..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


اخبار الثورة

نشرة أخبار سوريا- اتهامات لتحرير الشام بتسليم المناطق المحررة في ريف إدلب للنظام، ومجزرة في حمورية تخلف 12 شهيداً وعشرات الجرحى -(6-1-2018)

أسرة التحرير

6 يناير 2018 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 432

نشرة أخبار سوريا- اتهامات لتحرير الشام بتسليم المناطق المحررة في ريف إدلب للنظام، ومجزرة في حمورية تخلف 12 شهيداً وعشرات الجرحى -(6-1-2018)

شـــــارك المادة

عناصر المادة

بيانات الثورة:

محلي عربين ينفي وجود مقرات عسكرية في المدينة ويطالب بإيقاف قصفها:

استهجن المجلس المحلي لمدينة عربين الصمت الدولي المريب عن المجازر التي يرتكبها نظام الأسد بحق المدنيين في المدينة، جراء استهدافها بكل أنواع القصف.

ونفى المجلس -في بيان صادر عنه أمس الجمعة- وجود أي مقرات عسكرية بين الأحياء السكنية، مايكذب رواية النظام باستهداف مقرات النصرة والمجموعات المتشدد، كما لفت إلى أن الطيران الروسي نفذ أول أمس غارات جوية استهدفت الأحياء المدنية، ما أدى إلى دفن عائلة كاملة تحت الأنقاض وإصابة العشرات بجروح.

وطالب البيان المنظمات الدولية والحقوقية ومنظمات المجتمع المدني بالضغط على روسيا والنظام، لإيقاف قصفها الوحشي، وتجنيب المدنيين ومناطقهم من المجازر البشعة.

قوى الثورة السورية تطالب الفصائل بتشكيل غرفة عمليات مشتركة للدفاع عن ريفي حماة وإدلب:

أصدرت القوى والفعاليات الثورية السورية بياناً مشتركاً طالبت فيه الفصائل بعقد اتفاقية دفاع مشترك فيما بينها، وجمع شملها ضمن غرفة عمليات موحدة، وذلك من أجل تنسيق الجهود للدفاع عن المناطق المحررة.

وأشار البيان إلى السقوط المفاجئ وغير المبرر لقرى ومناطق واسعة في ريفي حماة الشرقي وإدلب الجنوبي لافتاً أن هذه المناطق بقيت عصية على النظام وحلفائه منذ تحريرها إلى يوم تولت "هيئة تحرير الشام" حمايتها بعد عدوانها على الفصائل.

وأكد البيان أن :"هيئة تحرير الشام وقعت في جميع التهم الباطلة التي كالتها  للفصائل الثورية التي قامت بالعدوان عليها" متهماً إياها بالقيام "بدور المنفذ الميداني لاتفاقيات خفض التصعيد" ومؤكداً أن عملية الانسحاب حدثت دون قتال باستثناء بعض المقاومة من أبناء المنطقة بشكل محدود.

الهيئة السياسية في إدلب تتهم أصحاب الأعلام السوداء بتسليم المناطق المحررة:    

وجّهت الهيئة السياسية في محافظة إدلب رسالة لقادة مؤتمر الآستانة ومن وصفتهم بأصحاب الأعلام السوداء، في إشارة إلى هيئة تحرير الشام.

وخاطب البيان "أصحاب الرايات السوداء الذين أخرجوا فصائل الحر من المنطقة وصادروا أسلحتهم متسائلاً: "أين جهادكم لحماية أهلينا وأرضنا؟ أم أنكم فعلتم ذلك لتصبغوا المنطقة بصبغتكم وتجمعوا العالم علينا".

رئيس اللجنة الشرعية في حرستا يستنفر القادرين إلى جبهات القتال في الغوطة:

وجّه رئيس اللجنة الشرعية في مدينة حرستا الشيخ "صهيب الريس" كلمة لأهالي الغوطة الشرقية، يحيي فيها صمودهم وثباتهم، ويستنفر قاعديهم إلى جبهات القتال.

وبارك "الريس" في كلمة مصورة، ثوار الغوطة الشرقية، مثنياً على معركة "بأنهم ظلموا" لأنها أعادت روح الثورة في الغوطة الشرقية وفي كل سورية من جديد.

"لقد أعدتم الأمل إلى كثير من نفوس اليائسة، وزرعتم البسمة في كثير من الوجوه العابسة، فإنجازاتكم وبطولاتكم حديث الناس، وصبركم واحتسابكم موضع رضا رب الناس"

جرائم نظام الأسد وروسيا والتحالف:

تربية إدلب: الحملة البربرية دمرت 16 مدرسة في المحافظة خلال شهر:

نشرت مديرية التربية والتعليم في إدلب، حصيلة الانتهاكات التي ارتكبتها قوات روسيا والنظام ضد قطاع التعليم في المحافظة منذ 36 يوماً.

ووفقاً للحصيلة التي نشرتها تربية إدلب، فإن 16 مدرسة في المحافظة تعرضت للدمار الجزئي والكامل، منذ بداية الحملة الهمجية على مدن وبلدات إدلب، جراء الاستهداف المتعمد والممنهج للمدارس والمراكز التعليمية والحيوية من قبل طائرات روسيا والنظام.

وأكدت الحصيلة تعرض 12 مدرسة في مجمع خان شيخون للدمار، بالإضافة إلى مدرستين أخريتين تابعتين لمجمعي إدلب ومعرة النعمان التعليمييين، كما أشارت إلى نزوح نحو 14 ألف أسرة من مناطق ريفي إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي.

الغوطة تباد: مجزرة في حمورية وشهداء في مسرابا ومديرا، و50 غارة على حرستا:

جددت قوات النظام "قصفها الجنوبي" على مدن وبلدات الغوطة الشرقية بريف دمشق، مستخدمة كل أساليب وأنواع القصف، واستهدفت الأحياء السكنية والمراكز الحيوية بمئات القذائف والصواريخ.

وارتكب الطيران الحربي مجزرة جديدة اليوم السبت، إثر استهدافه مدينة حمورية بقصف جوي خلّف أربعة شهداء مدنيين كحصيلة أولية، بينهم نساء وأطفال، بالإضافة إلى جرح العشرات.

هذا، وما تزال فرق الإنقاذ تواصل عملها في إخلاء المصابين ورفع الأنقاض بحثاً عن ناجين، بالتزامن مع تحليق كثيف للطيران الحربي فوق سماء المنطقة.

وأحصى ناشطون أكثر من 50 غارة جوية على مدينة حرستا وحدها، بالإضافة إلى نحو 20 صاروخ أرض-أرض، ومئات القذائف المدفعية.

وفي السياق ذاته، شن الطيران الحربي 5 غارات جوية على بلدتي مسرابا ومديرا، ما أدى إلى استشهاد 3 أشخاص وجرح آخرين، ما احتمال ارتفاع الحصيلة لخطورة الإصابات، وقال ناشطون إن إحدى الغارات ألقت 5 صواريخ دفعة واحدة، خلفت دماراً هائلاً في الأحياء السكنية.

كما تعرضت مدينة عربين لقصف جوي بأكثر من 10 غارات جوية أودت بحياة شخصين، وأفاد مركز دمشق الإعلامي بأن إحدى الغارات استهدفت مدرسة تعليمية، ما أدى إلى تدميرها بشكل كامل، في حين تعرضت بلدة جسرين لقصف مدفعي مكثف وعنيف.

الوضع الإنساني:

تقرير يوثق 374 مجزرة في سورية خلال 2017:

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان ما لايقل عن 374 مجزرة، على يد الأطراف الرئيسية الفاعلة في سورية خلال عام 2017.

وأكد تقرير صادر عن الشبكة أمس الجمعة، أن قوات النظام ارتكبت ما لايقل عن 129 مجزرة في العام الماضي، مقابل 83 مجزرة على يد القوات الروسية.

كما ارتكب التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية 113 مجزرة -وفقاً للتقرير- وتنظيم الدولة الإسلامية 4 مجازر، في حين ارتكبت الميلشيات الكردية 19 مجزرة.

كما سجلت الشبكة الحقوقية ما لايقل عن 18 مجزرة على يد الأطراف الرئيسية الفاعلة في سورية خلال شهر ديسمبر/ كانون الأول الماضي، منها 9 على يد قوات النظام، و4 على يد القوات الروسية، فيما ارتكب التحالف الدولي 4 مجازر.

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع