..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


مرصد الثورة

طاووس الموت

جابر الحجي

30 أغسطس 2015 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 5543

طاووس الموت
لسوريا90.png

شـــــارك المادة

 

 

 

 


إلهي الهمُّ قد بلغ التراقي
                             وصار الموتُ أهونَ ما نلاقي

وبتنا مثل مائدة اليتامى
                              تناوشها الأراذلُ باستراقِ

كأن العالم المأفون أضحى
                             إلى نهش الطفولة في سباقِ

وسار القتلُ فينا مستشيطاً
                              بعجرفةٍ على قدم وساقِ

تباهى مثل طاووس حقود
                               بألوان الهلاك لكل باقِ

بقنصٍ ثم قصفٍ ثم جوع
                                وأحيانا بذبح واحتراقِ

وتعذيب الأسارى –ويح قلبي-
                                  يعز أمامه دمع المآقي

فيا رحمن عجل بانتصار
                              تُسر به الخمائلُ والسواقي

ويُرجِعُ للشام طيورَ أمنٍ
                                وإيمانٍ ترفرفُ باشتياقِ

 

 

مشاركات نور سورية

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع