..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


الى الثورة

أصل الكلمة الحمصية طورء

محمد حسن عدلان

24 أغسطس 2012 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 2253

أصل الكلمة الحمصية طورء

شـــــارك المادة

يرى البعض أن أصل الكلمةهو للأنانية بمعنى أفسح الطريق لأهل البلد وبعد البحث وجدت أن هذه الكلمة لا تقال لأي غريب ولا لأي طائفة وإنما تقال قديما للنصيري فقط فلماذا؟

هذا التساؤل قاد بعد البحث والتمحيص إلى المعنى الحقيقي للكلمة وأصلها كما يلي:

 

يذكر التاريخ أن الطائفة النصيرية كانت قد تعاونت مع التتار في احتلال بلادنا، وعندما يقوم الناس في حمص بتذكر هذه الخيانة والجريمة يطرق أحفاد الخونة رؤووسهم خجلا، وعندما يكون بينهم وقح لا يعرف الخجل ويتباهى بالخيانة يأمره من حوله بإطراق الرأس بقولهم طورق وبالعامية (طورء) وهو فعل أمر كي يتذكر واحدهم الماضي المخزي لأجداده، وهو مرادف لكلمة غض الطرف الذي استخدمه جرير بقوله:

 

( فغض الطرف إنك من نصير ........... فلا كعبا بلغت ولا كلابا )

 

وهذه الخيانة سبب بعض الفتاوى كفتاوى ابن تيمية بطردهم وعدم ائتمانهم على الثغور، وقد جددوا خيانتهم أيام الصليبيين ثم تحالفوا مع المستعمر الفرنسي ضد السوريين. ولكن عندما الشعب تناسى ذلك وأراد فتح صفحة جديدة، وسمح لهم بالانضمام للجيش استولوا على السلاح ثم اغتصبوا السلطة، فتهاون الناس على أساس إمكانية التداول كبقية الحكام البشر، ولكنهم فسدوا وأفسدوا واحتكروا السلطة وحولوا سوريا لمزرعة لهم يتحكمون بالشعب (العبيد)، وداسوا على رؤوس الناس وارتكبوا ما ارتكبوا من الجرائم (فلم نر في العالم خطف الجثث أو قتل المشيعين للجنازات، ولم يعرف أحد من البشر تعذيب الأطفال حتى انتزعوا أعضاءهم وأحشاءهم، ولم تعرف البشرية قتل النساء وكما في المرقب أو قتل عزل مسالمين كما في اعتصام ساحة حمص أو ذبح الرضع كما في الحولة وغيرها.

وأظن أن هذه آخر خياناتهم لأنه بعد الآن لن تقوم لهم قائمة، فقد تأكد للجميع أن أجدادنا لم يكونوا ظالمين لهم فهؤلاء يستحقون بجدارة كلمة أطرق أو طورق لأنهم لا يستحقون العيش مع المتحضرين.

تعليقات الزوار

..

محمد المطلق - الحرمان الشريفان

25 أغسطس 2012 م

لن نبالغ , ولن نظلمهم إذا قلنا لأحدهم : طورِق ..
لأن هؤلاء إذا لم يطورقوا طورقنا نحن .. 

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع