..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


مرصد الثورة

المؤتمر الإسلامي تأسف لتفاقم العنف في سوريا

وكالة الأنباء الكويتية

22 مايو 2011 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 1003

المؤتمر الإسلامي تأسف لتفاقم العنف في سوريا
0055054.jpeg

شـــــارك المادة

أعلنت "منظمة المؤتمر الإسلامي" عن أسفها بسبب تفاقم أعمال العنف في سوريا، ودعت إلى الحوار لتفادي خروج الأمور عن السيطرة.
وحذرت المنظمة من أن تواصل العنف واستعمال القوة سيتسبب في الانفلات الأمني وخروج الأمور عن السيطرة ويعرض أمن واستقرار البلاد إلى المزيد من المخاطر.
وطالبت "منظمة المؤتمر الإسلامي" قوات الأمن لضبط النفس والامتناع عن استهداف المدنيين الأبرياء.
وقالت المنظمة في بيان لها: "لا بدّ من تغليب المصلحة العليا للبلاد واستقرارها من خلال الحوار والإصلاحات، التي وعدت بها القيادة السورية لضمان الأمن والاستقرار وتطلعات الشعب السوري في الديمقراطية والحكم الرشيد".
وتشهد سوريا منذ الخامس عشر من مارس الماضي تظاهرات احتجاجية غير مسبوقة تطالب بإطلاق الحريات، وإلغاء قانون الطوارئ، ومكافحة الفساد، وتحسين الخدمات ومستوى معيشة المواطنين. وتحولت المظاهرات إلى مواجهات دامية أحياناً أوقعت مئات القتلى، بحسب ما أعلن نشطاء في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان.
وتقدر منظمات حقوقية سورية، أن ما يتراوح بين 600 و700 شخص قتلوا منذ اندلاع الاحتجاجات الشعبية المطالبة بالحرية في 15/ مارس فيما اعتقل ثمانية آلاف آخرين على الأقل.

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع