..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


الى الثورة

المجلس الإسلامي السوري: قتال "قسد" واجب شرعي لحماية البلاد والعباد

المجلس الإسلامي السوري

٢٧ ٢٠١٨ م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 2108

المجلس الإسلامي السوري: قتال

شـــــارك المادة

اعتبر مجلس الإفتاء التابع للمجلس الإسلامي السوري أن قتال ما يسمي بقوات سوريا الديمقراطية "قسد" هو جهاد في سبيل الله، مشيراً إلى أن تلك المليشيات هي فتنة للناس في دينهم ودنياهم، ولا فرق بين قتالهم وقتال النظام، لأنهم يعملون على تقسيم البلاد وتحقيق أهداف أعداء الله.

وأشار المجلس في فتوى أصدرها اليوم واطلع عليها موقع نور سورية أن مليشيا قسد لها ارتباطات مشبوهة بالنظام وأمريكا، وقد عملت على قتال الثوار في أكثر من مرة، كما ظهر من أفرادها الاستهزاء بالدين والإلحاد، مؤكداً أن تلك المليشيا هي مشروع انفصالي معاد للعشب وهويته وطابعه.

كما شدد المجلس على أن المليشيا لا علاقة لها بالكرد، حيث إنهم لا يتفقون معهم، وقد مارسوا الظلم والإجرام بحقهم وبحق العرب والتركمان في مناطقهم.

ولفت المجلس إلى أن قتال تلك المليشيا "واجب لحماية البلاد والعباد ما داموا محاربين للثورة ومناصرين للنظام وحلفائه، فإن تابوا قبل القدرة عليهم فهم آمنون وتقبل توبتهم ويُكف عنهم، ومن ألقى سلاحه من المقاتلين واستسلم فهو آمن.

ونبه المجلس إلى أن سلاحهم وأمتعتهم وممتلكاتهم تعتبر غنيمة مشروعة، كما يحكم على أسراهم بالقتل أو الفداء مع تغليب المصلحة العامة، أما النساء والشيوخ والأطفال فيعاملون معاملة حسنة مالم يثبت تورطهم في قتال.

وأكد المجلس على عدم وجود مانع شرعي من التعاون مع الحكومة التركية في قتال تلك المليشيات، لما في ذلك من مصلحة للثورة، حسب الفتوى، إضافة إلى أنها من باب التعاون على البر والتقوى.

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع