..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


مرصد الثورة

مدرسة السجن

علي صدر الدين البيانوني

24 يونيو 2015 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 1592

مدرسة السجن
000.jpg

شـــــارك المادة

 

 

 

 

 

 

هـــل يعلم الطغيـان أن السـجن مدرســــة الصمــود

هـــل يعلمــون بـــأن نـــــــــور الله يجتـاح الســــــــدود

الرابضــون اليـــوم في ظلم الســـجون هم الأســــــــود

الســـــائرون على الطـريـــق المســــتقيم بـلا شـــــرود

المبصـــرون أمــامـهــم رغــم الحــــواجــــز والحـــدود

المخـضِـبون وجــوهَهم بــالنـــــور من أثــر الســــجود

المخـبتــــــون قــلـــوبـهــم لله ســــــــــــعياً للخـلــــــــــود

هم عـــــــدة الإســـــــلام والتحــريــر جنـــــد للـودود

لـــو يعلم البــاغــون أن الســــجن مدرســــة الجنـــود

مـــا أقـدمـــوا يــومــــاً على تكبيل شـــــعب بالقيــود

 

الســــجن أطلق لي أعنـــــة فكــريَ الحــــر المـديـــدة

والســجن أيقظ في الفـؤاد مشــــاعـراً كانت رقيــدة

والســجن أعـطـاني المـزيـــد من العطـــاءات المفيـدة

والســجن حررني من الأوهـــام والبـــدع العــديـــدة

فـغــدوت أرتـع في مجــــــــالات وآفــــــاق بـعيــــــــــدة

أنـا لم أعـد أخشـى ظـلام السجن أو أخشى قيـوده

أصبحت ألمـح في ظـــلام الســـجن أنــواراً جـديــدة

 

 

قــد كنت قبل السجن مأسوراً   فصرت هنا الطليق

والنـــــــوم كــــــــان يلفني فـأفقت مـن نـــومي العميـق

الليــــل في ســــجني طــويـــــل هــادئ، نعم الـرفيــــق

أمي تـــلـــــوح بخـاطـــري ليـلاً فــأنســــى كـل ضيــق

وأبي، يــذكــرنــي صفـــــاء الليــل بـالحـب العميـــــق

في الليــل أذكـــــر زوجتي والحــب والـــــود العـريــــق

أفــــــــــلاذ أكبــــادي أحـــن إليهـمُ وأنــــــا الـرقيــــــق

وتـلــوح ذكـــرى إخــــوتي وأحبتي وكـــذا الصـديـــق

فتثـــور في نفســي الهواجس عـاطـــرات كالرحيـــق

وتفيض عيني بـالدمـــــوع فـــلا تكـــف ولا أطيــــــق

وتعــــــود أطيـــــــاف الأحبــــــة للخيـــال المســتفيـق

فـــأســــــــاهــر الليــل الطــويــــل فـلا أنــام ولا أفـيــق

بــالأمس كنت بـقـــربــهـم متعـــاونين على الطــريـــــق

مــا خنت يــومـــاً عـهــدهـم إني على العـهـد الوثيق

 

مـن فضــل ربي أننــــا، في الســجن أحبـاب وإخـوة

الله ألـــف بيننـــــا، هـــــــا حبنـــــا يــــزداد قـــــــوّة

الله غــايتنــــــا،  فــلــم نـعبـــــأ بغــــير الســـــير نحــوه

لســــــنا نـريــــد منــاصبــاً لكننا أصحــاب دعــــــوة

الســـجن إعـــــدادٌ لنـا، الســـجن للـداعـين خـلـــــوة

والضعـف ليس يصيبنـا، إســــــــلامنـا حـقّ وقـــــوّة

والله مـن إفضــالـــــه، يختــــار للبـأســــــــاء صفــــوة

يــارب نســــألك القبـــول ونـرتجيـك لكشــف غمـــة

ربـــــــاه أنت ولينــــا مـن دونــهــم فــامنــن بــرحمـــــة

فــــرّج الهـي عـن جنــــودك كـــل ضــــــــراء ملمــــــة

يـــارب قــــد أكــرمتنــــا وحفظتنـا مـن كـــل نقمـــــة

أتمم عـلينـــــا يـــا إلــــــــه العـرش عــافيــــــة ونعمـــــة

 

 

رابطة العلماء السوريين

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع