..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

حملة "الغضب للغوطة": إصابة مبنى القيادة في مطار الضمير العسكري إثر استهدافه بقصف صاروخي

أسرة التحرير

28 فبراير 2018 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 894

حملة

شـــــارك المادة

 

استهدف الثوار -اليوم الأربعاء- مواقع ومطارات تابعة لقوات النظام وسط وجنوب سورية، في إطار الحملة التي أطلقوها في وقت سابق، نصرة للغوطة الشرقية بريف دمشق. 

وقال غرفة عمليات "الغضب للغوطة"، إن ثوار القلمون الشرقي قصفوا مطار الضمير العسكري بوبل من صواريخ الغراد، وحققوا إصابات مباشرة، في ظل ورود أنباء عن إصابة محققة لمبنى القيادة. 

وأفادت مصادر متطابقة إلى أن سيارات الإسعاف هرعت إلى أرض المطار -الذي وصلت إليه مؤخراً ميلشيات النمر للمشاركة في اقتحام الغوطة- وذلك بعد تعرض مبنى القيادة لقصف صاروخي.   

من جهة أخرى، استهدف ثوار درعا المربع الأمني لقوات النظام في درعا، كما دكّت مدفعيتهم المطار الزراعي جنوب "تزرع" في درعا بعشرات القذائف المدفعية، ما تحقيق إصابات مباشرة في صفوف قوات النظام. 

يشار إلى أن مجموعة فصائل ثورية أعلنت الأسبوع الماضي، تشكيل غرفة عمليات مشتركة لاستهداف الثكنات العسكرية ومطارات النظام، وذلك رداً على المجازر التي ترتكبها قوات روسيا والنظام بحق المدنيين في الغوطة. 

وحمل بيان تشكيل الحملة عنوان "الغضب للغوطة"، بمشاركة فصائل ثورية على امتداد المناطق المحررة "من درعا والقنيطرة والبادية والغوطة والقلمون جنوباً، إلى حماة وإدلب وحلب والساحل شمالاً" وذلك من أجل "ردع العصابة الأسدية وحلفائها عن استهداف أهلنا المدنيين في الغوطة الشرقية، وإرغامهم على وقف المجازر والحملة الهمجية ضدهم" وفقاً لما جاء في البيان. 

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع