..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


مرصد الثورة

تعقيباً على بيان اللجنة الوزارية العربية

الهيئة العامة للثورة السورية

8 يناير 2012 م

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 1418

تعقيباً على بيان اللجنة الوزارية العربية
العامة للثورة.jpg

شـــــارك المادة

الدكتور نبيل العربي الأمين العام للجامعة العربية     المحترم
السادة أعضاء الجامعة العربية      المحترمون

 

 

راهن شعبنا على حسن نواياكم وعلى بعثتكم من أجل إيقاف سفك الدم السوري الذي يستبيحه النظام المجرم في سوريا بشكل يومي.
ثم جاء بيان اللجنة العربية اليوم دون توقعات الشعب السوري، وبعيداً عن شهادة الكثير من المراقبين الشرفاء التي أعلنوا عنها عبر وسائل الإعلام.
إننا في الهيئة العامة للثورة السورية إذ لم نلاحظ انخفاض في أعداد شهدائنا ولا في مستوى عنف النظام منذ زيارة لجنتكم لسوريا؛ فإننا ننعي لكم وللعالم أجمع مبادرة الجامعة العربية بعدما عجزت لجنتها عن وضع الأمور في نصابها، وتسميتها بمسمياتها الحقيقية. ونذكركم بأن أي مبادرة تدعو للحوار مع نظام الإجرام والإرهاب القابع على صدور الشعب السوري والموغل في دمائه ولا تتضمن الاعتراف الصريح بعدم شرعيته وسقوطه؛ هي مبادرة لا تحقق مطالب الشعب السوري ولا تنصفه. وخاصة بعد ما ورد في البيان الختامي للجنة الوزارية من مساواة بين الضحية والجلاد، حيث أثبتت آلاف المقاطع المرئية وألوف شهادات المهجرين جراء عنف النظام، وتقارير منظمات حقوق الإنسان وآخرها تقرير (هيومان رايتس ووتش) أن القتل يتم من طرف واحد وهو عصابات النظام الأسدية.
من هنا، نطالب الجامعة العربية بتحمل مسؤولياتها تجاه شعبنا، ونطالبها بما يلي:
• إعلان فشل المبادرة العربية لعدم امتلاك الجامعة للوسائل الكافية لإيقاف القتل في سوريا.
• تحويل الملف السوري إلى مجلس الأمن ليأخذ القانون الدولي مجراه في حماية المدنيين، وننال حقنا بالحماية باعتبارنا جزءاً من هيئة الأمم المتحدة.

عاشت سوريا حرة أبية
8 كانون الثاني 2012م
الهيئة العامة للثورة السورية
المكتب الإعلامي 

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع