..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


ابحاث ودراسات

تأثيرات الأزمة السورية على أجهزة الأمن الأردنية خلال السنة الأخيرة

المرصد الاستراتيجي

13 ديسمبر 2017 م

المرفقـــات

pdf

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 230

تأثيرات الأزمة السورية على أجهزة الأمن الأردنية خلال السنة الأخيرة

شـــــارك المادة

 

عملت القوات الأردنية على تعزيز حدودها الشمالية بالتعاون مع الجيش الإسرائيلي، الذي سلم الجيش الأردني في شهر أغسطس 2016 الدفعة الأخيرة من المدافع المضادة للطيران، والتي تنصب على دبابات (LEOPARD) وتحتوي على مدافع عيار 35 مم ونظام رادار وتعقب متطورين، وذلك ضمن صفقة أبرمتها عمان مع تل أبيب تضمنت تزويد الأردن بستين مدفع مع 350 ألف قذيفة ، وخمس دبابات من طراز (LEOPARD)، و11 منظومة رادار (THALES FLYCATCHER).

 

وجاءت تلك الصفقة ضمن مشروع تعاون أمني واسع يهدف إلى تأمين الأردن من مخاطر انتشار الحرس الثوري الإيراني والميلشيات الموالية له في المناطق الحدودية، فضلاً عن حمايتها من تهديد تنظيمي القاعدة وداعش، وعدم وجود العدد الكافي من القوات الغربية لتأمين تلك المناطق المشتعلة، خاصة وأن منطقة الجولان قد شهدت مواجهات بين طهران وتل أبيب وسط صمت أمريكي مطبق، ودور روسي مثير للجدل في دعم الحرس الثوري الإيراني وعناصر حزب الله.

 

للاطلاع على البحث كاملاً يرجى الضغط هنا

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع