..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


الى الثورة

عقيدة الكذب والوثنية.. ليست عقيدة إسلامية

أبو أمجد

17 أكتوبر 2012 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 7384

عقيدة الكذب والوثنية.. ليست عقيدة إسلامية
wRp68838 عقيدة الكذب.jpg

شـــــارك المادة

لا يزال التزوير والكذب من قبل حكومة إيران على كلمة الرئيس مرسي تطن في آذاننا إلى اليوم .
حتى فوجئنا بكذبة أعظم من تلك. وهي كذبة حسن نصر اللات. عندما قال: أن الهالك ابو العباس علي ناصيف قتل في البقاع وهو آمن في سربه. بينما مقتله كان في حمص وهو يقاتل في صفوف النظام السوري. 

 


كانت عقيدة الكذب التي يؤمن بها الرافضة الجعفرية الاثنا عشرية تنفع في أيام الحمير والبغال حيث لا اتصالات سريعة ولا قنوات فضائية. أما الآن فلا تنفع مثل هذه العقائد الخربة.
لقد أثبت الشيعة الرافضة أنهم أعداء الشعوب والإنسانية :
فإيران مثلا لم تتورع على الكذب على شعبها وقامت بتزوير كلمة الرئيس مرسي، وحسن نصر اللات لم يتورع عن الكذب على أتباعه وأخبر على القنوات أن أتباعه لم يقتلوا في سوريا بل الثوار السوريين اعتدوا على أتباعه وهم في بيوتهم آمنون.
وهكذا يستمر مسلسل الكذب والتقية والتدليس على الناس. فهل يصلح أن يكون أمثال هؤلاء قادة للشعوب!!
ولو لاحظنا وتأملنا ولو قليلا فيهم لوجدناهم يتفقون مع أكثر خلق الله إجراما وكذبا وهم الروس والصين،  فحكومة هاتان الدولتان وثنيتان ومجرمتان بامتياز.
الصين دولة بوذية تعبد الأصنام، والروس ملحدون لا يعترفون بوجود إله أصلا وإلههم هو الطبيعة كما يزعمون .
وكذلك حكومة إيران كانت تعبد النار، واليوم نلاحظهم يسجدون ويعبدون أكوام القبور وأصحاب العمائم .  فعلا (( الطيور على أشكالها تقع ))
وتلك الحكومات تحكم وتقتل شعوبها بالحديد والنار . وكذلك إيران وخاصة في إقليم الأحواز العربي مجازر وإعدامات يومية.
أما محنة سوريا فهي شديدة الوطأة . فقد اجتمعت كل هذه الدول (روسيا والصين وإيران + سفاح سوريا) اجتمعوا وبلا هوادة على قتل الشعب السوري.  بالتواطؤ مع إمريكا وإسرائيل.
فهل ما زال هناك شك في أن حكومة إيران حكومة وثنية وعدوة للإنسانية.
وهنا ننبه جميع اللبنانيين . إياكم ثم إياكم أن يسيطر عليكم حزب اللات فإنه لا يتورع في قتلكم كما يقتل إخوانكم السوريين.
وننبه كذلك حكومة اليمن. إياكم ثم إياكم أن يسيطر عليكم جماعة الحوثي  فإنهم لن  يتورعوا في قتلكم كما يقتلون إخوانكم السوريين.
وننبه كذلك حكومة البحرين والسعودية. إياكم ثم إياكم أن يسيطر عليكم الشيعة فإنهم لن  يتورعوا في قتلكم كما يقتلون إخوانكم السوريين.
فالإثنا عشرية الجعفرية الرافضة ليست دينا وإنما عصابة دخلت الدين لحرب الدين.
وإلى الله المشتكى ...

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع