..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


مرصد الثورة

النكتة المصبوغة بالدم السوري

صالح عبد الله السليمان

٢٦ ٢٠١٢ م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 5530

النكتة المصبوغة بالدم السوري
سوريةimages.jpeg

شـــــارك المادة

رغم كل المآسي والمجازر التي يقوم بها نظام الأسد في سوريا ,  ورغم مشاهد الدم والدمار التي تطالعنا كلما فتحنا قنوات التلفزيون أو مواقع الأخبار على الانترنت , إلا أن السوريون لم يعدموا الفكاهة .
وكان النصيب الأكبر للفكاهة السورية هو ما يخص إعلان وكالة الأنباء السورية أن هنالك مجسمات للمناطق المهمة في سوريا وميادينها , وسوف يعلن سقوط النظام من هذه المجسمات ,  وعلى طريقة هوليوديه


وقد لا يعلم البعض أن مثل هذا الإدعاء سبقه إليه نظام القذافي , حيث أعلن نظامه قبل تحرير طرابلس , أن أعداء " ليبيا " والصليبيون يقيمون مجسمات شبيهة بمعسكر باب العزيزية والساحة الخضراء , وسيعلنون  سقوط طرابلس من هذه المجسمات , ودعا الشعب لعدم تصديق ما سيرونه على الهواء ؟
وهنا التقط السوريون هذا الإعلان وانتشرت العديد من الفكاهات التي تزدري بهذا النوع من الإعلام الذي يطلب من المستمع أن يستمع لما ينشر بعد تنحية عقله جانبا .

وسأذكر لكم بعض الطرائف التي انتشرت ,
أبدأها مع أخر خبر انشقاق للعماد مناف طلاس والذي نفاه النظام كثيرا , بل وأعلن أن مناف طلاس عاد إلى دمشق ولم ينشق , فتقول النكتة :-
" عاجل قناة الدنيا: مناف طلاس لم ينشق والذي ظهر على شاشة العربية هو مُجسم لمناف. "
ونفي وجود المظاهرات على الإعلام قابله السوريون  بهذه الطرفة :-
" أوصاني عمي"البعثي" قبل السفر بيوم أنه أوعى تتظاهر عند المجسمات بالدوحة"
كما نالت السخرية الإعلانات التي ينشرها النظام , فيقول احدها :-
"تنبيه . عزيزي المواطن :- إذا إجت قذيفة فوق راسك ومتت أوعى تصدق أنو هاد أنت!! هاد المجسم تبعك يلي معمول بإستديوهات الجزيرة"

ونالت السخرية أيضا ما يظهر من تحوير للصور في برنامج الفوتوشوب . حيث أصبح قديما بفضل قطر كما يقول الإعلام السوري فتقول هذه الطرفة :-
"لك خيو طلع الفوتوشوب شغله قديمة و متخلفة كنير .. الله لا يوفقك يا حمد "
كما أن الإعلان الشهير القائل , أنت مش أنت وأنت جوعان تم تغييره إلى:-
"أنت مو أنت وأنت بسوريا .. أنت المُجسم تبعك"

وكان للطلاب دورهم , فتقول هذه الطرفة
" خلصنا من الدوائر والمربعات.. طلعت لنا المجسمات ..يحرء حريشك شو نهفة يا حمد"

وحتى الحب لم يخرج عن هذا , فهذه رسالة يرسلها حبيب لحبيبه :-
" حبيبتي الغالية .. لازم اعترف لك : أنا مو حبيبك .. أنا المُجسم تبعوو "

وهذه الطرفة تجمل كل ما سبق , بل تجمل الحالة السورية , سواء عنفا أو إعلاما . فتقول :-
"هذا النظام العجيب يقتلنا برصاصه من جهة .. ويقتلنا من كثرة الضحك عليه من جهة أخرى"
الشعب العربي هو الشعب الوحيد الذي يقاد بحكومات متخلفة , لا تحترم عقله ,وتدير إعلام لا يحترم ثقافته , يكذبون و هم يعلمون أن الشعب لا يصدقهم .

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع