..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


مرصد الثورة

المتحدث باسم الرئاسة التركية: الغوطة الشرقية ستشهد هدوءاً جدياً

أسرة التحرير

7 مارس 2018 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 895

المتحدث باسم الرئاسة التركية: الغوطة الشرقية ستشهد هدوءاً جدياً

شـــــارك المادة


كشف المتحدث باسم الرئاسة التركية "إبراهيم كالن" أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سيجري اتصالاً هاتفياً ظهر اليوم بنظيره الإيراني "حسن روحاني" لمناقشة وضع الغوطة الشرقية. 
وأعرب قالن -في مؤتمر صحفي عقده اليوم في مقر الرئاسة بالعاصمة أنقرة- عن اعتقاده أن منطقة الغوطة الشرقية ستشهد هدوءاً جدياً، وستكون محور حديث أردوغان مع نظيره الإيراني اليوم. 
كما أكد المتحدث على أن بلاده حشدت كل الإمكانيات من أجل تحقيق نتائج ملموسة بشأن تقديم المعونة الإنسانية في الغوطة، فضلًا عن الأنشطة الدبلوماسية التي يقوم بها رئيس الجمهورية. 
ولفت قالن إلى أن بلاده أجرت اتصالات رسمية مع الولايات المتحدة الأمريكية حول وصول قوات لمليشيا "PYD" الانفصالية إلى عفرين قادمة من منبج، مضيفاً: ننتظر من الولايات المتحدة التدخل ومنع إرسال التنظيم قوات من منبج إلى عفرين، وهذا حقنا الطبيعي.
إلى ذلك، أوضح وزير الدفاع التركي "نور الدين جانيكلي" أن عملية "غصن الزيتون" ستشهد نتائج إيجابية خلال الأيام القليلة القادمة، وستمضي بوتيرة أسرع عقب التقدم الكبير الذي حققته خلال الفترة الماضية. 
وقال جانيكلي في تصريح لوكالة الأناضول إن عملية غصن الزيتون "تجري وفق الخطة المرسومة لها مسبقاً، ودون أي تأخّر أو عوائق" مضيفًا أنّ العمليات العسكرية جارية لتطهير ناحية جنديرس، وأنه سيتم البدء بتطويق مركز عفرين خلال فترة قريبة.
وحقق الجيشان السوري الحر والتركي تقدماً كبيراً ضمن عملية غصن الزيتون خلال الأيام القليلة الماضية، حيث سيطروا على 4 نواحي في عفرين، إضافة إلى حوالي 100 قرية، وبعد سيطرتهم على ناحية شران ومعسكر كفر جنة، أصبحت عفرين على بعد 7 كم من مرمى الجيش الحر وأصبح الطريق أمامها مفتوحاً.

 

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع