق إجلاء المرضى من الغوطة

شـــــارك المادة

كشف مدير المكتب السياسي لجيش الإسلام في الغوطة الشرقية "ياسر دلوان" عن تفاصيل الاتفاق المتعلق بإجلاء المرضى من الغوطة برعاية الأمم المتحدة.

وأوضح "دلوان" في تصريح لوكالة "كُميت" المقربة من جيش الإسلام أن عملية إجلاء المرضى والمصابين ستبدأ اليوم، مشيراً إلى أن وجهة المرضى ستكون إما إلى دمشق أو إلى تركيا حسب حاجة المريض، مؤكداً أن المرضى سيعودون إلى الغوطة بعد تلقي العلاج اللازم بضمانة من الأمم المتحدة.

ولفت دلوان إلى أن الهلال الأحمر هو الذي يختار الحالات المرضية الأشد حاجة للعلاج خارج الغوطة الشرقية، مضيفاً أن عملية الإجلاء لن تشمل كافة قطاعات الغوطة بسبب القصف الشديد من قوات النظام وتقسيم الغوطة إلى 3 قطاعات، وبالتالي فإن عملية الإجلاء ستقتصر على منطقة دوما الخاضعة لسيطرة جيش الإسلام، حسب دلوان.

وبدأت صباح اليوم عملية إجلاء الجرحى والمصابين من الغوطة الشرقية، حيث خرج 25 مريضاً إلى مشافي دمشق عبر مخيم الوافدين برعاية الهلال الأحمر.

وكان جيش الإسلام أعلن يوم أمس عن توصله لاتفاق مع روسيا عبر فريق الأمم المتحدة يقضي بإخراج الجرحى والمصابين على دفعات للعلاج خارج الغوطة الشرقية.

وأوضح الجيش في بيان أصدره أمس الاثنين أنه اضطر لإبرام الاتفاق نظراً لظروف الحرب والحصار ومنع إدخال الأدوية منذ ست سنوات، فضلاً عن استهداف المشافي والنقاط الطبية.

ونفى البيان كافة الشائعات التي تروج لغير ذلك، مشيراً إلى أنها تصب في الحرب النفسية التي يشنها العدو، ومؤكداً على أن عناصره كانوا وسيبقون صامدين في وجه النظام دفاعاً عن الغوطة.

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع