..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


الى الثورة

إدارة المناطق المحررة

أبو أنمار الحموي

6 سبتمبر 2012 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 2015

إدارة المناطق المحررة
123مناطق محررة.jpg

شـــــارك المادة

(أَفَمَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَىٰ تَقْوَىٰ مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٍ خَيْرٌ أَمْ مَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَىٰ شَفَا جُرُفٍ هَارٍ فَانْهَارَ بِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ ۗ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ) صدق الله العظيم
لكي تبسط سلطة الثوار الإدارية وتفعيل عملهم الثوري يجب الاهتمام في المناطق المحررة لبسط الأمن وإعادة الحاضن الاجتماعي فإدارة المناطق المحررة هي التي تساعد على هيكلة النظام الداخلي للدولة الوليدة وتكون النواة لكي تتحرك باقي المناطق في الإسراع في تحرير ودعم الثوار من أجل اكتساب هذه الميزة .

 

 

ومن هنا تبدأ هذه المنطقة تثبت إنها قادرة أن تكون ضمن هيكلية تنظيمية يتم امدادها بمقومات التأسيس لكي تحفز الثوار على تحرير مناطقهم ووقع سلطة تحافظ على امن المنطقة تكون إدارتها الشرطية مدنية بهيكلة من الثوار مثل الحرس الدائم مساندة جيش المجاهدين في تحرير باقي المناطق ومن هنا يمكن أن تدعم إعادة تفعيل عمل الضباط المنشقين بالتوازي مع الثوار الجاهزين في تحرير باقي الأراضي السورية يد بيد مع جيش المجاهدين.


آلية عمل ما يمكن تسميته – إدارة المناطق المحررة
1- تفعيل عمل المدارس أي المعلم واعتباره قدوة ومحترم في المجتمع الوليد من خلال افتتاح المدارس وإرسال المطبوعات المدرسية الأساسية تحت هذه التسمية
2- تعتبر إدارة هذه المناطق هي السلطة الشرعية في استلام وتسليم من إغاثة وكتب مدرسية وحبوب للزراعة ومبالغ نقدية ومعاشات شهرية للثوار والمجاهدين .
3- تعيين حكماء لفض النزاعات والقضاء بين الناس بالعدل .
4- تتبع لهذه الإدارة إدارة في المناطق الغير محررة من اجل استلام الدعم اللوجستي والسلاح من اجل تحرير باقي المناطق وتعتبر المناطق الجديدة المحررة مناطق وليدة .
إن زراعة هذه النواة وتفعيلها وجعلها الهدف الأول في تقديم المساعدات يشجع باقي المناطق في العمل الثوري والجهادي من أجل اكتساب هذه الميزة بعون الله وبإخلاص النية تكبر هذه النواة ولتتحول إلى علقة فمضغة فعظام وتكلل بولادة إنسان في مجتمع قادر على إثبات أن الثورة السورية هي مدرسة تدرس في الجامعات الغربية  تعلم العالم بأكمله أننا قادرون على تأسيس دولة مدنية مهما تخلى عنا المجتمع الدولي ودعم النظام المجرم والحمد لله رب العالمين  .

 

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع