..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


مرصد الثورة

إلى اللئيم شريف شحادة

النورس

27 سبتمبر 2012 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 5196

إلى اللئيم شريف شحادة

شـــــارك المادة

يومي بصوتك يا (شريف) عبوسُ  ***  حسبي أراك تسابق الأنذالا
ومقالك الهمجيُّ زورٌ فاجرٌ *** ملأ الكؤوسَ تعاسة وخبالا
أنت الكذوبُ على الزمان مرارة *** والحرفُ منك يعكُّرُ الآمالا
ويحطّمُ الحلمَ البسيط وإنه ***  يضفي على فنن الربيع وبالا
أنت الحقود وملءُ فيك دناسة *** نبعُ الدناءة فارَ منك فسالا
اللؤم بانَ على شفاهك عاهة ***  وبصدرك المعتوه باتَ ظلالا
حملَ الأثيرُ نباحَهُ ونهيقهُ *** عبَرَ المدائن يمنة وشمالا
فازرقَّ من وقع الكلام لعابُه *** خطَّ الطريق ظلامة وضلالا
وكذبتَ فاسودَّتْ تخومُ فضائِنا *** غسقٌ أتانا زائراً وتوالى
بيض السحائب تكفهرُّ لكذبكم *** وسنا الحدائق يختفي إذلالا
وتنطّعَ الصعلوك ينفش ريشه ***  عند المساء يوزِّع الأهوالا
فرئيسك المعتوه جاء مدندناً *** نشر الكلاب وأهلك الأنجالا
أفلا ترى أن الصغار مصيرهم *** قتلاً وذبحاً والصراخ تعالى
حتى إذا صارت بلادي شاهداً *** فوق الجماجم صالَ فيه وجالا
يا حامي التمثال أنت رفيقه *** سأراك في قفصٍ يكون مثالا
ورفيقك المجنون يدرك نصفه *** هذا رئيسك أفسَدَ الأفعالا
بعداً لرهطٍ لا يزال يعينه *** سحقاً لـ (بوقٍ) حارب الأقوالا
الحق يبرق في الربوع مسالماً *** شق الظلام مهابة وجلالا
نسرُ الكرامة في النفوس محلقٌ *** أزجى ينافس غاسقاً قتّالا
ورسومه فوق الرقاب تراقصت *** تضفي على الجيل العظيم جمالا
والأنفس الشماء فاح عبيرها *** فوق التلال تعيد منه تلالا
بزَغَ الشعاع على الغيابت ساطعاً *** والفجر طاف على الذرا شلالا
أبشرْ (شريفُ) نسورنا موارة *** شهبٌ بروحُ سمائنا تتعالى
أبشر، صقور (الحرِّ) ذات عزيمة **  تهدي إليك مناسماً ونعالا

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع