..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

غصن الزيتون تدخل شهرها الثاني ..هذا ما حققته خلال شهر من المعارك

أسرة التحرير

20 فبراير 2018 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 731

غصن الزيتون تدخل شهرها الثاني ..هذا ما حققته خلال شهر من المعارك

شـــــارك المادة


 

انطلقت عملية غصن الزيتون في العشرين من يناير/ كانون الثاني الماضي، بهدف طرد الميلشيات الانفصالية من منطقة عفرين، وإعادة السكان الأصليين إلى مناطقهم. 

وتمكنت العملية خلال شهر من المعارك من تحرير 90 نقطة في عفرين، بينها مركز ناحية و62 قرية، و6 مزارع، وقاعدة عسكرية، بالإضافة إلى 21 جبلاً وتلة استراتيجية.  

وفيما يلي أسماء القرى التي سيطر عليها الجيش الحر على خمسة محاور:  

 

محور بلبل (شمال): 

حرر الثوار قرى: كورني-شيخ-باسي-مرصو-حفتار-عمر أوشاغي-عبودان-باك أوباسي-علي كاز-زعرة-مركز ناحية بلبل-شيخ خروز فوقاني-شيخ خروز وسطاني-شيخ خروز تحتاني-عمر سيمو-دورقا-صوراني-حياني وتلتيهما-شرقتلي وتلتها-أوكانلي، بالإضافة إلى جبل الشيخ خروز، وتلة الحاووظ وجبل كورني، ومعسكر الهام. 

 

محور راجو (غرب): 

حرر الثوار قرى: شنكال-بالي كوي- اده مانلي-بسكي-الخليل كولكو-الحانة-سعرنجكة-كودا كوي-كري-شربانلي-شديا-خراب سماق-الدرويشة-حاجيكانلي الفوقاني-والتحتاني-خانتلي، بالإضافة إلى قمة 687، وتلة كرّي، والنقطة 740 ومعسكر تدريب عسكري. 

 

محور شيخ الحديد (غرب): 

حرر الثوار قرى: حاج بلال-جقلا فوقاني-جقلا الوسطاني-جقلا تحتاني، بالإضافة إلى 4 تلال استراتيجية. 
 

محور جنديرس (جنوب غرب): 

حرر الثوار قرى: حمام-نسرية-دوكان-اشكان عربي-سفرية-تلة نسرية-دير بلوط-اسكندر-المحمدية-تلة العمارة وبرجها-ديوان فوقاني-ديوان تحتاني-مراونة الفوقاني والتحتاني-قلكي-هلكجة-الدفلة، بالإضافة إلى: تلة قبلا-تلة الميرسيدس-تلال محيطة بحمام، ومعسكر البياضة- وبيوت صطوف. 

 

محور شرّان (شرق): 

حرر الثوار قرى: قسطل جندو-العامود-ديكمة طاش-يكي دام-شلتاح-مرساوا-الزيتونة-الجميلة-عرب ويران- دير صوان، بالإضافة إلى جبل برصايا و 3 تلال محيطة بشرّان-تل سرغايا، وقلعة النبي هوري-الجسر الروماني والتلال المحيطة به. 

 
هذا، وتمكنت العملية -في الخامس عشر من الشهر الحالي- من ربط مناطق سيطرة الثوار في راجو بمناطقهم في شيخ الحديد غربي عفرين، ما أتاح لهم فتح خط إمداد بري من إدلب باتجاه المناطق المحررة حديثاً، كما استطاع الثوار اليوم الثلاثاء، فتح الطريق بين إعزاز وبلبل شمالاً، بعد دحر الميلشيات الانفصالية من محور شرّان بريف عفرين. 

من جهة أخرى، أكد بيان صادر عن هيئة الأركان التركية اليوم الثلاثاء، تحييد 1715 عنصرًا من الميلشيات الانفصالية في عفرين، منذ انطلاق عملية “غصن الزيتون”. 
 
وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أعلن، مطلع الأسبوع الجاري، مقتل 90 عنصرًا منذ بدء العملية، بينهم 60 من فصائل “الجيش الحر” العاملة على الأرض. لافتاً إلى أن الجيش التركي سيطر على مناطق تقدر مساحتها بـ 300 كيلومتر مربع في عفرين. 

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

استطلاع الرأي

برأيك، كيف ستنتهي تهديدات الضربة الأمريكية المرتقبة ضد النظام؟

نتيجة
..
..