..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


مرصد الثورة

هيئة علماء المسلمين في العراق تدين الإبادة في الغوطة

هيئة علماء المسلمين في العراق

21 فبراير 2018 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 821

هيئة علماء المسلمين في العراق تدين الإبادة في الغوطة

شـــــارك المادة

نددت هيئة علماء المسلمين في العراق بالمجازر التي تتعرض لها الغوطة الشرقية على يد قوات النظام وروسيا منذ مطلع شهر شباط/ فبراير الجاري.

وأوضحت الهيئة في بيان أصدرته مساء أمس أن جرائم الإبادة بحق المدنيين هناك هي نتاج تواطؤ دولي وإقليمي مفضوح يهدف إلى إعادة تقسيم المنطقة على الشكل الذي تريده القوى العظمى دون النظر إلى مصلحة الشعوب وآمالها.

وأكد البيان على أن التصريحات "الهلامية" التي تطلقها المنظمات الدولية على استحياء تأتي لذر الرماد في العيون كمحاولة لامتصاص أي غضب شعبي محتمل، والعمل في الوقت نفسه على إرضاء الأنظمة المستبدة التي تحرص على البقاء في سدة الحكم حتى لو أبادت شعوباً بأكملها، حسب البيان.

إلى ذلك، أصدرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف" بياناً تضامنياً مع الأطفال في الغوطة الشرقية، الذين يتعرضون لإبادة جماعية على يد قوات النظام والطيران الروسي.

وكان البيان فارغاً إلا من تعليق بسيط كتب فيه: "لم يعد هناك كلمات تنصف الأطفال القتلى، ولا أمهاتهم، ولا أباءهم، ولا أحباءهم".

وتعالت التحذيرات الدولية والدعوات الأممية خلال الأيام الماضية لإيقاف القصف وإدخال المساعدات إلى المحتاجين داخل الغوطة، إلا أن النظام وحليفه الروسي يتعنتان في ذلك ويرفضان كل الدعوات لوقف القصف.

وتشهد الغوطة الشرقية إبادة حقيقية على يد قوات النظام والطيران الروسي حيث لقي أكثر من 200 شخص مصرعهم إضافة إلى أكثر من 600 جريح خلال أقل من يومين، في ظل صمت دولي تجاه تلك الجرائم.

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع